فوائد مياه البحر العلاجية

27 يناير 2020231 مشاهدة
فوائد مياه البحر العلاجية

فوائد مياه البحر العلاجية كثيرة للجسم البشر وللترفيه كذلك عنهم وهو من آيات الله في الأرض بجماله وخيراته الكثيرة يفضل الكثير من البشر التوجه إلى شاطئ البحر في فصل الصيف حتى يريحوا أنفسهم انفسهم والاستمتاع بالسباحة، والكثير من البشر يغفل الفوائد الجمة التي تقدمها هذه المياه للجسد، وهذا لأنها تشتمل على الكثير من العناصر الضرورية له.

ومنها: الكلور والكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، وهذه العناصر تدخل من الجلد إلى مفاصل الإنسان، وتعمل على تخليصه من التعب والجهد، ومن الشرط أن تتراوح درجة حرارة المياه بين ثلاثين وخمس وثلاثين درجة مئوية، سنقوم بتعريفكم في هذا المقال على فوائد مياه البحر للبشرة، بالإضافة إلى فوائده العلاجيّة، ومزايا البحر

فوائد مياه البحر للبشرة

يدخل ماء البحر إلى مسامات البشرة، ويعمل على تغذية الجلد وتنشيطه، وهذا لأنها تزوده باليود الطبيعيّ الذي يعمل على توسيع من الأوعية الدموية، إضافة إلى أنها تساعدها على استرخاء الجهاز العصبي.

يُنصح الأطباء بأن يستحموا بمياه البحر، وهذا لأنّ الملح فيها يملك مفعول تنظيفي كبير، إذ أنهُ يعمل على تخليص قشور الجلد ويُرطبه، كما أنه يُقلل من حب الشباب والاحمرار ومن التهابات الثنايا، كما أنه يعمل على المحافظة على نعومة الجلد، ويساهم في تسريع شفاءه من القروح والإكزيما، ولهذا يُنصح دائماً بأن يستعمل المنتجات البحرية، مثل الصابون والكريما ت والمراهم، وهذا لأنها تجمّل البشرة، وترفع من نضارتها.

فوائد مياه البحر العلاجية

لقد أوضحت الكثير من الدراسات الحديثة أنّ المركبات التي تشتمل عليها مياه البحر والطحالب والطين، تساهم في معالجة العديد من المشاكل، مثل الروماتويد وكالتوتر، والروماتيزم، إضافة إلى الإصابات الرياضيّة، والمرض الجلدي مثل: الصدفية، وحبوب الشباب، وتحتوي سواحل البحر الأحمر في مصر على الكثير من المنتجعات العلاجيّة التي يذهب إليها آلاف السياح الأوروبيين من أجل الشفاء.

يتسم كلّ بحر في العالم بخصائص للعلاج تختلف عن غيره من البحار، وهذا لأنه طين البحر الميت يستعمل في معالجة الأمراض الجلدية، فهناك العديد من الخواص الموجودة في أرض البحر الميت، والتي تنعدم لدى أراضي البحار الأخرى، وهذا أيضًا ينطبق على مياه خليج اليابان، والذي تسمى باسم مثلث التنين، وهذا لأنه يتسم خواص نادرة تساهم في معالجة الروماتيزمس، وتبلغ نسبة الشفاء من هذه الأمراض إلى 62% على مدار ستة أسابيع من المعالجة عبر الاستحمام في هذه المياه ثلاث مرات في اليوم.

 مزايا مياه البحر

تزوّد هذه البحار زائريها بالمأكولات البحرية التي تتمثل في اللحوم البيضاء، وبالأخص الأسماك منها، وهي تُزوّد الجسد بالكثير من العناصر الغذائية المهمّة لنموّه، وبالأخص اليود، ونُضيف إلى هذا الفائدة الكبيرة للجهاز الهضمي، والتي تتجلى كثيرًا في تيسير الهضم، وأنها غنية بالمعادن والأملاح الأمر الذي يعطي المعدة الراحة من عسر هضم هضم اللحوم الحمراء وغيرها.