المزارات السياحية فى مانيلا

25 فبراير 2019876 مشاهدة
المزارات السياحية فى مانيلا

مانيلا هي عاصمة الفلبين وهي واحدة من أجمل بلدان العالم لاسياحية وأكثرهم جذبًا للسياح، لما تمتلكه من مقومات سياحية متعددة، وهي تطل على الساحل الشرقي لخليج مانيلا، وهو موجودة في غرب مدينة لوزون. وشهدت مدينة مانيلا عمرانا كبيرًا، وتطورًا في شتى مناحي الحياة الاجتماعية والتعليمية والسياسية، وتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 39 كم مربع، وفي هذا المقال سنعرض أبرز المزارات السياحية فى مانيلا.

المزارات السياحية فى مانيلا

حديقة ريزال

تعرف حديقة ريزال باسم garden luneta وتشكل هذه الحديقة قلب مدينة مانيلا، ولعل أهم ما يميز هذه الحديقة ما بها من مناظر طبيعية رائعة وأعشاب و زروع جذابة للسائحين الذين يلتقطون في كثبانها أفضل الصور الفوتوغرافية، وهي ليست فقط مقصد لآلاف السياح من كل أنحاء العالم سنوياً و إنما أيضا مقصد الأسر في أيام العطل والمناسبات وتعد من العلامات الثقافية للمدينة.

قصر مالاكانانج

يعتبر قصر مالاكانانج من أشهر وأعظم المقاصد السياحية في الفلبين، وسمي بذلك من عبارة التاجالوجية ويتضمن قاعة بونيفاسيو وقاعة كالايان وكذلك حديقة مالاكانانج التي يوجد بها ملعب الجولف الكبير.

شاطئ باكو

بناه الدومينيكان عام 1820 ويقع في شارع لونا وذلك لدفن الموتى للأسر الاستبدادية القديمة أثناء الحقبة الاستعمارية القديمة، ويشكل هذا الشاطئ مقصدا سياحياً لعدد لا يستهان به من السياح طوال أيام العام وما يتضمنه من مناطق ترفيهية ومنتجعات  وغيرها من الميزات الثقافية ومواهب الموسيقى والغناء وكذلك يتضمن على عدد من المعالم الأثرية التاريخية.

قلعة سانتياغو

تعتبر قلعة سانتياجو مانيلا من أشهر وأعرق المعالم الأثرية التاريخية العريقة على مر التاريخ لهذه المدينة لأنها كانت دائماً حصن الدفاع عن المدينة طيلة عصور التاريخ المختلفة من الهجمات المختلفة.

وتعد هذه القلعة مستقطب العديد من أنواع السائحين والزائرين المختلفين فمنهم من يقصدها بهدف الدراسة وتقصي العلم والتاريخ وهم المهتمون بعلوم الآثار والتاريخ وهذا نوع من أنواع السياحة العلمية، وغيرهم من العديد من السياح الذين يقصدونها بهدف الاستكشاف والاستمتاع ليس إلا.

ومن الجدير بالذكر أن من يزور القلعة لا يقتصر استمتاعه و استكشاف للمعالم الأثرية التاريخية فقط بل يمتد للاستمتاع والاستجمام بالمناظر الطبيعية الخلابة اللي تحيط بالقلعة من جميع الجهات وكذلك الاسترخاء في الهدوء الذي ينتاب هذا المكان الأكثر من رائع وذلك لما يحيط بالقلعة من مساحات خضراء وحدائق وشاسعة وجميلة لافتة للنظر جذابة للسائحين.

ويمكن للسائح القيام بجولة حرة داخل القلعة والاستكشاف لتاريخ هذه القلعة الشامخة ومعرفة تاريخ نشأتها وتصميماتها المعمارية الفريدة التي تتميز بها الفلبين وكذلك معرفة الأساطير القصصية لريزال ومجموعات المقتنيات لمثل هذه الشخصيات الهامة في التاريخ.  وكذلك يستمتع السائح fركوب الخيل والتجول داخل بقاع المدينة الأثرية بأقل التكاليف حيث ذلك من أهم ميزات السياحة في هذه المدينة قلة التكاليف وذلك مقارنة بأسعار وتكاليف السياحة في دول أوروبا على سبيل المثال، مما ساهم ذلك في إقبال العديد من السائحين باستمرار على هذه المدينة.