إنشاء تطبيق تداول العملات الرقمية

تكنولوجيا
14 يناير 2020412 مشاهدة
إنشاء تطبيق تداول العملات الرقمية

نتحدث في هذا التقرير عن إنشاء تطبيق تداول العملات الرقمية ، إذ أنه من أبرز الأدوات على مستوى التداول الرقمي في هذا العصر، ولا يكون في الإمكان تجاهل ذلك النوع من التطبيقات.

تطبيق تداول العملات الرقمية

  • حيث تسهل على المستعمل العديد من الأعمال وتجعل تجربته أكثر فعالية، حيث أنه يجرى التوصل إلى اختراعات جديدة بشكل يومي، ما أدى إلى زيادة شعبية العملات الرقمية التي صارت في كل مكان من ملاعب كرة القدم إلى أسواق التجزئة.
  • القطاع الرقمي شهد نموًا ضخمًا، ما أدى إلى انتشار اكثر اتساعًا لتطبيقات تداول العملات الرقمية، حيث يفضل غالبية المستعملين التعامل مع عملاتهم الرقمية عن طريق استعمال الهاتف النقال.
  • وبسبب الحاجة الكبيرة لهذا بدأنا نرى تطبيقات تداول العملات الرقمية بكثرة وأشهر تلك التطبيقات eToro و Robinhood.

سبب إنشاء تطبيق تداول العملات الرقمية 

  • هناك أكثر من طريقة لكي نحصل على العملات الرقمية، إما من خلال تعدين تلك العملات أو تداولها، وذلك بأن نشتري عددًا من العملات الرقمية في البداية، ونراقب أسعار تلك العملات الرقمية ونستغل الفرص الملائمة.
  • ونقوم ببيع عملاتنا الرقمية عندما تزيد الأسعار، ونقوم بشراء عملات رقمية إضافية عندما يجرى تخفيض سعرها إلى مستوى ملائم، ولأن تعدين العملات الرقمية صار أكثر صعوبة مقارنة بالماضي يكون معتمدًا غالبية الناس اليوم على تداول العملات الرقمية.
  • المحافظ الرقمية ومواقع التداول الخاصة انتشرت في السنوات الأخيرة، ولكن تبقى تطبيقات تداول العملات الرقمية الأشهر والأكثر بساطة وفقًا للمستعملين.
  • ظهرت تطبيقات كثيرة من ذلك النوع في السنوات الأخيرة، وإنشاء تطبيق تداول عملات رقمية خاص بك من المشروعات التي تدر الأرباح ومن الممكن أن يعود عليك بالكثير من الأرباح من الخدمات التي تقوم بتقديمها.

الأجزاء الرئيسية في التطبيق 

تطبيق تداول العملات الرقمية يحتوي على عدد كبير من العوامل الرئيسية في غالبية التطبيقات من حولنا، وإذا رغبت في أن تدخل ذلك المجال وإنشاء تطبيق التداول الذي يخصك فهناك بعض النقاط الرئيسة التي ترغب بأخذها بعين الاعتبار.

محرك التداول

  • يعد ذلك الجزء من الأجزاء الأساسية في أي تطبيق تداول عملات رقمية ويجب ان تفكر بذلك الجزء منذ البداية، إذ أن محرك يختص التداول بآلية حدوث المناقلات وحساب الأرصدة وإيجاد التوافق بين المشترين والبائعين على المنصة التي تخصك.
  • ومن ثم فإنك يجب أن تنشر محرك التداول من المهام الرئيسية ومن المفترض التعامل مع ذلك القسم بشكل جدي، حيث أن عدم وجود محرك تداول يستطيع أن يقدم الخدمات الملائمة وبالوقت الملائم للمستعملين يعني تطبيق تداول عملات رقمية لا جدوى منه.

واجهة استخدام

  • ذلك الجزء يكون متعلقًا بالواجهة المرئية التي يراها المستعمل عند فتح التطبيق مثل القوائم والأيقونات وغيرها، ويكون من الضروري أن يجرى الاعتناء بذلك الجزء جيداً.
  • حيث أن الواجهة هي عنوان عملك والمستعملين اليوم يشعرون بالملل أسرع مما تتوقع، إن لم يكن تطبيقًا هامًا بألوان هادئة وتصميم أكثر راحةً فلن يستعمل التطبيق سوى قلة قليلة من الناس، لهذا يجب أن تحرص على بناء الواجهة بشكل ملائم.
  • يكون في الإمكان أن يعتمد المستعمل على قواعد التصميم التي تخص بتجربة المستعمل User Experience لكي تحصل على تطبيق تداول عملات رقمية جميل يريد الكل باستعماله.
  • ومن الواجب خلال بناء واجهة التطبيق أن يعتني بأقسام محددة أكثر من غيرها مثل التسجيل وأوامر السحب والتمويل ومشاهدة التقارير والأرصدة أو البيع والشراء أو أي خيار من الممكن أن يستعمله الأشخاص الأشخاص بكثرة.

المحفظة الرقمية

  • غالبية المستخدمين يقومون بتفضيل خلال استعمال تطبيق تداول العملات الرقمية وجود دعم للمحافظ الرقمية التي تخصهم، إضافة لإمكانية تخزين كل عملاتهم الرقمية في مكان واحد.
  • حيث أن تطوير حلول رقمية تتعلق بالمحافظ الرقمية وتوفير الأمن والموثوقية في ذلك الجانب أمر عظيم وسيساهم في بناء الثقة بينك وبين العملاء، أي العامل الرئيسي واللبنة الأولى لبناء أي عمل.

وحدة التحكم

  • تكون جزءًا خاصًا بك كمؤسس لتطبيق التداول، لإذ تسمح لك تلك الوحدة بإدارة كل العمليات في الموقع ومراقبتها، ويكون في الإمكان تعديل وحدة التحكم تبعًا لرغباتك ورغبات المستعملين.
  • ولكن بالطبع هناك الكثير من الأشياء المشتركة بين غالبية وحدات التحكم مثل تعديل رسوم التداول وإضافة عملات رقمية جديدة والرد على استفسارات العملاء.
  • تعد تلك الأقسام الأربعة العوامل الرئيسية والأهم في أي تطبيق تداول عملات رقمية، ولكن يكون في الإمكان أيضًا العمل على إضافة خصائص أخرى.
  • ولا يجب نسيان ضرورة تطوير التطبيق بشكل دائم وتقديم الدعم التقني كي تعمل على تجنب الأخطاء التقنية، حيث أن الأخطاء في ذلك النوع من التطبيقات قد تسبب كارثة ضخمة.

تطوير تطبيق تداول العملات الرقمية

  • الكل يعلم بشان مسألة تطوير التطبيقات، أنها أمرًا في غاية التعقيد، ولا يكون في الإمكان توصيل الفكرة سوى عن طريق استعمال أمثلة مرئية واضحة، ويكون في الإمكان مشاهدة غالبية الأقسام الضرورية من أجل إنشاء تطبيق تداول عملات رقمية.
  • فيجب أن يوجد أي نموذج تسجيل الدخول للمستعمل القديم، أو نموذج تسجيل المستعمل لأول مرة، ونرى ذلك القسم في البداية، ووفقًا للمسجلين الجدد من الضروري وجود اختيارات تفعيل الحساب عن طريق استعمال المحافظ الرقمية.
  • لكي يكون في الإمكان إدارة محافظهم الرقمية عن طريق استعمال تطبيق تداول العملات الرقمية، ومن الاهم أن يجرى تقديم الدعم للكثير من المحافظ.
  • بعدها تكون هناك اختيارات تحويل الأموال إلى حساب معين يقوم المستعمل بوضعه عندما تسجله في تطبيق التداول، كما ان غالبية المستعملين رؤية سجل المناقلات والعمليات التي أجروها في الماضي، ومن ثم يكون في الإمكان توفير تلك الخاصية في تطبيق التداول.
  • وفي الختام نقول إن عملية تطوير التطبيق تستمر لا تنتهي بإطلاق التطبيق عبر المتجر، فمع كل عملة رقمية جديدة ستحدث التطبيق الذي يخصك، وعليك أن تسمع التعليقات والآراء في التطبيق وخاصة في المراحل الأولى.