من هو النمرود بن كنعان ؟

1 يوليو 2019841 مشاهدة
من هو النمرود بن كنعان ؟

النمرود بن كنعان هو أحد الملوك الذين اشتهروا تاريخيًا بالظلم ورفض دعوة الله التي أرسل بها الأنبياء وآذى نبي الله إبراهيم عليه السلام.

النمرود بن كنعان

النمرود بن كنعان يعرف بأنه من الملوك الجبابرة، الذين طغوا وعاثوا في الأرض فسادًا، واستكبروا على دعوة الله لهم بالإصلاح والرجوع له، بل إنه تجرأ على الله سبحانه وتعالى، وادعى الربوبية، ولذلك عاقبه الله أشد عقوبة بعد أن أرسل له نبيه إبراهيم عليه السلام ليقيم عليه الحجة.

والنمرود بن كنعان هو كوش بن سام بن نوح، ويعرف بأنه أحد ملوك شنعار وقد ورد ذكره في التوراة، واشتهر في التاريخ بأنه من الملوك المتكبرين مدعي الألوهية الجاحدين لدعوة الله، فقد نقل القرآن الكريم عنه قوله “قال أنا أحي وأموت” كما ورد أنه قال “اقتل من شئت واستحي من شئت فأدعه حيًا لا أقتله”.

والنمرود بن كنعان هو أول ملك وضع التاج على رأسه، تعبيرًا عن التكبر وادعاء الربوبية، وهو أحد الملوك الأربعة الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم، ولكن النمرود بن كنعان هو من الملوك الكفار الذين انتقم الله منهم وجعلهم ذكرهم عبرة وعظة لما آتى من بعدهم.

قصة النمرود مع نبي الله إبراهيم

وكان عصر النمرود بن كنعان هو عصر نبي الله إبراهيم عليه السلام، وقد دعاه الله نبي الله إبراهيم لتوحيد الله ولكن رفض وتكبر، ويروى أنه كان يمر على الناس عندما يخرجون ليختاروا الطعام ويأكلوه، وكان نبي الله إبراهيم يخرج معهم، فكان النمرود بن كنعان يسألهم عندما يمر بهم من ربكم، وكان الناس يقولون له “أنت”، حتى مر على نبي الله إبراهيم وألقى عليه السؤال، ودار بينهم الحوار الذي ذكره القرآن الكريم، حيث قال سيدنا إبراهيم “ربي الذي يحي ويميت” فقال النمرود بن كنعان “أنا أحيي وأميت” فقال نبي الله إبراهيم ردًا عليه: “فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فإت بها من المغرب فبهت الذي كفر”.

وكان رد النمرود بن كنعان على نبي الله إبراهيم، هو منعه من الطعام ورده عنه، فرجع سيدنا إبراهيم، وعندما مر على كثبان من الرمال، قال “ألا آخذ من هذا الرمل فأتي به أهلي فتطيب أنفسهم حين أدخل عليهم “، وأخذ نبي الله إبراهيم من الرمال ودخل بيته ووضع متعاه ونام، وعندما استيقظ وجد زوجته قد أحضرت له أطيب أنواع الطعام، وعندما سألها عن مصدر هذا الطعام، قالت له إنه مما جاء به، فعلم أن الله هو رازقه فحمده وشكره على نعمه.

وفاة النمرود بن كنعان

توفي النمرود بن كنعان بسبب حشرة صغيرة تشبه البعوضة، وفي ذلك رسالة من الله على ضعفه البالغ وعدم امتلاكه لأي قدرة تدفع عنه أذى حشرة صغيرة، فدخلت هذه الحشرة في أنفه واستقرت في دماغه، ليمكث هذا الملك المتجبر سنوات طويلة لا يهدأ حتى يتم ضربه بالنعال والمطارق حتى تهدأ دماغه، وفي هذا عقاب من الله على طغاينه وتجبره.