مفهوم عجز الميزانية العامة

مفهوم عجز الميزانية العامة

لقد تطورت فكرة الميزانية من خلال تحديد مبدأ ضرورة الترخيص بتحصيل الضرائب من السلطة التشريعية (“نواب الأمة”) وبعد ذلك طالب النواب بالحاجة إلى التحكم في كيفية قضاء عائدات الضرائب (“المال العام”) وتناقش الفكرة بالتدريج حتى يكون للأمة الحق في مناقشة جميع إيرادات ونفقات الدولة، ومن ثم السيطرة المستمرة على المال العام.

تعريف الميزانية العامة

هناك عدة تعريفات للميزانية العامة، وأهمها:

  • الميزانية: خطة مالية معتمدة من الهيئة التشريعية.
  • الميزانية: تقدير لنفقات الدولة وإيراداتها لفترة مقبلة، تقاس عادة بسنة واحدة، وتتطلب إجازة من السلطة التشريعية.
  • الميزانية: هي أداة رئيسية للسياسة المالية التي تعمل على تحقيق الأهداف الاجتماعية والاقتصادية للحكومة.
  • الميزانية: خطة مصممة لسياسة الإنفاق الحكومي، لها تأثيرات اقتصادية واجتماعية مختلفة على مستوى الدولة واقتصادها الوطني.
  • الميزانية: خطة تنفيذ قصيرة الأجل تترجم الخطط الاقتصادية للبلد وأهدافه الطويلة الأجل إلى برامج سنوية تنفذ الخطة العامة.

من ما سبق نصل إلى مفهوم الميزانية العامة:

هو برنامج مالي للسنة المالية القادمة، والذي يمكن للدولة من خلاله تنفيذ مهامها وتحقيق أنشطتها في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

من بين هذه التعريفات نجد العديد من عناصر ميزانية الدولة:

  •  الميزانية هي عمل السلطة التنفيذية (وزارة المالية) أي السلطة الإدارية، التي تحتوي على تقرير مفصل عن إيرادات ونفقات الدولة.
  • الموافقة على الميزانية العامة والموافقة عليها من قبل السلطة التشريعية (“نواب الأمة”)، وبالتالي يصبح قانون يسمى ((قانون الموازنة)).
  • الميزانية العامة هي وثيقة مالية تنفيذية لإيرادات ونفقات الدولة للسنة المالية القادمة.
  •  تهدف الميزانية العامة إلى تحقيق الأهداف المالية والسياسية والقانونية والاقتصادية.
  • الميزانية كوسيلة للتنسيق بين أنشطة الدولة المختلفة.
  • الميزانية وسيلة وأداة للرقابة المالية العامة.

المفهوم المالي للميزانية العامة هو كما يلي

يقتصر الجانب المالي للميزانية العامة على التنبؤ بإيرادات ونفقات الدولة للسنة المالية القادمة والميزانية هي انعكاس لاتجاهات وأنشطة الدولة في مجال الإدارة والاقتصاد والمجتمع بل هو أيضاً البوصلة للوضع المالي للدولة لذلك، يجب أن تكون وثيقة الموازنة من التقديرات الأقرب إلى التوقعات، وستواجه الدولة مشكلة عندما تجد تقديراتها بعيدة جداً عن التوقعات.

فعند وضع ميزانية للدولة يجب أن يكون لها اعتبارات سياسية وإدارية وتقنية واقتصادية، فمن الضروري أن نكون حذرين ودقيقين في التحضير لأهميتها كبرنامج مالي متعلق بجميع إدارات الدولة وقطاعاتها المركزية واللامركزية.

المعنى السياسي للميزانية العامة

  • الميزانية العامة هي وسيلة برلمانية تستخدمها الهيئة التشريعية لانتقاد واختيار السلطة التنفيذية.
  • الميزانية العامة هي وسيلة للضغط تستخدمها الهيئة التشريعية لحمل الحكومة على اتباع برنامج سياسي ومالي محدد لتحقيق بعض الأهداف.

المعنى الاقتصادي للميزانية العامة

تعتبر الموازنة العامة أداة تساعد في إدارة وتوجيه الاقتصاد الوطني، ولأن الميزانية لها آثار في كل من حجم الإنتاج الوطني ومستوى النشاط الاقتصادي في جميع الفروع والقطاعات.

تؤثر الموازنة العامة على هذه القطاعات الاقتصادية وتتأثر بها فغالباً ما تستخدم الدولة الميزانية العامة ومحتوياتها (“النفقات والإيرادات”) لتلبية الاحتياجات العامة التي يهدف الاقتصاد إلى تحقيقها.

العلاقة بين النشاط المالي للدولة ((الميزانية)) والظروف الاقتصادية لجميع ظواهر التضخم والانكماش وصعوبة فصل الميزانية العامة عن الخطة الاقتصادية بعد الميزانية أصبحت أداة مهمة لتحقيق التوازن الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية للبلاد.

الميزانية العامة

  •  يبين ما تخطط الحكومة لإنفاقه ويتوقع استلامه في الفترة القادمة.
  •  التعبير المالي عن برنامج عملي لمرحلة مستقبلية ناقشته السلطة التشريعية قبل اعتماده
  • تهدف الموازنة العامة إلى تحقيق أهداف وغايات التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

ميزانية الدولة والحساب الختامي

هو بيان مسجل يتم فيه تسجيل جميع المصروفات الفعلية للمصروفات التي تنفقها الحكومة خلال العام وكل المبالغ التي يتم جمعها خلال نفس العام والمتابعة في نفس علامات التبويب والتسجيلة في ميزانية الدولة.