ما هو جهاز الهيجروميتر؟

ما هو جهاز الهيجروميتر؟

كثيرا ما يقابلنا بعض الأسئلة عن الأجهزة والاختراعات العلمية التي لا نعرف إجابة لها، مثل سؤال: ما هو جهاز الهيجروميتر؟ وفيما يستخدم؟ ومن هو الذي اخترع الجهاز؟

جهاز الهيجروميتر

جهاز الهيجروميتر Hygrometer يطلق عليه في المعاجم اللغوية العربية اسم “المرطاب”، وهو واحد من ضمن الأجهزة التي تستخدمها هيئات الأرصاد الجوية، ويستعمل في قياس درجة الرطوبة.

ومن المعروف أن للرطوبة تأثير كبير على أحوال المناخ وطبيعة الطقس. والرطوبة تعرف بأنها كمية البخار الموجود في الهواء. وتتناسب درجة الرطوبة طرديا مع كمية البخار الموجودة، فكلما ارتفعت هذه الكمية، كانت درجة الرطوبة عالية.

كذلك، فإن الرطوبة تؤثر على الحالة الصحية للأشخاص، وينتج عنها مشكلات صحية مثل الربو، والصعوبة في التنفس وكثرة التعرق. وتؤثر الرطوبة أيضا على الأجهزة الكهربية وحتى على المباني.

ما هو جهاز الهيجروميتر؟

إذن، تسبب الرطوبة أضرارا كبيرة تلحق بالإنسان ومقتنياته على حد السواء، ما يستوجب معرفة درجات الرطوبة أولا بأول. وهنا تكمن الإجابة على سؤال: ما هو جهاز الهيجروميتر؟

الهيجروميتر أو المرطاب، هو جهاز معروف في هيئات الأرصاد الجوية وحتى في بعض المنازل. ويستعمل جهاز الهيجروميتر في معرفة درجات الرطوبة في المناخ، ويعد من أكثر الأجهزة تخصصا وخبرة في رصد كميات بخار الماء الموجودة في الهواء وبالتالي معرفة درجة الرطوبة في المناخ.

مخترع جهاز الهيجروميتر هو العالم البريطاني جون فردريك دانيال، وهو من أشهر العلماء المتخصصين في مجالات الكيمياء والفيزياء، وهو مولود ومتوفي في لندن. وأنجز دانيال العديد من البحوث الخاصة عن إنتاج الكهرباء عن طريق التفاعلات الكيميائية. وينسب لـ”دانيال” الفضل في ابتكار أول بطارية كهروكيميائية والمعروفة باسم خلية دانيال.

أنواع جهاز الهيجروميتر

هناك نوعان معروفان من جهاز الهيجروميتر، ولا تختلف كفاءة أي منهما عن الآخر، وهما:

 

  • النوع الأول وتقوم فكرته على قياس مدى استجابة الشعر والجلد لدرجة الرطوبة المحيطة، اعتمادا على القاعدة التي تقول بإن الرطوبة تؤثر في الشعر والجلد، إما بالانكماش أو التوسع، على حسب درجة الرطوبة.

ويعمل هذا النوع عن طريق استخدام خصلات من شعر بشري أو من شعر حصان، توضع في داخل الجهاز، وبعد ذلك يجري توصيلها مع ريشة ترتبط حركتها بخصلات الشعر. ويكون أمام هذه الريشة مسطرة مدون عليها أرقام، وعندما تتحرك الريشة وتقف عند رقم معين، يكون هذا الرقم هو درجة الرطوبة في المكان المحيط.

  • النوع الثاني يختلف في طريقة عمله عن النوع الأول، إذا أنه يقيس الرطوبة عن طريق ميزانين حراريين. وتقوم فكرة عمل هذا النوع على توصيل أحد الميزانين بلمبة رطبة، وتوصيل الميزان الآخر بلمبة جافة. بعد ذلك، يجري تغطية الميزانين بقطعة من النسيج القطني الرقيق، وفي بعض الحالات يتم تغطيتهما بقطعة من نسيج الحرير المصنع، وفي كلتا الحالتين يكون رطبا عن طريق الماء. وفي حالة كان الماء أكثر جفافا، سنجد أن التبخر عن الغطاء يتم بشكل أسرع، ويصبح الفارق بين درجة حرارة كلا من الميزانين أكبر.