قصة معاذ بن جبل ونبذة عن حياته

قصة معاذ بن جبل ونبذة عن حياته

قصة معاذ بن جبل من قصص صحابة النبي الكرام التي ينبغي أن يتعلمها كل مسلم، ففي قصة كل صحابي كريم نتعلم درساً، سواء كان في قوة الإيمان أو الثبات على الموقف، أو الصبر أو تحمل العذاب الذي كانت قبيلة قريش تمارسه على كل من أسلم مع رسول الله وآمن بدعوته وصدّقه، فأولئك الصحابة ومنهم الصحابي الجليل معاذ بن جبل قد ناصروا رسول الله وأيدوه في دعوته وبايعوه حتى تصل رسالة الإسلام إلى العالم أجمع، ويزداد المسلمون في العالم حتى وقتنا هذا، والآن ننشر لكم قصة معاذ بن جبل الصحابي الكريم ونبذة عن حياته ومواقفه مع الرسول صلى الله عليه وسلم.

قصة معاذ بن جبل

معاذ بن جبل هو واحد من المسلمين الأوائل، حيث أسلم وهو يبلغ من العمر 18 عاماً وينتمي إلى قبيلة في مكة تسمى قبيلة بني رفاعة، وكان يتميز بوجهه الأبيض وشعره الأسود ذو الشكل المناسب لوجهه، يقال أن شعره كان مجعداً، كما كان يمتاز بطول القامة، وقيل عنه أنه من أجمل الرجال شكلاً وأحسنهم خُلقاً حتى قبل أن يدخل الإسلام، وقد حضر معاذ بن جبل بيعة العقبة الثانية لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فكان من ضمن الرجال السبعين الذين حضروا البيعة.

منزلة معاذ بن جبل عند الرسول

قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بتكليف معاذ بن جبل للذهاب إلى اليمن حتى يُعلّم أهلها شئون الإسلام كما علمها له رسول الله، وكذلك علوم القرآن الكريم التي أسندها إلى معاذ في اليمن لأنه من أكثر الصحابة التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب أن يستمع إلى القرآن الكريم بأصواتهم، فقد كان يوصي رسول الله بأن نأخذ القرآن من أربعة فقط ومنهم معاذ بن جبل، بحلاوة صوته وحرصه على تلاوة القرآن بشكل صحيح والتزام بطرق تجويد القرآن الكريم وأحكام التلاوة.

كان رسول الله دائماً ما يمدح معاذ بن جبل ويقول أنه نِعم الرجال، وكان كذلك يقول أن معاذ أعلم الناس بالحلال والحرام، وذلك لحرصه الشديد على تعلم أمور الدين والتفقه فيه، وفي إحدى المرات أخبره رسول الله أنه يحبه وأوصاه أن يسأل الله دائماً أن يعينه على ذكره وشكره.

أخلاق معاذ بن جبل

  • كان معاذ تقياً يخاف من حساب الله، فقد كانت له زوجتين كان يعاملها بالعدل حتى إذا شرب شربة ماء عند إحداهما فإنه يشرب عند الأخرى، وقد توفت زوجتاه بالطاعون في نفس الوقت فأجرى قرعة لدفنهما وهذا من باب تحري العدل في كل معاملاته حتى في الدفن.
  • كان يزهد في المال ويحب الآخرة، فقد روي أنه كان في حاجة إلى بعض المال وقد سمع عمر بن الخطاب بذلك فأرسل له 400 دينار، فأبقى لبيته دينارين وأعطى الباقي للفقراء والمساكين.
  • كان رضي الله عنه حريصاً على تعلم أمور الدين، فقد كان يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم في كافة جوانب الدين وكان يحب التفقه في كل أمور الدين.

سبب وفاة معاذ بن جبل

توفي معاذ بن جبل في الشام إثر إصابته بمرض الطاعون في عام 18 من الهجرة وكان ذلك في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، وقد كان عائداً من اليمن ليعيش ويستقر فيها ولكنه لم يتحمل المعيشة هناك وقد توفي رسول الله، فطلب من الخليفة عمر بن الخطاب أن يرسله إلى الشام وظل هناك قائداً لبعض الجند حتى توفي بالطاعون وكان يبلغ من العمر 33 عاماً فقط.