عدد الولايات المتحدة الأمريكية

عدد الولايات المتحدة الأمريكية

ربما يسأل البعض عن عدد الولايات المتحدة الأمريكية والتي تتكون من 50 ولاية، إلى جانب العديد من الجزر الصغيرة، وخمس مناطق رئيسية، والحي الفيدرالي في واشنطن العاصمة، وفي هذا الموضوع نحاول تقديم الإجابة وتفصيلها عن هذا السؤال وتواريخ انضمام الولايات إلى الاتحاد.

عدد الولايات المتحدة الأمريكية

يمكن القول أن ثمانية وأربعين ولاية وواشنطن متمردة في الولايات المتحدة، في حين تقع ألاسكا في الطرف الشمالي الغربي من القارة في حين أن ولاية هاواي هي أرخبيل في المحيط الهادئ، وهاواي هي الولاية الأمريكية الوحيدة خارج قارة أمريكا الشمالية، أما بقية مناطق أمريكا مبعثرة في منطقة البحر الكاريبي والمحيط الهادئ.

تشكيل الولايات المتحدة الأمريكية

عند الإجابة عن سؤال عدد الولايات المتحدة الأمريكية لابد من الإشارة إلى أنه تأسست الولايات المتحدة في 4 يوليو 1776، عندما أعلنت المستعمرات الـ 13 تحت الحكم البريطاني استقلالها عن المملكة المتحدة، وتم تقسيم 13 مستعمرة إلى مستعمرات نيو انغلاند والمستعمرات الوسطى والمستعمرات الجنوبية، وقبل عام من إعلان الاستقلال، أعلنت 13 مستعمرة، بدعم من فرنسا، حرباً ضد المملكة المتحدة ألا تسعى إلى الاستقلال، بل إلى الاحتشاد ضد المظالم الإدارية والضرائب والقيود المفروضة على التجارة، ومع ازدياد حدة الحرب، تحولت إلى حرب استقلال واستمرت حتى بعد إعلان الاستقلال.

التصديق على الدستور

بعد إعلان الاستقلال ونهاية الحرب الأمريكية من أجل الاستقلال، ظلت المستعمرات الـ13 السابقة مستقلة، وبين 1780 و1787، تداولت عدد الولايات المتحدة الأمريكية حول تشكيل حكومة مركزية لها سلطة على الولايات وتمثل الولايات كوحدة واحدة، وفي 25 مايو 1787، اجتمع مندوبو الولايات الـ 13 في فيلادلفيا لصياغة الدستور الفيدرالي الذي أنشأ الحكومة الفيدرالية للولايات المتحدة.

38 من 41 مندوبًا حاليًا اقترحوا مسودة الدستور، ومع ذلك، تم مطالبة 9 من الولايات الـ 13 بالتصديق على الدستور ليتم تبنيه كدستور اتحادي، وفي 7 ديسمبر 1787، صادقت ديلاوير على الدستور وأصبحت الدولة الأولى التي تم قبولها في الاتحاد، أما بحلول نهاية العام، تم قبول كل من بنسيلفانيا ونيوجيرسي في يناير 1788، وصدقت جورجيا كونيكتيكت على الدستور، وسرعان ما اعتمدت ماساتشوستس بولاية ماريلاند وكارولينا الجنوبية المسودة ليصل العدد الإجمالي إلى ثمانية ولايات.

وفي 21 يونيو 1788، صدّقت نيو هامبشاير على الدستور كدولة تالية، وبذلك استوفت شرط اعتماد المشروع كدستور فدرالي للولايات المتحدة، وكانت أوكلاهوما (1907) ونيو مكسيكو (1912) وأريزونا (1912) وألاسكا (1959) وهاواي (1959) الولايات الوحيدة التي تم قبولها في القرن العشرين، وبذلك وصل عدد الولايات المتحدة الأمريكية إلى 50 ولاية.

قبول وانسحاب ولاية في أمريكا

ويمتلك الكونغرس السلطة الوحيدة لقبول الولايات، ولكن لا يوجد نص دستوري لسحب ولاية من الاتحاد، كما يحظر الدستور تشكيل ولاية جديدة من أراضي الدول القائمة دون موافقة الدول المتأثرة، ويتم قبول جميع الولايات الجديدة على قدم المساواة مع الولايات الحالية، ومن المحتمل أن يتغير عدد الولايات المتحدة الأمريكية في البلد إذا تم تبني اقتراح تقسيم كاليفورنيا إلى ثلاث ولايات وقبول بورتوريكو.