تعرفي على طرق تضيق المهبل

تعرفي على طرق تضيق المهبل

يمكننا أن نعرف منطقة المهبل لدى المرأة على أنها الممر الذي يوصل بين منطقة الفرج والرم، وهو عضو الاتصال الجنسي لدى المرأة، وعادة ما يتراوح طوله ما بين 8 إلى 10 سم، ويمتد من فتحة الرحم إلى منطقة عنق الرحم، ويتجه إلى أعلى وإلى الخلف بين منطقتي المثانة والمستقيم، ومن المهبل يخرج دم الحيض في كل شهر، وأيضا يخرج منه الجنين إلى نور الحياة، ويجدر بنا الإشارة إلى أن المهبل مُبطن بغشاء مخاطي ويتكون جداره من النسيج العضلي والنسيج الليفي، ويتغير المهبل بشكل كبير أثناء فترة الحمل حيث يتسع وقت الولادة لإخراج الجنين للحياة، وفي الفتاة العذراء يسد غشاء البكارة فتحة الفرج سدا غير تام عادة، حيث إنه توجد في الغشاء فتحة صغيرة حتى يتسنى لدم الحيض الخروج منها وقت الدورة الشهرية، ويتمزق الغشاء عادة في أول اتصال جنسي، ومن الممكن أن يحدث أيضا خلال تمرين رياضي عنيف، وفي بعض الأحيان يكون الغشاء كامل ليس به أي فتحات وهو ما يمنع نزول الحيض وفي تلك الحاجة تحتاج الفتاة إلى جراح لفتح فتحة يخرج منها الدم، وهناك العديد من طرق تضيق المهبل.

طرق تضيق المهبل

وهناك العديد من الطرق التي يمكن للمرأة بها تضيق منطقة المهبل ومن أبرز تلك الطرق:-

قشر الرمان

ومن أول الطرق التي يمكن للمرأة استخدامها لتضييق المهبل هو قشر الرمان ويُوضع بوعاء فيه ماء على نار بدرجة عالية وبعد غليانه يتم انزاله ونتركه حتى يبرد، وغسل المهبل به بعد كل جماع، ومن الممكن أن يُوضع في بخاخ ويتم رشه على منطقة المهبل، ومن المفضل أن يُرش داخل المهبل نفسه، ويُترك لمدة عشر دقائق ومن ثم يتم تنشيف هذا الرذاذ، وفي كلا الحالتين يمكن اتباع تلك الطرق في كل جماع، ومن الممكن أيضا استعمال حل طبي وفي كل الصيدليات حبوب تسمى (فيرجن)، والتي تساعد في تضييق منطقة المهبل أيضا.

ويوجد بعض الطرق التي يمكن استعمالها أيضا وتلك الطرق تعتمد عادة على الوضعية التي تُستخدم أثناء الجماع، وعدم الاكتفاء بالوضع العادة، حيث يجعل المهبل في أوسع حالات، وتلك الطرق تزيد من نسبة الاحتكاك بين المهبل والعضو الذكري وهو ما ينتج متعة أكبر لكل من المرأة والرجل، ومن أبرز تلك الأوضاع:-

الوضع الفرنسي

وهذا الوضع يجعل مهبل المرأة في أضيق حالاته.

الوضع الجانبي

وهذا الوضع أيضا يسمح للمهبل أن يضيق، ويمكن للمرأة من غلق ساقها بعد ولوج العضو الذكري، وهو ما يساعد على التضييق أكثر.

الطرق الرياضية

وذلك من خلال شد عضلات كيجل بالرياضة، وهي عضلات تأتي أمام عظمة العانة وإلى خلفها أيضا، وعادة ما تكون محيطة لفتحتي المهبل وفتحة الشرج، وتلك العضلات في حال قوتها تزداد النشوة الجنسية بكثرة، وتتناسب عادة تناسب طردي بينها فكلما كانت قوية زادت المتعة أكثر، وتُسمى تلك العضلات أيضا عضلات (أوجازم).