ما سبب دقات القلب السريعة ؟

ما سبب دقات القلب السريعة ؟

يتساءل الكثير من الناس عن سبب دقات القلب السريعة في بعض الأحيان، والتي تجعل بعض الناس قلقة على صحتهم ويشعر بأنه مريض بمرض ما أو قلبه ليس على ما يرام، وفي البداية يجب أن نشير إلى أن القلب هو واحد من أهم الأعضاء الموجودة داخل جسم أي إنسان، ونبضاته ودقاته تعمل بتوقيت ملائم لبعضه، ومن الممكن في أي وقت حدوث خلل في هذا التلائم وهو ما يؤدي إلى تسارع أو بطء تلك الدقات حسب العوامل التي تؤثر فيه.

دقات القلب السريعة

ودقات القلب السريعة أو عدم انتظام تسارع النبض لدى الإنسان يحدث عادة في حالة إن كان معدل ضربات القلب أكثر من الطبيعية، والمعدل الطبيعي لأي شخص هو مائة ضربة في الدقيقة، حيث يدق قلب البالغين الأقوياء من 60 ضربة إلى 100 في الدقيقة الواحدة في حالة إن كان الشخص في حالة راحة، ويزداد معدل ضربات القلب يكون عادة في الغرف العلوية أو السفلية من القلب أو كليهما معا، حيث يتحكم في معدل ضربات القلب بواسطة إشارات كهربائية ترسل عبر أنسجة القلب، فعند حدوث شذوذ في القلب تنتج إشارات كهربائية سريعة تقوم بالانتقال إلى النسيج العضلي بسرعة شديد محدثة الاضطراب والتسارع في النبضات.

وفي بعض الحالات من الممكن ألا يتسبب دقات القلب السريعة في أي أعراض أو علامات على الإنسان، ولكن بالرغم من ذلك يمكنه تعطيل وظيفة القلب الطبيعية، ويزيد من خطر إصابة الإنسان بالسكتة الدماغية أو سببب سكتة قلبية، أو الموت المفاجئ، ونستعرض من خلال هذا التقرير أسباب دقات القلب السريعة التي تحدث للإنسان.

سبب دقات القلب السريعة

ويوجد العديد من العوامل والأسباب والمؤثرات التي لها دور كبير في حدوث تسارع في ضربات القلب، ومن أبرز تلك العوامل:-

الضغط النفسي

من الممكن أن يشكل الضغط النفسي على الإنسان عامل يجعل هناك سرعة في ضربات القلب نتيجة للخوف أو القلق أو الغضب أو التوتر، حيث إن كثيرا منا عندما يتعرض لمثل تلك المواقف يتأثر بشكل ما أو بآخر ويجد سرعة في ضربات قلبه، ويكون ذلك عادة بسبب تحفيز الغدة الكظرية على إفراز الأدرينالين كرد فعل، وهو ما يعمل على رفع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب.

ضعف الدم

من الممكن أن ينتج عن ضعف الدم أيضا حدوث تسارع في نبضات القلب، وذلك بسبب وجود انخفاض في كمية الحديد الموجود بالجسم، ومن ثم فإن الأكسجين المحمول في الدم يشعر بثقل على القلب وهو ما يصعب توفيره للخلايا من قبل القلب، فيقوم بمضاعفة عمله ومجهوده لتعويض هذا النقص، وهو ما ينتج عنه دقات القلب السريعة.

انخفاض في ضغط الدم

وفي حالة انخفاض ضغط الدم أيضا في تلك الحالة تضعف الدورة الدموية، ومن ثم لا تصل كميات كافية من الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة والمتنوعة، ومن ثم لا تصل كمية كافية من الأكسجين والمواد والعناصر الضرورية المغذية لهذا الإجراء، وهو ما يدفع القلب إلى مضاعفة مجهوده في سبيل توفير كميات مناسبة من الدم إلى تلك الأجزاء وبالتالي تسارع الدقات.