الوالي العثماني صاحب كفتة داوود باشا

الوالي العثماني صاحب كفتة داوود باشا

كفتة داوود باشا هي إحدى الأكلات الشهيرة في مصر، وترتبط بالوالي العثماني داوود باشا، وتعد إحدى الأكلات الملوكية في مصر والتي تشعر بالعظمة والفخر.

داوود باشا

عين السلطان العثماني سليمان القانوني واليًا جديدًا على مصر في عام 1538م، وكان هذا الوالي هو داوود باشا، والذي استمر في حكم مصر لمدة إحدى عشر عامًا على خلاف المعروف عن الولاة العثمانيين حيث لم يكن يستمر أي منهم في الحكم لهذا العدد من السنوات، حيث كان يتم تغيير الولاة سريعًا خوفًا من زيادة نفوذهم وسعى أي منهم للاستقلال عن الدولة العثمانية ولذلك بلغ عدد الولاة العثمانيين على مصر 129 واليًا.

تعيين داوود باشا واليًا على مصر لم يكن أمرًا مرحبًا به من جانب الأزهر الشريف، وذلك لما ينقل من أن داوود باشًا كان في الأصل عبدًا خصيًا وهو أمر لم يكن يقبله الأزهر في الوالي، ولكن كان هناك اقتناع عثماني بالوالي داوود باشا، كما وجد الوالي الجديد حبًا وترحيبًا من جانب عدد كبير من المصريين انتهي لموافقة الأزهر على تعيينه في منصب الوالي بعد أن أعلن الباب العالي في الدولة العثمانية عن أنه حر، وقد عرف داوود باشا بحبه للعلم والعلماء، وقد مد الحكم العثماني لبلاد النوبة وأرسل إليها حاكمًا تابعًا له، وتميز حكمه بالأمن والرخاء، وقد دفن في ضريح الإمام الليث بمصر، ويوجد حتى الآن مسجدًا يحمل اسمه في منطقة سويقة اللالا بمنطقة السيدة زينب.

كفتة داوود باشا

دخل داوود باشا للمصريين واشتهر بينهم حتى الآن من خلال الطعام، وبالتحديد الكفتة والتي عرفت باسم كفتة داوود باشا، ولم يخترع داوود باشا نوعًا من الكفتة ولكنه كان مولعًا بحبها حتى أنه كان يأكلها يوميًا، ولذلك اشتهرت بين المصريين الذين تفننوا في صناعتها بأشكال مختلفة وارتبطت باسم الوالي داوود باشا، حتى أنه يروى أنه كان يضع خاتمًا في الكفتة ومن يجده يكون هو صاحب الحظ الوفير الذي يفوز بالخاتم.

وسبب شهرة كفتة داوود باشا ما يروى أن طباخ داوود باشا أخطأ في مقادير الكفتة، فقام الوالي بمعاقبته وعرف المصريون بهذا الاسم وأطلقوا عليها كفتة داوود باشا التي تعرف بمقاديرها ومكوناتها بشكل دقيق.

تحضير كفتة داوود باشا

تحضر كفتة داوود باشا على شكل كرات صغيرة وليست على شكل الكفتة المصرية المعروفة، وتتكون من البصل المفروم والثوم، والملح، والفلفل الأسود، بالإضافة للمكون الرئيس وهو اللحم المفروم والذي يضاف عليه البهارات الخاصة باللحوم، ويضاف لهذه المكونات السمن، وعصير الطماطم، ومرق اللحم.

وتخلط مكونات كفتة داوود باشا معًا وتشكل على هيئة كرات صغيرة ويتم تحميرها في السمن ثم تضاف المكونات الأخرى والصلصة لتغلي معًا وتترك على النار لمدة عشر دقائق وحتى يخرج السمن على وجه الصلصة في الإناء، ويتم تقديمها كوجبة رئيسها يتم تناولها مع الأرز أو الخبز.