علاج كيس الماء على المبيض

علاج كيس الماء على المبيض

يعد المبيض واحدة من الأشياء الهامة جدا في جسد المرأة ويعتبر هو الغدة التناسلية في الجهاز التناسلي للمرأة، ويلعب دورها هاما وكبيرا وأساسي كي يؤدي الجهاز التناسلي الأنثوي وظائفه بشكل طبيعي، ويوجد لدى كل أنثى مبيضان بحجم وشكل حبة اللوز، وتقع عادة المبايض في الحوض، كل مبيض على جانب من جانبي الرحم، وللمبايض وظيفتان حيث إنه مسؤول عن الإباضة وعن إنتاج الهرمونات الجنسية، ويتصل المبيضان من الجانبين بقناة فالوب، والتي تعتبر الوسيط المسؤول عن نقل البويضات من المبيض إلى الرحم بشكل شهري، مع العلم أن كل المبايض تنتج بويضة واحدة كل شهر بالتناوب، ويعتبر المبيض هو المسؤول عن إفراز هرموني الأستروجين والبروجسترون، حيث إن هرمون الاستروجين هو المسؤول عن تهيئة وتجهيز بطانة الرحم كي تحتضن البويضة فضلا عن تحضير الرحم الحمل، وذلك إذا كانت البويضة مخصبة ويمنع هذا الهرمون حدوث أي انقباضات في الرحم والتي يمكنها أن تؤثر على نجاح الحمل واستمراريته، فضلا عن تحفيزه للأوعية الدموية الموجودة في بطانة الرحم والتي تعمل على تغذية الجنين، وهو الهرمون المسؤول عن جاهزية الثدي لإنتاج الحليب، ووظيفة الاستروجين تتمثل في أنه المسؤول عن ظهور صفات الأنثى الجنسية كنمو شعر الإبط والعانة وكبر الثدي وغيرها، وفي هذا المقال سوف نتعرف على الماء على المبيض.

علاج كيس الماء على المبيض

ويعتمد عادة العلاج على ثلاثة أشياء:_

  1. تسبب أعراض للمريضة أم لا.
  2. حجم الأكياس نفسها.
  3. هل المرأة وصلت لسن اليأس أم لا؟.

حيث إن الأكياس غالبا تختلف من نفسها بعد مرور أسابيع حيث إن الخطوة الأولى في علاج تلك الأكياس هي المراقبة والانتظار ومتابعتها جيدا عن طريق اجراء صورة تلفزيونية، ومن الممكن اللجوء إلى الحل الجراحي إذا كان حجم أكياس المبايض كبيرا، أو إذا كان سبب وجود تلك الأكياس على المبيض حدوث أعراض للمريضة، ومن الممكن علاج الماء على المبيض بعدة طرق وهي:-

  • إزالة تلك الأكياس جراحيا وذلك من خلال تنظير البطن، وغالبا ما يتم استعمال تلك الطريقة للتخلص من أكياس المبايض، حيث يتم عمل فتحات صغيرة في البطن ويتم من خلالها تمرير منظار البطن المزود بضوء، ثم تُزال الأكياس، وبعدها تُغلق الفتحات عن طريق غرز قابلة للذوبان، وتلك العملية تُسبب ألاما أقل بالمقارنة بعملية فتح البطن فضلا عن أن مضاعفاتها تكون أقل من المضاعفات التي من الممكن أن تحدث بسبب عملية إزالة الأكياس عن طريق فتح البطن، وسرعة الشفاء أيضا أسرع.
  • إزالة أكياس المبايض عن طريق عملية فتح البطن جراحيا، ويتم ذلك من خلال اللجوء لتلك الطريقة إذا كان الكيس كبيرا، أو إن كانت هناك احتمالية لتحوله إلى كيس سرطاني، ومن الممكن إزالة المبيض مع الكيس، حيث يحتاج الطبيب إلى فتحة كبيرة ليتمكن من خلالها الوصول للكيس والشفاء بعد عملية فتح البطن يأخذ وقتا من الممكن أن يصل لثماني أسابيع أي ما يقارب شهرين تقريبا.