ما هي الظواهر الطبيعية؟

ما هي الظواهر الطبيعية؟

تعد الظواهر الطبيعية عبارة عن مجموعة من التغيرات التي تحدث على سطح الكرة الأرضية مما يؤدي إلى حدوث هذه الظواهر، وليس للإنسان دخل في حدوثها، وبعض هذه الظواهر يكون خطراً على البيئة والكائنات الحية ويسبب العديد من الأضرار مثل الزلازل والبراكين، وبعضها يكون مفيد للغاية مثل الأمطار، ومر على الكرة الأرضية الكثير من الظواهر منها الطبيعي المألوف، ومنها النادر وفي هذا المقال سوف نتحدث عن بعض الظواهر الطبيعية.

عدد الظواهر الطبيعية

خلق الله العديد من الظواهر الطبيعية فهي لا حصر لها منها المفيد ومنها الضار ومن أمثال الظواهر الطبيعية الأعاصير، والزلازل، والبراكين، وشروق وغروب الشمس، والأمطار، والبرق، والرعد، وقوس قزح، والتعرية، والضباب وغيرها من الظواهر التي تحدث على سطح الكرة الأرضية، أو في الفضاء.

أهم الظواهر الطبيعية

البراكين

هي عبارة عن شقوق في باطن الأرض تحدث نتيجة الارتفاع الشديد في درجات الحرارة في باطن الأرض، والضغط المرتفع ممّا يؤدي إلى خروج مواد منصهرة، وغازات وهذه المواد تسمى بالحمم البركانية تخرج عن طريق فتحة على سطح الأرض تسمى بفوهة البركان، وتؤدي إلى تكوين جبال مخروطية الشكل،ويوجد براكين نشطة، وبراكين خامدة، وبراكين منتهية، وتسبب البراكين العديد من الأضرار منها تدمير المنشآت، ووفاة الكثير من الأشخاص إذا تواجدوا بجوار البركان، ولها أيضاً فؤائد حيث تعمل على زيادة خصوبة التربة، وتكوين المعادن ذات القيمة الاقتصادية، وتكوين الجزر في المحيطات، وتستخدم حرارة البركان لتوليد الكهرباء، وأيضاً تساعد على معرفة تركيب القشرة الأرضية.

الزلازل

تعد الزلازل من أكثر الظواهر الطبيعية خطورة حيث أنها قد تؤدي إلى تدمير مدن كاملة، وهي عبارة عن هزة أرضية قوية في باطن الأرض تحدث نتيجة لعدة أسباب منها البراكين، وتحرك الصخور نتيجة انصهارها بسبب ارتفاع درجة الحرارة في باطن الأرض أو تآكلها، ويصل تأثيرها إلى سطح الأرض مما يؤدي إلى حدوث اهتزازات على سطح الأرض أحيانا تكون اهتزازت قوية تدمر كل شئ، وأحياناً تكون بسيطة، ويؤدي إلى حدوث ارتفاعات وانخفاضات على سطح الأرض، وحدوث شقوق في الأرض، وتسبب حدوث أمواج شديدة تؤدي إلى حدوث تسونامي، ويتم معرفة قوة الزلازل عن طريق قياس قوة الزلازل بمقياس ريختر وهو مقياس مخصص للزلازل.

الأمطار

تعد الأمطار نعمة من نعم الله على الإنسان، وهي عبارة عن قطرات من الماء تنزل على الأرض فتحي كل ما عليها، ويتكون المطر نتيجة لتبخر المياه من المسطحات المائية نتيجة لتعامد الشمس على المسطحات المائية فيتحول الماء من الحالة السائلة إلى الحالة الغازية ويساعد الهواء في رفع ذرات الماء إلى أعلى، وعندما تتكون كميات كبيرة من ذرات الماء التي تحولت من الحالة الغازية إلى السائلة تتكون الغيوم، ثم تسقط الأمطار وتكون على شكل قطرات ماء أو ثلج وتتوقف نسبة الأمطار التي تهطل على عدة عوامل منها اتجاه الرياح، وارتفاع درجة الحرارة عن المعدل الطبيعي، وترتفع نسبة الأمطار في المناطق الجبلية وذلك لأن الجبال تعيق حركة الرياح، وكذلك المناطق الكبيرة من المساحات المائية ارتفعت فيها نسبة الأمطار عن الأماكن البعيدة، والأمطار العديد من الفوائد فبغير الأمطار تنتهي الحياة حيث تعمل على تنقية الجو من الأتربة، والغبار التي تتسبب في العديد من الأمراض، كما تمنع من فقدان التربة السطحية؛ وذلك لأنها تقلل من العواصف الرملية وغيرها من العديد من الفوائد الهامة لبقاء الحياة.

الضباب

هو عبارة عن ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة وجود كميات كثيفة من بخار الماء عالقة في الهواء بالقرب من سطح الأرض، أحياناً يكون الضباب كثيفاً، وأحياناً خفيف، فعندما تزيد كثافة البخار يزيد كثافة الضباب، ويوجد أنواع من الضباب مثل ضباب اليابسة، وضباب الوديان، وضباب البحار فكلما كان الضباب كثيفاً كلما صعبت الرؤية.

الرابط المختصر