السياحة فى بلجيكا

السياحة فى بلجيكا

تعتبر بلجيكا دولة صغيرة إذا ما قورنت بالدول الأوروبية، لكنها تعد من أكثر بلدان العالم جذبًا للسياح نظرًا لما تحتوي من منشآت أثرية وسياحية هام مثل حديقة أوروبا الصمغرة، المتحف الملكي للفنون الجميلة، بحيرة فافاز، مزرعة الأبراج السبعة المخصصة للأطفال، متحف الدانتيلا، ساحة السوق، قصر العدل، الحديقة البحرية، وساحة السوق، ومحطة القطارات، وفي الموضوع التالي سوف نتحدث عن السياحة فى بلجيكا بالتفصيل.

معلومات عن بلجيكا

تقع بلجيكا في قارة أوروبا، وتعتبر إحدى مؤسسي الاتحاد الأوروبي، وتستضيف مقر الاتحاد، وتبلغ مساحتها حوالي 30 ألف كم مربع، ويعيش عليها حوالي 10 مليون نسمة، وتحدها هولندا من الشمال، وألمانيا من الشرق، وفرنسا من الجنوب، والبحر الشمالي من الناحية الشمالية الغربية.

عاصمتها بروكسل، وسكانها يتحدثون اللعغة البلجيكية، الفارسية، الألمانية، بالإضافة إلى اللغات العربية والإنجليزية والفرنسية.

تتمتع بلجيكا بمناخ معتدل للغاية، حيث يكون متوسط درجة الحرارة في فصل الصيف حوالي 25 درجة مئوية، وفي الشتاء يكون المناخ باردًا ويبلغ متوسط درجة الحرارة حوالي 7 درجة مئوية.

السياحة فى بلجيكا

تمثل السياحة فى بلجيكا مصدرًا هامًا للدخل، وتتميز بلجيكا بموقع سياحي متميز للغاية، ولذلك فهي تعتبر واحدة من أكبر الدول الأوروبية جذبًا للسياح من مختلف دول العالم، وتعتبر عاصمتها بروكسل أهم مدنها السياحية نظرًا لما تتوقع به من معالم أثرية ومناظر طبيعية رائعة.

أهم المعالم السياحية في بلجيكا

بروغ التاريخية

تعتبر واحدة من أهم المناطق الشعبية في البلاد، وهي عبارة عن كنائس ومتاحف ومباني قديمة تقع على الشوارع المرصوفة بالقنوات والحصى، وتشتمل على الكثير من الأنماط المعمارية التي تعبر عن حضارات مختلفة عاشت في أوروبا منذ آلاف السنين، وأُدرجت في عام 2000 على لائحة اليونسكو كإحدى مواقع التراث العالمي.

المواقع الفلمنكية

هي مواقع فلمنكية تتكون من مجموعة من الأديرة الضيقة التي ازدادت وبرزت أهميته في القرن 13 في أوروبا، حيث أنها كانت منطقة مغلقة مخصصة للمتجينات، وجرى إدراجها ضمن لائحة التراث العالمي التابعة باليونسكو.

أنتويرب

تعتبر مدينة أنتويرب من المدن البلجيكية العصرية، وتعرف بـ”عاصمة الألماس”، نظرًا لأنحها واحدة من أهم مناطق العالم في صنع الألماس، كما أن بها الكثير من المحاتل التجارية العالمية التي تبيعه، وهي مدينة ذات جمال آخاذ وسحر قديم يتجلى في الكنائس والمباني الأثرية القديمة التي يرجع تاريخها إلى عصر النهضة.

دينانت

تعتبر هذه المدينة واحدة من أهم مدن بلجيكا وأجملها على الإطلاق، حيث تقع على هضبة صخرية فوق نهر ميزو، وتضم عددًا من المناظر الطبيعية الخلابة التي يرجع تاريخها إلى العصور الوسطى، وهي تعتبر موطن لعدد كبير من الطيور والحيوانات المعرضة للإنقراض، ما يجعلها محمية طبيعية كبيرة.

دامه

تشتهر مدينة دامه بأنها سوق الكتاب الشهري، وكانت تُسمى بمدينة الميناء في العصور الوسطى، وتوجد على ضفاف قناة دامسي فارت التي تتمتع بمناظر طبيعية خلابة، وتحتضن عددًا كبيرًا من المكتبات الضخمة المهمة.

سبا

تعد سبا هي مدينة الينابيع الساخنة وتقع وسط الغابات الخضراء والتلال، حيث تشتهر بمصادر المياه الطبيعية والينابيع التي يُعتقد أن لها أغراض علاجية، ومن ثم فإن هذه الينابيع تجذب السياح إلى هذه المدينة وتعتبر أهم مصادر السياحة فيها على الإطلاق.