السياحة فى أسوان وأشهر المعالم الأثرية

السياحة فى أسوان وأشهر المعالم الأثرية

تعد أسوان واحدة من أجمل المدن التي توجد على ضفاف النيل، وهي مزار سياحي رائع، حيث تمكن زائريها من التمتع بمناخها الرائعة وطبيعتها الخلابة ومتاحفها ومعابدها العريقة، وقراها النوبية الجميلة، وفي هذا المقال سنتحدث عن السياحة فى أسوان.

الأماكن السياحية فى أسوان

جزيرة الفنتين

تعتبر جزيرة الفنتين من أجمل أماكن السياحة فى أسوان، حيث تتميز بأشجار النخيلة الرائعة والمنازل زاهية الألوان التي بُنيت بالطوب اللبن.

ويوجد في هذه الجزيرة متحف أسوان وأطلال أقدم مستعمرة أسوانية التي تضم في داخلها معبدي ساتيت ومعبد خانوم.

متحف النوبة

يعتبر متحف النوبة من أجمل أماكن السياحة في أسوان، حيث أنه يقدم موجزًاهامًا عن تاريخ النوبة الحديث والقديم، والذي مُحي للأسف الشديد إثر بناء بحيرة ناصر وبناء السد العالي، كما يعرض المتحف عددًا كبيرًا من الصور باللونين الأسود والأبيض الخاصة بمشروع اليونيسكو، وهي المنظمة التي تتبع منظمة الأمم المتحدة.

حيث يعرض المتحف عددًا كبيرًا من الأعمال اليدوية مثل تمثال أميرناس وتمثال رمسيس الثاني ورأس تهركا ورأس شبتكا.

معبد الفيلة

يعد معبد فيلة واحدًا من أهم أماكن السياحة في أسوان، حيث يرجع ذلك إلى العمارة العظيمة التي لا مثيل لها على الإطلاق في أي معبد آخر من معابد العالم، لكنه نُقل من مكانه بعد بناء السد العالي، التي أدت إلى تدمير واحدة من أهم جزر أسوان وهي جزيرة أجيليكا.

ويوجد في جزيرة أجيليكا كشك تراجان ومعبد حتحور إلى جنب الكثير من المباني التي تنتمي إلى إلى الحقبة البيزنطية والحقبة الرومانية.

المسلة غير مكتملة

تعتبر المسلة غير المكتملة واحدة من أهم آثار المحجر الشمالي لمدينة أسوان، حيث يبلغ طولها حوالي 41 مترًا، كما يصل عرضها إلى 4 أمتار، حيث تعرضت لفقد الكثير منها بسبب شرخ كبير فيها.

السد العالي

يعتبر السد العالي أعظم مشروع هندسي ومعماري في القرن العشرين، وهو من أكثر المباني المثيرة للجدل في مصر، حيث استغرق إنشاؤه أكثر من 11 عامًا، واستهلك أكثر من 40 مليون متر مكعب من الحجر أي أنه يبلغ أكثر من تسعة أضعاف هرم خوفو الشهير، الموجود في منطقة الأهرامات بعاصمة مصر، القاهرة.

يبلغ طول السد العالي أكثر من 3 كيلو مترات، بينما يصل سمكه عند القاعدة إلى أكثر من 970 متر و 39 مترا عند قمته، ويستخدم على نطاق واسع في حماية الدولة المصرية من أخطار الفيضان وتوليد الكهرباء.

مقابر النبلاء

هي عبارة عن عدد كبيرة من المقابر التي نُقشت الموجودة في الضفة الغربية للنيل، حيث جرى دفن كهنة ونبلاء وحاكمة جزيرة إلفنتين فيها.

وعندما تزورها فإن أول ما تراه هو المقبرتين الخامسة والعشرين والسادسة والعشرين.

دُفن في هذه المقابر الحاكمين سابني وميخو، حيث تتميز هذه المقابر بالعملية والبساطة والجمال، وفي يمين المقبرتين الخامسة والعشرين والسادس والعشرين فإنك تجد المقابر الـ31 التي تتبع الأمير سارينبوت الثاني التي تعتبر أبرز مقابر النبلاء.