التهابات الجيوب الأنفية

  • 11:57 ص 09 فبراير 2019
  • عبد الرحمن خالد
  • أخبار اليوم
  • آخر تحديث: منذ أسبوعين
التهابات الجيوب الأنفية

تعتبر الجيوب الأنفية تجاويف صغيرة مُلئت بالهواء وهي تقع في عظام الجمجمة “الوجنتين والجبهة”، وتتوزع، الجيوب الفخذية وهي أكبر الجيوب الأنفية وتوجد في عظام الخدين، والجيوب الجبهية: توجد في الجزء الأسفل من الجبة، والجيوب الغربالية: توجد بين العينين، والجيوب الوتدية: يوجد خلف الأنف في العظم، ونتطرق اليوم للحديث عن التهابات الجيوب الأنفية بالتفصيل وأنواعها وعلاجها.

أنواع التهابات الجيوب الأنفية

ويوجد العديد من الأنواع لالتهابات الجيوب الأنفية، ومن أبزر تلك الالتهابات:-

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد:

يمتد لأقل من 28 يومًا حيث أن أعراضه تكون متشابه مع أمراض مرض نزلة البرد.

  • التهاب الجيوب الأنفية ما دون الحاد:

ويمتد إلى فترة تتراوح ما بين 28 يومًا حتى 12 أسبوعًا

  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن:

يمتد لفترة تتجاوز الـ12 أسبوعًا حيث قد يستمر لسنوات طويلة أو أشهر.

أعراض التهابات الجيوب الأنفية

  • إفراز مادة كثيفة خضراء أو صفراء اللون من الأنف
  • احتقان الأنف، ما يصعب من عملية التنفس من خلالها.
  • انتفاخات كبيرة حول الخدين والعينين وفي الأنف والجبهة.
  • انخفاض كبير للغاية في حاستي التذوق والشم.
  • ألم كبير في الأذنين
  • ألم كبير في الفك العلوي من الفم وفي الأسنان أيضًا
  • رائحة كريهة للغاية في الفم
  • التهاب مؤلم جدًا في منطقة الحلق
  • ارتفاع كبير في درجة الحرارة، والإحساس بضغط على الأذن والتقيؤ والغثيان.

أسباب التهابات الجيوب الأنفية

من أسباب التهاب الجيوب الأنفية ما يأتي:

  • البرد والإنفلونزا

ينتج التهاب الجيوب الأنفية عن التعرض لنزلة برد في كثير من الأحيان أو الأمراض التي تحمل أعراضًا شبيهة، مثل التعرض للفيروسات والبكتيريا الضارة، ما يؤدي إلى حدوث بعض التغيرات الضارة في جدار الجيوب الأنفية.

  • التهاب الأسنان

في الكثير من الأحيان تنتشر العدوى من الأسنان المصابة بالأمراض إلى الجيوب الأنفية.

  • الالتهابات الفطريّة.
  • دواعي مراجعة الطبيب
  • عدم تحسن الحالة الصحية
  • الارتفاع المستمر في درجات الحرارة
  • تصلب في منطقة الرقبة
  • الإصابة المزمنة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمنة.
  • الصداع الشديد
  • الانتفاخ الدموي حول العينين واحمرارها
  • مضاعفات التهاب الجيوب الأنفيّة
  • فقدان حاسة الشم بشكل دائم أو مؤقت: وذلك بسبب التهاب عصب الشم وانسداد الأنف
  • فقدان الرؤية “العمى”: وذلك من خلال انتقال الالتهاب إلى منطقة محجر العينين.
  • أضرار على الدماغ

وذلك من خلال تكوين ما يعرف باسم أم الدم، التي هي عبارة عن انتفاخات كبيرة في جدار الأوعية الدموية، حيث يكون عرضة للتحلل والتمزق، أو بتكوين ما يُعرف بالخثر، وبالتالي تتأثر الأوعية الدموية والتغدية الدموية لمنطقة الدماغ من الجسم، ما يُؤدي إلى الإصابة بسكتات دماغية ق ينتج عنها الموت.

علاج ذاتي لـ التهابات الجيوب الأنفية

  • الراحة

تساعد الراحة الجسم على تقوية مناعته الخاصة وبالتالي تقثليل احتمالية الإصابة بمختلف الأمراض.

  • شرب السوائل

مثل العصير والماء، حيث تساعد الجسم على تخفيف الافرازات المخاطية، كما يجب أن تتناول المشروبات الكحولية والتي تحتوي على كميات كبيرة من الصودا الغازية والكافيين.

  • غسل الأنف

أو ما يعرف بالمضمضة، ويكون ذلك عن طريق معدات خاصة تساعد الجسم على تنظيف الجيوب الأنفية.

الرابط المختصر