اكتشاف الشوكولاتة وبداية إنتاجها

اكتشاف الشوكولاتة وبداية إنتاجها

تعد الشوكولاتة إحدى المنتجات الغذائية المحببة لدى ملايين البشر حول العالم ويقدر الاستهلاك السنوي بنحو ثلاثة ملايين طن، ويعد الأوروبيون هم الأكثر استهلاكًا للشوكولاتة المشتقة من الكاكاو حول العالم، وسنتحدث في مقال اليوم عن اكتشاف الشوكولاتة.

اكتشاف الشوكولاتة

يمكن تقدير تاريخ اكتشاف الشوكولاتة بنحو أربعة آلاف عام وفق بعض التقديرات التاريخية، وظهرت الشوكولاتة في العصر الحديث خلال القرن السادس عشر حيث تمت معرفتها في القارة الأوروبية وسجلت هناك انتشارًا سريعًا ما لبث أن غزا العالم كله.

وعرفت الشوكولاتة في بداية الأمر كمشروب روحاني وكانت تتسم بالمذاق المر بخلاف ما أصبحت عليه في الوقت الحالي من تميزها بالطعم الحلو اللذيذ الذي يجعلها مصدر عشق لملايين من البشر.

ويرى علماء متخصصون في الأنثروبولوجيا أن الشوكولاتة التي تصنع من الكاكاو ظهرت في الثقافات القديمة حيث كانت معروفة في أمريكا الوسطى وكانت شجرة الكاكاو تلقب بشجرة الآلهة، ويعود أصل شجرة الكاكاو وفق التقديرات العلمية إلى غابات الأمازون بأمريكا الجنوبية، وقد لعبت الببغاوات الدور الكبير في نقل هذه البذور لأمريكا الوسطى.

شراب الكاكاو

وقبل تصنيع الشوكولاتة كانت بعض الحضارات مثل الأولمك والأزتك والتي كانت متواجدة في أمريكا الوسطى تستخدم الكاكاو في أمرين الأول يتمثل في إعداد مشروب ينتج من طحن الكاكاو وخلطه بالماء والتوابل لينتج مشروب ردئ تتناوله هذه الشعوب من أجل التقرب للآلهة، بينما تمثل الهدف الثاني في الاعتماد على الكاكاو كعملة للتبادل التجاري، وذلك قبل أن يتم يعرف تصنيع الشوكولاتة كما أن الكاكاو كان يستخدم لمكافأة الجنود.

ومن قبل تصنيع الشوكولاتة وفي الوقت الذي كان الكاكاو يتواجد فيه في أمريكا الوسطى أعجب له مدمر حضارة الأزتك وهو المغامر الإسباني هرنان كورتيس وأدمن هذا الشراب ولذلك قام بنقله للبلاط الملكي الإسباني ولكنه لم يلقى رواجًا هناك بسبب مذاقه السئ وتجنبه الملوك والأمراء.

بداية تصنيع الشوكولاتة

وكبداية لتصنيع الشوكولاتة اتجه بعد الرهبان في إسبانيا لإدخال بعض التغييرات على مشروب الكاكاو ولذلك تم استبدال الماء المستخدم بالحليب وتم الاستغناء عن التوابل المتسخدمة مقابل استخدام العسل والسكر لينتج عن هذا المزيح منتج الشوكولاتة الذي عرف كمنتج حلو المذاق انتشر بسرعة كبيرة في إسبانيا والتي احتفظت بوصفة الشوكولاتة أو ما كان يعرف بمشروب الكاكاو لنحو قرن من الزمان.

ومع زواج ابنة ملك إسبانيا فيليب الثالث من ملك فرنسا لويس الثالث عشر في عام 1615 نقلت وصفة الشوكولاتة إلى فرنسا وانتقلت منها لاحقًا إلى أوروبا ومنها بريطانيا التي اتجهت لزراعة أشجار الكاكاو في مستعمراتها في إفريقيا.

ثورة صناعة الشوكولاتة

وكانت ثورة تصنيع الشوكولاتة وتجاووز عصر مشروب الكاكاو في عام 1828 عندما نجح الكيميائي الهولندي كونراد يوهانيس فان هوتن في اختراع آلة لضغط الكاكاو تعمل على استخراج زبدة الكاكاو من الحبات المحمصة وإنتاج مسحوق رقيق تضاف إليه بعض المكونات الأخرى لتصنيع الشوكولاتة في النهاية وهو ما مثل ثورة في صناعة الشوكولاتة.

ومن خلال هذا الاختراع انتشرت الشوكولاتة في أوروبا والعالم وأصبحت الكميات المنتجة منها كبيرة بما أدى لتراجع سعرها وإمكانية حصول الجميع عليها بسعر مناسب، وفي عام 1847 نجحت مؤسسة بريطانية والمعروفة باسم J.S. Fry & Sons في إنتاج أول قطعة شوكولاتة مكونة من زبدة الكاكاو ومسحوقه بالإضافة للسكر ليكون هذا المنتج هو بداية الشوكولاتة المعروفة في الوقت الحالي.