إستراتيجية تحليل الوسائل والغايات

إستراتيجية تحليل الوسائل والغايات

بعد فهم المشكلة، يكون القائم بالحل قد أمكنه تحديد المعلومات المطلوبة، وبناء تمثيل داخلي مناسب، وتكوين حيز المشكلة، وترجمة مدخلاتها، فيجري البحث في حيز المشكلة للوصول إلى حل لها.

والبحث خلال حيز المشكلة يتم باتباع الفرد لأحد استراتيجيات حل المشكلة، لتحديد الإستراتيجية المناسبة، أو المفاضلة بين الاستراتيجيات، لإختيار أكثرها ملاعمة لهذه المشكلة ثم يبدأ الفرد في تنفيذها ، ويتضح عندئذ مهارته في تطبيق الإستراتيجية، ومرونته في عملية البحث التي قد تستدعي التوقف عند مواضع معينة أو العودة للبحث في الذاكرة، أو الاستمرار في العمل في نفس الاتجاه. وقد يكون أمامه عدد من البدائل والاختيارات وعليه أن يتخذ القرار.

إستراتيجية تحليل الوسائل والغايات

وهي أكثر الاستراتيجيات استخداما في حل المشكلات، حيث أنها توضح محاكاة الحاسب الآلي للعقل البشري، فهي توضح كثيرا من خصائص حل المشكلات الإنسانية، وكذلك الألية باستخدام الحاسب الآلي، كما أنها أكثر استراتيجيات حل المشكلات انتشارا واستخداما، وحظا من حيث الدراسة والبحث، فقد تناولها عديد من علماء علم النفس المعرفي.

وفي مقدمتهم نيويل وسيمون اللذان أمكنهما توظيف هذه الإستراتيجية، توظيفا حسنا في برنامجهما لحل المشكلات. وتقوم هذه الإستراتيجية على وجود مشكلة تتضمن حالة مبدئية وحالة مرغوبة التحقيق وهو الهدف، وغائق أو عدد من العوائق التي تقف في سبيل التقريب بين الحالتين ولكي يتم حل المشكلة يجب اختزال الفروق بين هاتين الحالتين، ويتطلب ذلك إيجاد العمليات المناسبة التي يمكنها محو هذه الفروق، وقد يتطلب الأمر تحديد أهداف فرعية لتسهيل العمل، مع التهيئة الكافية لتحقيق هذه الأهداف.

مكونات الإستراتيجية

تتكون هذه الاستراتيجيه 4 مكونات رئيسة هي:

الأهداف

لقد وصف “نيويل وسيمون” ثلاثة أنواع من الأهداف الفرعية هي:

  • الهدف المحول The Transform goal ويتضمن المقارنة بين الحالة الحاضرة للمشكلة، والهدف الأساسي، وإعداد قائمة بالاختلافات بينهما.
  • الهدف المختزل The Reduce goal ويتضمن إيجاد عملية يمكن أن تطبق للتقليل من الفرق بين حالة المشكلة والهدف الأساسي
  • الهدف التطبيقي The apply goal ويتضمن تطبيق عملية اختزال الفرق بين حالة المشكلة والهدف المطلوب تحقيقه.

مستودع الأهداف

ويتألف من الأهداف الفرعية التي لم تتحقق ، وتبدأ من الهدف الأساسي، وتنتهي عندما يتحقق هذا الهدف، وبين هذين الطرفين يوجد الكثير من الأهداف الفرعية، التي يجب أن تدفع إلى داخل المستودع، ثم تستخدم للتوصل إلى الحل.

لوحة الارتباطات

تحتوي لوحة الارتباطات على كل المعلومات الضرورية لحل المشكلات، ففي إستراتيجية تحليل الوسائل والغايات، عندما يفشل القائم بالحل في تحويل الحالة الأصلية إلى الحالة التالية، فإنه يجب عليه أن يحدد الفرق بينهما، واختبار العملية المناسبة التي يمكن استعمالها لاختزال هذا الفرق، وتتضمن البنية المعرفية للفرد ما يشبه لوحة الارتباطات الموجودة بالفعل في ذاكرة الحاسب الآلي، وهی قائمة بكل الفروق الممكنة مع العمليات المناسبة لاختزال كل منها.

بنية الهدف

تحدث تغيرات مختلفة في مستودع الأهداف تمثل بنية هدف المشكلة، وتتمثل في النظام الذي يتم في ضوئه الضغط على أهداف معينة لداخل هذا المستودع، والتخفيف على أهداف أخرى لتنطلق أو تقذف إلى خارج المستودع، ويمثل ذلك بناء لهدف المشكلة التي يعالجها النظام.