أهم المعلومات عن حيوان الكنغر

أهم المعلومات عن حيوان الكنغر

في حين أن هناك تباينًا كبيرًا في المظهر بين أنواع الكنغر، فإن جميع حيوانات الكنغر لها ذيول عضلية وأرجل خلفية قوية وأرجل كبيرة وفراء قصير ومخملي وآذان طويلة مدببة، وهي كأنواع جرابيات، تشترك أنثى الكنغر في ميزة تميزها عن الثديات المشيمية والأوحشية، وهنا نتناول أهم المعلومات عن حيوان الكنغر.

أهم المعلومات عن حيوان الكنغر

الوصف المادي

إن حيوانات الكنغر لديهم الحقائب التي تحتوي على الغدد الثديية لأطفالهم للعيش فيه حتى يبلغ من العمر ما يكفي للخروج، وحجم الكنغر تختلف اختلافا كبيرا بين الأنواع، زيبلغ وزن الكنغر الأحمر حوالي 200 رطل ويبلغ طوله أكثر من 5 أقدام، ويعتبر الكنغر الأحمر هو الأكبر بين جميع جرابيات الجراحيين، بينما يبلغ وزن الكنغر الأصغر، الكنغر المسكي، 12 أوقية فقط ويبلغ ارتفاعه 6 إلى 8 بوصات فقط، وهذه من أهم المعلومات عن حيوان الكنغر.

الغذاء

يقوم كل الكنغر برعي الحيوانات العاشبة، بمعنى أن نظامهم الغذائي يتكون أساسًا من الأعشاب والزهور والأوراق والسراخس، لكنهم في بعض الأحيان يأكلون الطحالب والحشرات أيضًا، ونظامهم الغذائي يختلف اختلافا كبيرا وفقا للأنواع، وعلى سبيل المثال، الكنغر الرمادي الفصح هو في الغالب رعي، يأكل مجموعة واسعة من الأعشاب، في حين أن الكنغر الأحمر يتضمن أيضًا كمية كبيرة من الشجيرات في وجباتهم الغذائية، مما يجعلهم أكثر “مستعرضًا”.

ومن أهم المعلومات عن حيوان الكنغر أنهم تمامًا مثل الأبقار، يمتلك الكنغر بطونًا مملوءة بالحيوية وتمكنهم من إعادة تناول طعامهم وإعادة مضغه، قبل أن يصبح جاهزًا تمامًا للهضم.

الموائل والمدى

يعيش الكنغر في موائل متنوعة، تتراوح من الغابات ومناطق الغابات إلى السهول العشبية والسافانا، ويمكن العثور عليها في معظم أنحاء القارة الأسترالية وجزيرة تسمانيا النائية، ومن أهم المعلومات عن حيوان الكنغر أنه على الرغم من أنهم يفضلون سهول ظليلة قليلة الكثافة أو مفتوحة، إلا أنه يمكنهم أيضًا التكيف مع الطقس الصحراوي القاحل عن طريق الحفاظ على المياه والغطاء النباتي، وبسبب قدرتها على التكيف، فإن معظم أنواع الكنغر تزدهر، فهي لا تتأثر بشدة بالأنشطة البشرية وتغير المناخ مثلها مثل العديد من الأنواع الأخرى، على الرغم من أن أعدادها في أوقات الجفاف غالباً ما تنخفض بسبب تناقص الإمدادات الغذائية، ويتم تصنيفها حاليًا على أنها نوع من “القلق الأقل” من قِبل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة من الأنواع المهددة بالانقراض.

السلوك

معظم الكنغر حيوانات اجتماعية، من حيث أنها تعيش وتسافر في مجموعات منظمة تسمى “الغوغاء”، والتي يهيمن عليها أكبر الذكور، من أجل العريس وحماية بعضهم البعض من الخطر، وبسبب أقدامهم الطويلة، لا يستطيع الكنغر المشي بشكل طبيعي ويفضل استخدام القفز كوسيلة أساسية للتنقل، ونظرًا لأن ساقيه ورجليه الخلفيتين أقوى وأكبر من أقدامهما الأمامية، من أجل التحرك بسرعات بطيئة، يتعين على الكنغر تحريك ذيله لتشكيل حامل ثلاثي الأرجل مع طائرتيه الأمامية، ثم يرفع قدميه الخلفيتين للأمام.

ومن أهم المعلومات عن حيوان الكنغر أن الذكور يتسمون بقدر كبير من التنافس والعدوانية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالتنافس على الإناث، وغالبا ما يخوضون معارك حول الوصول إلى زملائهم المحتملين، ويقال إن هذا القتال يشبه الملاكمة البشر عن كثب.

التزاوج

بعد كسب الوصول إلى الأنثى، سيكون الكنغر الذكر هو الشخص الذي يبدأ النشاط الجنسي، وتلد أنثى الكنغر عادة طفل واحد فقط في المرة الواحدة، والذي يحدث عادة بين أواخر الربيع وبداية الصيف، بعد الحمل لمدة 21 إلى 38 يومًا، كما يزن الكنغر المولود حديثًا أقل من 0.03 أونصات، ويمتد ما بين 0.2 و0.9 بوصة وقت الولادة، وهذه من أهم المعلومات عن حيوان الكنغر.