أهم المعلومات عن براكيوصورس

أهم المعلومات عن براكيوصورس

براكيوصورس هي واحدة من أقدم الحيوانات، كما إنها من بين الديناصورات مثل Apatosaurus وDualocus التي عاشت على الأرض منذ حوالي 156 مليون سنة في فترة تعرف باسم العصر الجوراسي، ويمكن ترجمة اسم Brachiosaurus  إلى “السحالي الذراع”، ويزن هذا النوع الضخم من الديناصورات ما يصل إلى أربعة أفيال وتوجد في أمريكا الشمالية وأفريقيا، وهنا نقدم أهم المعلومات عن براكيوصورس وحقائق عن الديناصورات رائعة وغامضة، ومع ذلك، فإن هذه الحقائق تجعل من السهل على المرء أن يكون لديه صورة لهذه الحيوانات.

أهم المعلومات عن براكيوصورس

يمكنهم العيش لمدة 100 عام

كان عمر براكيوصورس حوالي 100 عام، ويعتقد أن السبب في ذلك كان حركته البطيئة نسبيا وحجمها الكبير، ومن الرأس إلى الذيل، كان طول Brachiosaurus يصل إلى 85 قدم، إلى جانب حجمها وحركتها، يمكن للبالغين الأصحاء العيش لفترة طويلة بسبب منعتهم من الحيوانات المفترسة، وهذه من أهم المعلومات عن براكيوصورس.

أطرافهم الأمامية أطول من الخلفية

أعطت الأطراف الأمامية التي كانت أطول من أطرافه الخلفية في براكيوصورس وضعا يشبه الزرافة، وأيضا كانوا قادرين على الوصول إلى الجزء العلوي من الأشجار الطويلة دون معاناة من الإجهاد، ويُعتقد أنه بإمكانهم في بعض الأحيان أن يربوا على أطرافه الخلفية للوصول إلى مستويات أعلى.

اكتشاف عيناتهم الأولى في عام 1900

اكتشف المتحف الميداني للتاريخ الطبيعي أول عينة من براكيوصورس في الأجزاء الغربية من ولاية كولورادو في عام 1900، وكان هيكل عظمي كامل تقريبا للحيوان، وElmer Riggs مسؤول عن إعطاء الحيوان اسم Brachiosaurus، واكتشف الباحثون لاحقًا أن جمجمة Brachiosaurus عثر عليها سابقًا، ومع ذلك، فقد تم تصنيفها عن طريق الخطأ على أنها من Apatosaurus، وهذه نت أهم المعلومات عن براكيوصورس.

جماجمهم متصلة بشكل فضفاض بالعنق

جماجم Brachiosaurus كانت بها أدمغة صغيرة وكانت مرتبطة بشكل ضعيف بالهيكل العظمي الجذع، جعل التعلق الضعيف من السهل على العلماء تفكيك الرأس من بقية الجسم، كما إنها أيضًا إشارة إلى أن المفترسين يمكنهم بسهولة فصل الرأس عن الجذع.

وتظهر حقائق حول Giraffatitan أنها تشبه Brachiosaurus في جميع الجوانب باستثناء حقيقة أن رقبته طويلة وعاشوا في شمال إفريقيا، ويكشف الاسم العلمي لـ Giraffatitan عن وجود جنس مختلف عن جنس الديناصور العملاق، وعلى هذا النحو، فإن العلماء غير متأكدين مما إذا كانوا سيصنفونها مع الديناصورأم لا.

يعتقد أنهم كانوا نصف دائري

من أهم المعلومات عن براكيوصورس أنه في البداية، خلص الباحثون إلى أن الوزن الهائل لهذه الكائنات لا يمكن دعمه إلا من خلال المشي على طول قاع المسطحات المائية الكبيرة، وبالتالي، فقد دفعوا رؤوسهم على سطح الماء لتناول الطعام والتنفس، لكن العديد من الباحثين انتقدوا هذه النظرية لأنه لو كانت صحيحة، فإن الحيوانات ستختنق.

الديناصورات وشهرتها في الأفلام

قد تم تطوير الرسوم المتحركة والأفلام والبرامج الوثائقية والموديلات مع الديناصور فيها، كما إن فهم كيفية انتقالها وتناولها وتفاعلها قد أظهرته بسهولة هذه الوسائط، ومثال على ذلك فيلم حرب النجوم: أمل جديد، وهذه من أهم المعلومات عن براكيوصورس.