أهم المعلومات عن الباندا

18 مارس 2019940 مشاهدة
أهم المعلومات عن الباندا

الباندا العملاقة هي عضو في عائلة الدب، وتحتوي على معطف سميك من الصوف الأسود والأبيض يغطي الجذع في جسمها، وفي الغالب يغطي الفرو الأسود، عينيه، كمامة، أرجل، أكتاف، وعظام معصمه الطويلة، والباندا العملاقة الكبار يصل وزنها إلى 330 كيلو جرام، ومن أنوفهم إلى الأجزاء الخلفية، طولها 150 سم ويبرزها ذيل من 10 إلى 15 سم، وطولهم إلى الكتف حوالي 90 سم، كما أن الباندا العملاقة هي آكلة اللحوم، وتأكل بشكل رئيسي النباتات، وتستكمل بحصة من اللحوم من الطيور والقوارض الصغيرة كذلك، وفي هذا الموضوع نتناول أهم المعلومات عن الباندا.

أهم المعلومات عن الباندا

الغذاء

تشكل أوراق الخيزران والسيقان وطلق النار 98 في المائة من غذاء الباندا، ولكن نظرًا لأن الباندا لديها أنظمة هضمية تشبه تلك الموجودة في آكلة اللحوم، فإنها يمكنها أن تأكل القوارض الصغيرة والطيور والثديات الصغيرة المعروفة باسم “بيكاس”، ويوميًا يستهلك شخص كبير من الباندا العملاقة 26 إلى 84 رطلاً من الخيزران لتلبية احتياجاتهم من الطاقة، ومن أهم المعلومات عن الباندا أنه يحصل على الطعام من خلال البحث عن غابات الخيزران في موائلهم الأصلية، وباستخدام معصمينهم المطوّلين الذين يتصرفون مثل الإبهام، فإنهم ينتفون من الخيزران ويتغذون على السيقان والبراعم والأوراق، وخلال اليوم العادي يقضي الباندا العملاق 12 ساعة رائعة في الأكل.

الموائل والمدى

الموطن المثالي للباندا العملاق هو الغابات المعتدلة الأوراق أو غابة مختلطة، خاصة تلك الموجودة في جنوب غرب الصين الأصلي، وينتشر الباندا في البرية اليوم عبر 20 بقعة معزولة من غابات الخيزران، وينقسمون أنفسهم بين ست سلاسل جبلية من مقاطعات سيتشوان وشنشي وقانسو في الصين، وتوجد مجموعات أصغر أخرى في جبال مينشان وتشينلينغ، ومن أهم المعلومات عن الباندا أن ضياع الموائل بسبب إزالة الغابات، وتوسيع أعداد البشر، والصيد الجائر، هي التهديدات الرئيسية التي يواجهها الباندا العملاقة اليوم.

وبسبب هذه التهديدات وغيرها، تم إدراج الباندا العملاقة في قائمة “المهددة بالانقراض”، وهي واحدة من أندر الدببة في العالم اليوم، ووفقًا للصندوق العالمي للطبيعة، الذي أجرى آخر تعداد لعملاق الباندا في عام 2014، لا يزال 1864 عضوًا من هذا النوع في البرية اليوم.

سلوك الباندا

الباندا العملاقة تقود أسلوب حياة انفرادي، كما إنه سلمي إلى حد كبير ويتجنب المواجهة، لكنهم سيقاتلون بشراسة إذا تعرضوا هم أو أشبالهم للتهديد، ومن أهم المعلومات عن الباندا أنه يستخدم قوته البدنية وفكينه وأسنانه القوية للرد على الأعداء، ورغم أن مظهرهم ضخم، فيمكنه تسلق الأشجار والسباحة بشكل لطيف، وفي عمر 6 أشهر، يمكن لأشجار الباندا العملاقة تسلق الأشجار بالفعل، وعلى عكس سلالات الدب الأخرى، فإن الباندا العملاقة لا تنام خلال فصل الشتاء، وعند تناول الطعام، يفترضون وضعية الجلوس مع ساقيه الخلفيتين ممتدتين أمامهم، وعلامات الباندا العملاقة طرقها الإقليمية عن طريق رش البول، مخلب الأشجار، وفرك الأشياء.

التكاثر عند الباندا

ينشط الباندا العملاق جنسيًا خلال موسم التكاثر الذي يستمر من مارس إلى مايو، ويبلغ معدل التكاثر حوالي شبل واحد كل عامين، والشبل النموذجي يصل إلى مرحلة النضج الجنسي بين 5.5 و 6.5 سنة، ومن أهم المعلومات عن الباندا العملاقة أن لديها شعور حاد بالرائحة التي يستخدمها الذكور لتجنب بعضها البعض، وكذلك لتحديد الإناث “في الحرارة” (خلال دورة التزاوج) ويمكن أن تتزاوج الأنثى مع عدة ذكور يتنافسون عليها لمدة يومين إلى 4 أيام، وتدوم فترة الحمل ما بين 95 و160 يومًا، وعادةً ما يتم توصيل شبل واحد فقط، ومع ذلك، من المرجح أن يولد التوائم في الأسر، حيث يستخدم التلقيح الصناعي غالبًا لتشريبهم.