أكبر المدن في الأردن

أكبر المدن في الأردن

الأردن المعروف أيضًا باسم المملكة الأردنية الهاشمية هي دولة في الشرق الأوسط تحدها خمس دول بما فيها العراق وإسرائيل والسعودية وسوريا والضفة الغربية، كما تقع على رأس خليج العقبة، وهي الدولة العربية الوحيدة التي تتقاسم أطول حدود مع إسرائيل والضفة الغربية المحتلة، والبلاد لديها مدن تعود إلى عدة قرون، وتطورت هذه المدن إلى مناطق اقتصادية وسياسية وثقافية مهمة على مر السنين، وعمان هي عاصمة الأردن وهي وحدة إدارية مهمة، وهذه المدن هي مدينة سكنية كبرى لمعظم سكان الأردن، وتوفر الصناعات والأنشطة الاقتصادية الأخرى في المدن مصدر رزق لشعب الأردن، وهنا نستعرض أكبر المدن في الأردن.

أكبر المدن في الأردن

عمان

عمان هي المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في الأردن التي تضم أكثر من مليون شخص، مما يجعلها أكبر المدن في الأردن، وعمان لها أصل كمدينة العمون القديمة، والبلدة هي اقتصاد مزدهر داخل الأردن وهي من بين أعلى المدن في مناطق آسيا وشمال أفريقيا، وتعد المدينة أيضًا مدينة ثقافية وسياسية وكذلك عاصمة الأردن والمركز الإداري لمحافظة عمان، وكانت المدينة مركزًا زراعيًا وتجاريًا خلال العصور القديمة وساحة قتال خلال سلسلة من الحروب منذ منتصف القرن العشرين، وتشهد عمان حاليًا نموًا سريعًا اقتصاديًا وثقافيًا، وبسبب النمو السريع وتدفق السكان، تواجه المدينة مشاكل نقص المياه والإقامة، وتعد عمان مكان جذب سياحي كبير مع بقايا قديمة ومتحف كلاسيكي مع تغطية تاريخية عميقة.

الزرقاء

الزرقاء هي ثاني أكبر مدينة في الأردن من حيث عدد السكان البالغ عدد سكانها 395227 نسمة، زكانت المدينة موجودة منذ القرن الأول وأنشأها الشيشان، وكانت الزرقاء بعد ذلك مدينة سكنية وعسكرية، كما أن الزرقاء هي المنطقة الصناعية في الأردن مع أكثر من نصف الصناعات في الأردن بما يجعلها من أكبر المدن في الأردن، وتشمل الصناعات والصناعات التجارية في الزرقاء غرفة التجارة والزراعة والملابس والجلود والأدوية وتكرير النفط والصناعات الكيماوية، وتخدم المدينة وظائف أخرى مثل النقل والتعليم والإقامة.

إربد

تعتبر إربد ثالث أكبر مدينة من حيث عدد السكان في الأردن ويبلغ عدد سكانها 250،645 نسمة، وكانت إربد مدينة أرابيلا التي اشتهرت بإنتاج النبيذ الجيد، وخلال العصر الإسلامي، أصبح إنتاج زيت الزيتون النشاط الزراعي الرائد، وإربد هي مدينة تاريخية مهمة مع الهندسة المعمارية من العصور القديمة مع عدد من المواقع الأثرية، وتعتبر إربد مركزًا تعليميًا يضم مؤسسات مثل جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وهي مركز زراعي مهم بسبب التربة الخصبة التي تجعلها المنتج الزراعي الأكثر نشاطًا في الأردن، وتشمل المحاصيل المزروعة هنا الحمضيات والزيتون والحبوب والحيوانات مثل نحل العسل والماشية، إوربد هي أيضًا مركز تجاري ومركز ثقافي ومركز رياضي.

الرصيفة

تعد الرصيفة رابع أكبر المدن في الأردن من حيث عدد السكان في البلاد ويبلغ عدد سكانها 227،735 نسمة، والرصيفة هي مدينة تعدين مهمة تشتهر بترسبات الفوسفات التي تم استخراجها منذ عام 1935، والموقع بين عمان والزرقاء يجعلها موقعًا مهمًا للصناعات الثقيلة مثل صناعات التعدين، ويوفر نهر الزرقاء وسيلة لنقل الإنتاج والمواد الخام لهذه الصناعة.