ما هي أعراض ديسك الظهر

ما هي أعراض ديسك الظهر

أعراض ديسك الظهر

تعتبر أعراض ديسك الظهر واحدة من أكثر الأعراض ألما وشيوعا وانتشارا بين الناس، خاصة وأن الأعراض والعلامات تكون مزعجة جدا وتجعل الفرد غير قادر على القيام بأي شيء، ويتكون العمود الفقري في جسم الإنسان من سلسلة من العظام أو فقرات متصلة ببعضها، بحيث يفصل بين كل فقرة وأخرى، وأقراص مهمتها توفير الدعم والحماية للعمود الفقري، ضد الصدمات الناتجة عن قيام الفرد بالأنشطة اليومية، مثل حمل الأشياء الثقيلة أو الانحناء والمشي، حيث تتكون الأقراص الداعمة من جزء جيلاتيني لين يتكون في المنطقة الداخلية منه، وجزء آخر صلب يمثل الحلقة الخارجية التي تحيط بالجزء الداخلي.

ومن الممكن أن نقول أن تعرض العمود الفقري إلى أي إصابة من الممكن أن يتسبب في بروز الجزء الداخلي اللين من القرص، وهو ما يطلق عليه ديسك الظهر أو الانزلاق الغضروفي، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تعرض المصاب بالانزلاق الغضروفي.

أعراض ديسك الظهر

ويوجد الكثير من أعراض ديسك الظهر التي منم الممكن أن تظهر على الشخص المصاب بالانزلاق الغضروفي، ومشاكل الديسك، ومن أبرز أعراض ديسك الظهر:

  • الشعور بألم في الذراع أو الساق، ويحدث هذا الألم نتيجة الإصابة بانزلاق غضروفي في منطقة أسفل الظهر، حيث يتركز الألم في الأرداف، والأفخاذ، ومنطقة باط الرجل، وبعض أجزاء القدم، ومن ناحية أخرى من الممكن أن يؤدي يصيب الانزلاق الغضروفي الأقراص الواقعة في منطقة الفقرات العنقية.
  • شعور المريض بالخدر أو التنميل، حيث يعاني المصابون بالانزلاق الغضروفي من بعض التنميل في الأعضاء التابعة للعصب المتأثر به.
  • ضعف في العضلات، حيث يسبب الانزلاق الغضروفي ضعف في العضلات المرتبطة بالأعصاب المتأثرة بالانزلاق الغضروفي، وهو ما ينتج عه ضعف قدرة الشخص على حمل الأشياء.

مضاعفات ديسك الظهر

وفي الحقيقة من الممكن أن يؤدي ديسك الظهر إلى حدوث بعض المضاعفات الشديدة، ويُعزى ذلك إلى حدوث فشل تام في العصب، ومن أبرز المضاعفات التي يُعرض لها المصاب:

  • قطع السيالات العصبية لأعصاب ذنب الفرس، وهي المنطقة التي تكون واقعة في أسفل الظهر والأرجل، ويؤدي ذلك إلى فقدان السيطرة، والتحكم في المثانة أو الأمعاء.
  • الإصابة بالتخدير السرجي، وفي تلك الحالة يفقد المريض الشعور بالمنطقة الداخلية من الأفخاذ والخلفية من الأرجل فضلان عن فقدان الإحساس بالمنطقة الواقعة حول المستقيم أيضا.

تشخيص ديسك الظهر

ويوجد الكثير من الأمور التي يمكن أن يجريها الطبيب ليقوم بتشخيص الإصابة بديسك الظهر أو الانزلاق الغضروفي، ومن هذه الإجراءات:

  • حصر أعراض الانزلاق الغضروفي الظاهرة على المريض، والتي ذكرناها.
  • إجراء الفحص العصبي، إذ يبين الفعل المنعكس غير الطبيعي للمصاب، وعمل اختبارات الدم، حيث يمكن من خلالها الكشف عن علامات تدل على وجود التهاب أو عدوى.
  • إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي، أو عمل تصوير مقطعي محوسب.
  • إجراء تخطيط كهربائية العضل، والذي يمكن من خلاله تحديد العصب المتضرر من الانزلاق الغضروفي بدقة.