أبرز شعراء العصر العباسي

أبرز شعراء العصر العباسي

تطرقنا في التقرير السابق إلى الحديث عن العصر العباسي في الشعر العربي، وتحدثنا خلال فقرات التقرير عن أهم ملامح الشعر العربي في العصر العباسي وأكثر ما تميز به الإنتاج الأدبي والشعري خلال تلك الحقبة الزمنية من التاريخ الإسلامي، بالإضافة إلى التطرق إلى مكانة الأدب والأدباء والشعراء خلال العصر العباسي وتشجيع خلفاء الدولة العباسية للشعر والأدب والشعراء والأدياء ما أدي إلى إثراء الأدب في تلك الفترة وكذلك ازدهار الأدب العباسي بشكل كبير. ولكن خلال السطور القادمة من هذا التقرير سوف نتحدث ونتناول سيرة أبرز شعراء العصر العباسي في الشعر والأدب العربي:

الشعر العباسي

قلنا عن الشعر العباسي أنه تلك القصائد والأبيات الشعرية التي سُجلت خلال العصر العباسي، وكانت شاهدًا ومؤرخًا عظيمًا لتلك الحقبة الزمنية من الزمن، والتي جسدت كذلك أهم وأبرز الأحداث التي وقعت خلال تلك الفترة في الدولة والخلافة الإسلامية، فقد تمتع فن الشعر خلال العصر العباسي بمكانة خاصة ومهمة ليس فقط لدى الملوك والأمراء آنذاك بل كذلك في أوساط عامة أمية بعد انهيار الدولة الأموية التي تولت الخلافة بعد الخلفاء الراشدين الذين تولوا بدروهم حكم الدولة الإسلامية بعد وفاة نبي الله محمد – عليه أفضل السلام وأتم التسليم- ليزدهر الأدب العربي بسبب استقرار الأحوال خلال حكم العباسيين.

أبرز شعراء العصر العباسي

لكل عصر من عصور الأدب والشعر العربي عدد من الشعراء والأدباء الذين كانوا العلامة البارزة لتلك العصر أو الحقبة الشعرية من الأدب والشعر العربي، فكما كان عنترة بن شداد، والشاعر العربي امرؤ القيس من أبرز شعراء العصر الجاهلي، فإن هناك عدد من الشعراء الذين برزوا خلال العصر العباسي، ولعل من أهم الشاعر العربي الكبير أبو الطيب المتنبي، وأبو العلاء المعري، والبحتري، وأبو فراس الحمداني، وكذلك الشاعر العظيم الأصمعي.

أبو الطيب المتنبي

أبو الطيب المتنبي يعد أشهر وأبرز شعراء العرب على الإطلاق، فقد أمتلك موهبة شعرية جعلت منه ليس مجرد شاعر لديه من البلاغة وجزالة الألفاظ والأوزان والقافية ما لا يملكه الباقون من شعراء جيله وكذلك شعراء العرب أجمعين، إما تفرد المتنبي بشخصية جذابة يشهد لها الجميع، فلقد عُرف عنه شدة الاعتزاز بذاته والافتخار بها بشكل كبير وهو ما ظهر حليًا في العديد من قصائده وأبياته الشعرية وكذلك في مجالسه المختلفة من الأمراء والملوك وكذلك الأشخاص العاديين. فكان ولا يزال أبو الطيب المتنبي مرجعًا هامًا لكل الدارسين للشعر والأدب العربي على مر العصور إلى يومنا هذا.

أبو العلاء المعري

هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي التنوخي المعري، أحد أئمة الشعر العربي خلال العصر الإسلامي _أي عصر دخول الدين الإسلامي للجزية العربية على يد نبي الله محمد – صلى الله عليه وسلم-، فقد لقبوه بـ فيلسوف الشعراء العرب وشاعر الفلاسفة. وأكد عدد كبير من الأدباء وعلماء اللغة العربية على أنه لم يأتي في تاريخ الشعر العربي خلال العصر الإسلامي كله شاعر أبلغ وأحكم وأكرم من الشاعر الإسلامي أيو العلاء المعري، فقد عُرف على أنه كان واحدُا من الشعراء النادرين الذين لم يستغلوا موهبتهم الشعرية في كسب العيش ولا مديح أحد للتقرب منه وكسب المال.