دواء ستريم Sutrim مضاد حيوى سريع المعفول للقضاء على للبكتيريا

2019-01-14T11:03:05+02:00
2019-01-20T20:54:57+02:00
أدوية وعقاقير
دواء ستريم Sutrim مضاد حيوى سريع المعفول للقضاء على للبكتيريا
دواء ستريم

يعد دواء ستريم Sutrim عبارة عن دواء مضاد حيوي سريع المفعول، على شكل شراب، ويوجد منه أقراص يتم تناولها عن طريق الفم، ويستخدم كمضاد للبكتيريا، والميكروبات، وهو من مجموعة السلفا التي تعمل على مكافحة البكتيريا التي تضر الجهاز التنفسي، والهضمي، والمسالك البولية، والمواد الفعالة به مادة السلفاميثوكسازول، ومادة تريميتو بريم، وفيما يلي سوف نوضح ما هو دواء ستريم Sutrim مضاد للبكتريا.

دواعي استعمال دواء ستريم

  • يعمل على علاج التهاب الجهاز الهضمي، والتنفسي، وأيضاً يُعالج الجهاز المعدي، والمعوي كالإسهال السافر.
  • يساهم في علاج التهاب الشعب الهوائية المزمنة خصوصاً لدى الكبار.
  • يساعد في علاج التهاب الجهاز التناسلي كالتهاب المثانة، والتهاب البروستاتا الحاد، والتهاب الاحليل، وأيضاً التهاب الكلى.
  • يعالج أيضاً إلتهاب الأذن الوسطى، ومرض المقوسات.
  • يعمل على علاج إلتهاب الجيوب الأنفية، وإلتهاب اللوزتين، وإلتهاب البلعوم، وإلتهاب الشعب الرئوي.

احتياطات تناول دواء ستريم Sutrim

  • الأشخاص الذين يتحسسون من المواد الفعالة في هذا الدواء، ويجب الحذر عند إعطاء هذا الدواء للأشخاص الذين المصابون بالحساسية المفرطة، أو الذين يعانون من الربو الشعبي.
  • الأشخاص الذين يعانون من تليف كبدي، أو تلف وظائف الكلى، أو من يعانون من قصور كلوي شديد يجب الحذر عند إعطائه لهولاء المرضى.
  • الأشخاص الذين يتناولون الخمور لابد من التعامل معهم بحذر، ويجب عليهم إخبار الطبيب حتى لا يعرضوا انفسهم للخطر.
  • لا يجب إعطائه للأطفال أقل من شهرين، وكذلك للحوامل، والمرضعات خلال أول شهرين بعد الولادة.
  • يجب الحذر من إعطائه لمرضى أنيميا الفول.
  • يجب على من يتناول دواء ستريم شرب الماء بكثرة حتى لا تتكون لديه حصوات في الكلى.
  • يجب الحذر على من يعانون من حساسية شديدة في القناة التنفسية.
  • يجب عد تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم الحاد الذي يحدث نتيجة لنقص حمض الفوليك.

الجرعة والاستخدام

للبالغين

قرص واحد يومياً إذا كان تركيز فورت 800 ملغم، أو قرصين يومياً إذا كان القرصين بتركيز 400 ملغم.

للأطفال

  • من سن 5 شهور إلى عامين يتم إعطائه ملعقة صغيرة مرتان يومياً.
  • من سن 2 إلى 6 أعوام يتم إعطائه ملعقتان صغيرتان يومياً.
  • من سن 5 أعوام إلى 11 عام يتم إعطائه قرص مرتين يومياً، أو ملعقتان صغيرتان.

الأعراض الجانبية

  • قد يؤدي دواء إلى أمراض جلدية خطيرة مثل إصابة الطبقة العليا من الجلد بحالة خطيرة تؤدي إلى تأكلها، وقد تصل الحالة إلى الوفاة، وفي البداية قد يتضح إذا كان المريض سيتعرض لهذا أم لا من خلال ظهور أي اعراض تدل على أن المريض يعاني من حساسية من مكونات ستريم.
  • قد يؤدي إلى تغير في الخلايا المكونة للدم فيؤدي إلى فقر الدم، أو قلة كرات الدم البيضاء، أو فقر الدم الانحلالي.
  • قد يؤثر على الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى التهاب الكبد كاليرقان، والتهاب الأمعاء، والتهاب البنكرياس، والتهاب الفم، واللسان، والشعور بالفثيان، وآلام في المعدة.
  • قد يؤثر على الجهاز البولي مماي يؤدي إلى الفشل الكلوي، أو قلة البول أو إنقطاعه، قد تتكون حصوات بالكلى.
  • قد يؤثر على الأعصاب مما يؤدي إلى التهاب الأعصاب المحيطية، وصداع، ودوار.
  • قد يؤدي إلى الهلوسة، والأكتئاب، والعصبية، واللامبلاة.
  • قد يؤدي إلى السعال، وصيق التنفس، والتعب، والإرهاق، وآلام في المفاصل، والعضلات.
  • الأطفال، وكبار السن هم أكثر عرضة للأثار الجانبية، كما أن كلما زادت الجرعة، ومدة الاستخدام، كلما زادت الأعراض الجانبية، فيجب على الطبيب عند وصف هذا الدواء لآي مرض التأكد أولاً أن هذا الدواء سيُفيد المريض أكثر من الأعراض الجانبية التي قد تحدث للمريض، وقد لا يتعرض المريض لأي أثار جانبية على الإطلاق.