التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

سعر صرف الدولار اليوم الأربعاء 1-6-2016 فى السوق السوداء مقابل الجنية المصرى سعر الدولار اليوم 1 يونيو 2016 فى مصر بالبنوك

سعر صرف الدولار اليوم الأربعاء 1-6-2016 فى السوق السوداء مقابل الجنية المصرى سعر الدولار اليوم 1 يونيو 2016 فى مصر بالبنوك
أسعار الدولار اليوم فى مصر مقابل الجنية المصري

Dollar Price Today 1/6/2016 اسعار الدولار الأمريكى فى مصر اليوم الأربعاء 1 حزيران 2016 تقرير يومي لمتابعة سعر الدولار اليوم فى السوق السوداء ومحلات الصرافة وداخل البنوك المصرية، وكما نعلم جميعاً أن سوق العملات المصرية يشهد تقلبات دائمة ومستمرة فى أسعار العملات العربية والأجنبية يومياً وإرتفاع أسعار العملات مقارنة بالجنية المصرى وذلك من بعد الإطاحة بنظام حسني مبارك فى ثورة الخامس والعشرون من يناير 2011، اسعار الدولار اليوم فى مصر بنك مصر، البنك الأهلى المصرى، بنك قطر الدولى QNB، البنك العربى الأفريقى الدولى، الصرافات، والسوق السوداء US Dollar Price Today in Egypt وذلك ضمن إطار تغطيتنا المستمرة لعرض آخر اسعار العملات يومياً على موقع ومنتديات المصطبة دوت كوم، حيث أن الدولار الأمريكي هو العملة الرسمية في الولايات المتحدة الأمريكية ويساوي 100 سنت، ويرمز له بالرمز USD أو $. علماً بأن أكبر فئة للدولار وصلت 10000 للورقة الواحدة.

العملة عالمياً تكون مغطاة بقيمتها ذهباً لأعطائها الموثوقية، والدولار الأمريكي يجب أن يكون مغطى بقيمته ذهباً، إلا أنه فى الواقع لا أحد يستطيع أن يثبت ذلك فقد امتنعت الولايات المتحدة الأمريكية منذ فترة ليست بالقصيرة عن استبدال الدولار الأمريكي بما يعادل قيمته ذهباً مع أن سعر الذهب يباع عالمياً بالدولار، وسعر الذهب (أونصة الذهب) تحدد حسب سعر البورصة وتقيم بالدولار.

فالولايات المتحدة الأمريكية رفعت الغطاء الذهبي عن الدولار عام 1973م، وذلك عندما طالب رئيس جمهورية فرنسا شارل ديغول استبدال ما هو متوفر لدي البنك المركزي الفرنسي من دولارات أمريكية بما يعادلها ذهباً.

منذ عام 1973 م، انخفضت القيمة الحقيقة للدولار الأمريكي حوالي 40 مرة.

سعر الدولار الأربعاء 1-6-2016.. “أزمة الدولار سنة 2008”

انهار الدولار فى نهاية عام 2007 على بداية عام 2008 ووصل إلى أدنى مستوياته في التاريخ وذلك بسبب الأزمة المالية وأزمة الرهن العقاري حيث سجل اليورو مستوى قياسي أمام الدولار فى شهر مارس وصل إلى 1.60 وسجل الجنيه الأسترليني أكثر من 2 دولار وهبط الدولار دون الفرنك السويسري لأول مرة في التاريخ ووصل الدولار إلى أدنى مستوياته فى 13 عاماً أمام الين الياباني دون 97 ين وهبط أيضا أمام غالبية العملات العالمية.

سعر الدولار اليوم 1 حزيران 2016.. “عودة صعود الدولار”

بعدما عصفت الأزمة المالية فى الولايات المتحدة وأفلست الكثير من الشركات الضخمة والتى أثرت سلباً على الدولار انتقلت الأزمة بعد ذلك إلى القارة الأوروبية وبريطانيا وبذلك أصبحت الأزمة عالمية وليست أمريكية فحسب.

أثرت سلباً على اليورو والجنيه الإسترليني وذلك من شهر يوليو 2008 والذي شهد أيضاً انخفاض سعر النفط عن السعر القياسي 147.27 دولار للبرميل.

وصل اليورو في شهر أكتوبر 2008 إلى أدنى مستوى منذ عامين ونصف العام عند1.24 دولار وووصل الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى فى 6 أعوام عند 1.55 دولار ولكن الدولار واصل انخفاضه أمام الين الياباني إلى أدنى مستوى فى 13 عام.

سعر الدولار اليوم الأربعاء 1-6-2016 فى السوق السوداء والبنوك Dollar Prices in Egypt

سجل سعر الدولار في السوق السوداء سعر 11 جنيها، مقابل 10.90 للشراء مقابل استقرارة فى السوق الرسمى 8.88 جنيه وسط توقعات بتراجع أسعاره خلال الفترة القادمة ليصل إلى 10 جنيهات بحسب متعاملين في السوق السوداء.

وأيد أحمد صقر رئيس لجنة الأسعار بالغرف التجارية، تراجع الدولار في السوق السوداء خلال الفترة القادمة، لاستيراد المستوردين احتياجات البلاد خلال شعبان، بزيادة مرتين ونصف بالمقارنة بالشهور العادية، بما فيها احتياجات عيد الفطر.

وفي نفس السياق، حمل البنك المركزي وزارة الصناعة ارتفاع التضخم وارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء قبيل شهر رمضان، لافتا إلى أن التضخم الذي كان التاجر والمستهلك يخشاه للسلع والمنتجات قد تشعب بالأسواق قبيل رمضان، وارتفعت أسعار السلع والمنتجات بزيادات تترواح بين 5 إلى 20%، وخلق في الأسواق فرص احتكارية وبدأت أثاره تظهر في أسعار العديد من السلع والخدمات.

وأكد أن هناك عشرات من الاستثمارات الضخمة كانت تنتظر تحديد السعر العادل للجنيه، حتى لا يتكبدوا خسائر قبل بدء استثماراتهم، إلا أن ذلك لم يحدث وهناك صادرات ترجعت وبعضها توقف عن النمو بسبب توقف تدفق مدخلات الإنتاج المستوردة، ولفت إلى أن شح الدولار ساهم في أن هناك مليارات لم تدخل حتى الآن المنظومة البنكية، والمتداوله في أيدي كافة فئات المجتمع تجني لهم أرباح ولا تفيد الاقتصاد القومي، وهو ما انعكس على تراجع الحصيلة الدولارية بالمنظومة البنكية، وكان مردود ذلك واضح على تراجع الاحتياطي الأجنبي بالبنك المركزي.

التعليقات