5 طرق للاستمتاع بالمذاكرة

تعليم وتدريس
22 ديسمبر 2019268 مشاهدة
5 طرق للاستمتاع بالمذاكرة

5 طرق للاستمتاع بالمذاكرة نعرف عليهم في السطور المقبلة، يعاني كثير من الطلاب من الملل أثناء الدراسة، لذا يفضل أن يغير الطالب مكان المذاكرة؛ حتى لا يشعر بهذا الشعور، فبدلا أن يظل في حجرته طيلة الوقت عليه مذاكرة كل مادة في غرفة أخرى، أو الخروج لحديقة المنزل، أو الاستماع إلى الموسيقى.

5 طرق للاستمتاع بالمذاكرة

الاستراحة أثناء المذاكرة

يفضل أن الطالب يأخذ فترات استراحة أثناء الدراسة؛ لأن الدماغ مثل العضلات يحتاج إلى راحة، فتنظيم وقت الدراسة وتقسيمها إلى فترات زمنية معينة، ووضع وقت للراحة بينها، لكي يشعر الدماغ بالانتعاش، مما يساعد الطالب على الاستمتاع  ومواصلة المذاكرة، بالاضافة إلى تناول بعض الأطعمة الصحية؛ لتعزيز عمل الدماغ وتنشيطه، وتجنب تناول المسليات، مثل رقائق البطاطا المقلية، كما ينصح بشرب كمية كافية من الماء، لزيادة التركيز.

 المذاكرة مع الأصدقاء

وينصح بعض المختصين بأن يدرس الطالب مع أصدقائه، حيث تجلب هذه الطريقة الاستمتاع بالمذاكرة، من خلال المنافسة في حل المسائل، أو استخدام التخمين، أو تقسيم أفكار الدرس إلى مجموعات، بحيث يتناوب على شرحها كل واحد فيهم بطريقته الإبداعية، وأيضا الاستعانة بزميل للمساعدة في شرح موضوع يصعب عليه فهمه، ولكن يؤخذ بعين الاعتبار على أن لا تتحول الحلقات الدراسية إلى جلسة للدردشة.

تلوين المواضيع

تعد عملية تلوين المواضيع المختلفة بالألوان، شىء ضروري حيث يسهل جذب الانتباه لها ودراستها، ويجعل المواضيع مثيرة للاهتمام، فصفحة ملونة بألوان مختلفة تجذب الانتباه للدراسة أكثر من صفحة مكتوبة بلون واحد.

إنشاء اللوحات

كما يمكن لطالب تلخيص المفاهيم على لوحة لإضافة المتعة للدراسة، بحيث يقوم الشخص برسم رسومات ملونة، وتنظيم الخطوات، وإعطاء عناوين، وبعدها يمكن القيام بتعليق اللوحة في الحجرة، وبمجرد النظر إليها تترسخ المعلومات، حيث تعد هذه الطريقة من الطرق الفعالة لدراسة المواد الصعبة، كما يمكن تحويل المعلومات التي يصعب حفظها إلى طرق مبسطة أكثر، من خلال استخدام جملة تمثّل بداية حروف كلمات يصعب فهمها، وربطها بأمور تسهل عملية الحفظ للشخص، مما يجعل الدراسة أكثر متعة.

وضع جدول للواجبات

لدراسة الجيدة يجب على الطالب وضع جدول للواجبات المدرسية، والانتهاء من الدراسة أولا ثم ممارسة الهوايات المفضلة،كما يفضل قراءة الكتاب المدرسي بإتقان وتركيز، ومراجعته قبل الذهاب إلى المدرسة، وتصور المادة التعليمية من خلال استذكار الصور العقلية الحية، ورسمها في العقل؛ لمساعدة الطالب على التعلم، إضافة إلى تكرار المادة التعليمية، لأن كثرة التكرار تساعد على الحفظ، بالاضافة إلى تحفيز الذات والتشجيع على الدراسة، وتذكير الذات بأن االمذاكرة عمل جيد، لذا لابد من بذل الجهود لتحقيق النجاح في هذا العمل.

تقسيم مواعيد الدراسة

على الطالب أيضا أن يهتم بالوقت وألا يضيع وقت اليوم كاملا على موضوع واحد فقط، بل يجب جدولة مواعيد الدراسة، وتقسيم أوقات الدراسة، بحيث لا يزيد وقت دراسة الموضوع الواحد عن ساعة واحدة، والعمل على تقسيم الكبير منها إلى أجزاء أصغر.