ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد

ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد

محمد بن زايد هو ولي عهد إمارة أبو ظبي وأحد الشخصيات السياسية المؤثرة في العالم العربي وهو القائم بشؤون الحكم في دولة الإمارات في ظل مرض أخيه الشيخ خليفة بن زايد.

محمد بن زايد

محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان، من مواليد الحادي عشر من مارس عام 1961، ويشغل منصب ولي عهد أبو ظبي ورئيس المجلس التنفيذي للإماراة، كما أنه هو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومحمد بن زايد هو الابن الثالث للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات، ووالدته هي الشيخة فاطمة بنت مبارك الكتبي.

وقد نشأ محمد بن زايد في رعاية والده الشيخ زايد بن سلطان، وتزوج من الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان، وأنجب منها تسعة أبناء، وقد أتم محمد بن زايد تعليمه في الإمارات قبل أن يلتحق بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية في عام 1979 حيث حصل على العديد من الدورات العسكرية المختلفة.

ولدى الشيخ محمد بن زايد أربعة أبناء من الذكور وهم الشيخ خالد بن محمد والذي يتولى منصب رئيس جهاز أمن الدولة وتولي منذ يناير عام 2017 منصب مستشار الأمن الوطني، وأبنائه الآخرين هم ذياب، وحمدان، وزايد، والإناث هم الشيخة مريم، والشيخة شمسة، والشيخة فاطمة، والشيخة شما، والشيخة حصة.

مناصب محمد بن زايد

وتولى محمد بن زايد العديد من المناصب العسكرية في الإمارات من بينها قائد قوات الدفاع الجوي، ورئيس أركان القوات المسلحة، كما أنه كان رئيس أركان القوات المسلحة في الإمارات في عام 1992، وحصل على رتبة فريق ركن في عام 1994.

وقد تم تعيين محمد بن زايد من خلال مرسوم اتحادي أصدره رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد في ديسمبر عام 2004 بتعيينه وليًا لعهد أبو ظبي وقائدًا أعلى للقوات المسلحة، كما أنه يرأس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي

ويقوم محمد بن زايد بالعديد من المهام في دولة الإمارات حيث ينوب عن أخيه الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة في إدارة شؤون الدولة بسبب ظروف مرضه، كما أنه مشارك رئيسي في رسم السياسيات والتشريعات، وهو عضو نشط في المجلس الأعلى للبترول، كما أنه رئيس شركة مبادلة في أبو ظبي وعضوًا بجهاز أبو ظبي للاستثمار وهو ثاني أكبر الصناديق السياسية في العالم.

رؤية محمد بن زايد

عمل الشيخ محمد بن زايد على تطوير القوات المسلحة فيما يتعلق بالإعداد والتدريب، بالإضافة للتنظيم والتسليح وذلك منذ أن كان رئيسًا لأركنها، وعمل بشكل كبير على تعزيز قدراتها الدفاعية.

ويسعى محمد بن زايد بشكل رئيسي لمواجهة النفوذ الإيراني الذي يهدد دول الخليج حيث يرى أن إيران تسعى لاستعادة الإمبراطورية الفارسية بعيدًا عن المعتقدات الشيعية، وتعتمد في التسويق لنفسها على القضية الفلسطينية لما لها من تقدير لدى الشعوب العربية، ولذلك فإنه من المهم أن يكون هناك إسراع أمريكي في حل الدولتين من أجل إنهاء القضية الفلسطينية وقطع الطريق على إيران لاستغلال هذه القضية.