وليد سيف وإعادة تقديم التراث العربي للدراما

أحمد صلاح29 يناير 2019335 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
وليد سيف وإعادة تقديم التراث العربي للدراما

الدكتور وليد سيف ، هو أحد أشهر الكتاب في الوقت الحالي، واتسعت شهرته بشكل كبير مع تحويل العديد من أعماله الأدبية لأعمال درامية حققت شهرة عالية في العالم العربي في السنوات الماضية.

وليد سيف

والدكتور وليد سيف هو شاعر وكاتب درامي وكاتب قصة قصيرة، كما أنه مؤلف مسرحي وناقد أدبي، كما أنه باحث أكاديمي.

ويحمل الدكتور وليد سيف الجنسية الأردنية إلا أنه فلسطيني الأصل، فقد ولد في مدينة طولكرم بالضفة الغربية عام 1948، وكانت دراسته في الجامعة الأردنية حيث حصل علي شهادة البكالوريوس في اللغة والأدب العربي، كما أنه حاصل على شهادة الدكتوراه في تخصص اللغويات من مدرسة الدراسات الشرقية والإفريقية في جامعة لندن عام 1975.

مسيرة وليد سيف الأدبية

عمل الدكتور وليد سيف كمحاضر في الجامعة الأردنية لمدة ثلاث سنوات، ولكنه ترك العمل الأكاديمي متوجهًا للكتابة الدرامية للتلفزيون، وكانت أعماله موجهة للتلفزيون السوري.

وكما حقق وليد سيف نجاحًا كبيرًا في العمل الأدبي فإنه أثبته قدرته على تأليف القصائد الشعرية في موضوعات مختلفة، ولذلك فإن الكثير من الشعراء يعترفون بفضل شعره عليهم.

ونشر وليد سيف ثلاث مجموعات شعرية هي: “قصائد في زمن الفتح” في عام 1969م، وبعد سنتين نشر مجموعته “وشم على ذراع خضرة” فيما نشر مجموعته الثالثة في عام 1980، وهي “تغريبة بني فلسطين”.

وقدم وليد سيف العديد من الأعمال الدرامية المؤثرة في العالم العربي، والتي جاءت بعيدة عن الإطار التقليدي للدراما العربية، فقد كان حريصًا على تحرير الدراما من الالتزام بالرواية الرسمي والتاريخ الحرفي.

وتميز وليد سيف منذ البداية بالكتابة الدرامية فقد عمد علي توظيف التراث العربي والإسلامي من خلال الأعمال الدرامية في نطاق سياقات جديدة متصلة بالواقع الحالي.

أهم الأعمال الدرامية لوليد سيف

ومن أهم الأعمال الدرامية التي قدمها وليد سيف، مسلسل صقر قريش وهو الجزء الأول من الرباعية التي كتبها عن تاريخ الأندلس وتدور أحداثه حول تاريخ الدولة الأندلسية منذ تاريخ تأسيسها وحتى تفرقها في عصر ملوك الطوائف، كما تناول المسلسل سقوط الدولة الأموية، والمذابح التي ارتكبتها الدولة العباسية الجديدة في حقهم، وعمل وليد سيف على تقديم هذه الأحداق من خلال تتبع قصة حياة صقر قريش عبد الرحمن الداخل، وكان هذا المسلسل من بطولة الفنان السوري جمال سليمان.

كما أن من أهم الأعمال التي قدمها وليد سيف “التغريبة الفلسطينية” وهو مسلسل تدور أحداثه حول تاريخ تشكل الوطنية الفلسطينية منذ عشرينيات القرن الماضي، والثورة الفلسطينية الكبرى ونكبة عام 1948، كما يتناول المسلسل قصص اللاجئين الذين يحاولون العودة لوطنهم، ويعرض التناقضات التي حدثت بعد النكبة كالحدود بين الداخل والخارج الفلسطيني والمدينة والمخيم، كما أنه يعرض الأمل الفلسطيني بانتهاء حروب العرب.

كما أن من الأعمال المهمة التي قدمها وليد سيف، مسلسل ربيع قرطبة، وصلاح الدين الأيوبي، وشجرة الدر، والخنساء، وعروة بن الورد، وكذلك مسلسل الصعود إلى القمة، وملحمة الحب والرحيل، بالإضافة لطرفة بن العبد، وجبل الصوان، وبيوت في مكة.