تعرف على علاج وجع الرقبة

عبد الرحمن خالد
الطب والصحة
تعرف على علاج وجع الرقبة
وجع الرقبة

يمكننا أن نعرف وجع الرقبة على أنه شعور بعدم الراحة وألم شديد في تركيب من تركيبات الرقبة ويشمل ذلك العضلات والمفاصل والأعصاب والاقراص الموجودة بين العظام، والعظام نفسها، ويمكن الشعور بالألم مع عدم قدرة الشخص على تحريكها أيضا، حيث يواجه الكثير من الناس مشكلة كبيرة في السير أو الالتفاف أثناء التحدث مع أي شخص بسبب ألم الرقبة، ويطلق بعض الأطباء والأشخاص على هذا الألم مصطلح (تصلب الرقبة).

علاج وجع الرقبة

ويمكن أن نعالج هذا الوجع إذا كانت شدته بسيطة أو معتدلة من خلال الرعاية الذاتية لأنفسنا وذلك يجعل الألم يخف خلال فترة تتراوح ما بين أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، وإذا كان الوجع مستمر بعد تلك الفترة مع الرعاية الذاتية لها فيوصي الطبيب بأنواع أخرى من العلاج ونستعرض سويا أبرز العلاجات المستخدمة في التغلب على وجع الرقبة:-

الرعاية الذاتية

وذلك من خلال اتباع مجموعة من الإجراءات لتخفيف ألم الرقبة، ومن هذه الإجراءات ما يأتي:

مسكنات الألم

مسكنات الألم والتي لا تحتاج لأي وصفة من طبيبة من أمثلتها الآيبوبروفين، والأسيتامينوفين، أو نابروكسين الصوديوم.

العلاج بالحرارة والبرودة

وذلك من خلال بالنسبة للبرودة بوضع كيس من الثلج أو منشفة بها ثلج على المكان الذي به الألم عدة مرات يوميا لمدة 20 دقيقة في كل مرة، وأما العلاج بالحرارة من خلال أخذ حمام دافئ او استخدام كمادات بمياه دافئة، ويجب أيضا تدفئة الرقبة والظهر جيدا وذلك من خلال ضمادات دافئة أو أخذ حمام دافئ.

ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري

يجب البدء أولا بتمارين الإطالة الخفيفة لتسخين الجسم جيدا، وبعد ذلك تمارين لف الرقبة والكتف، وبمجرد اختفاء الآلام الشديدة، نقوم بإمالة الرقبة ببطء ولطف.

العلاج الدوائي

ويتم اللجوء في الكثير من حالات وجع الرقبة إلى وصف العديد من الأدوية للتخفيف والقضاء على الوجع بشكل كبير، ومن أهم تلك الأدوية حقن السترويد وأدوية التخدير.

العلاج الطبيعي

وهذا النوع من العلاج يتضمن تعليم المريض بأوجاع الرقبة كيفية الجلوس بطريقة صحيحة ومعتدلة، فضلا عن تمارين تساهم في تقوية الرقبة، وأيضا يمكن أن يستخدم الطبيب المعالج الخيارات الطبية الأخرى التي قد ذكرناها للتخفيف من الألم.

التحفيز الكهربائى للعصب من خلال الجلد

ويساعد هذا الإجراء في تخفيف الألم والأوجاع الموجودة وذلك عبر إيصال نبضات كهربائية ضعيفة من خلال أقطاب من الكهرباء توضع على الجلد في المنطقة القريبة جدا من موضع الألم

التثبيت قصير المدى

ويهدف هذا النوع من العلاج إلى التخفيف من الضغط على الرقبة، ومن ثم تخفيف الألم، وهذا الإجراء يتم من خلال وضع طوق ناعم لدعم الرقبة، وهذا الطوق يمكن أن يسبب ضررا على الشخص إذا استُخدم لأكثر من ثلاث ساعات متواصلة في كل مرة، أو استخدامه لفترة من أسبوع إلى اثنين.

الجراحة

وأيضا يمكن للطبيب المعالج أن يلجأ للجراحة وهذا يهدف لتخفيف الضغط على الواقع على جذر العصب أو الحبل الشوكي

العلاج البديل

وهذا أيضا يساعد في التخفيف من الألم وذلك من خلال التدليك والوخز بالإبر ولكن يجب استشارة الطبيب أولا.