هل هناك ارتباط بين السيلفي والنرجسية ؟

2020-01-06T12:43:20+02:00
2020-01-06T12:48:59+02:00
تعليم وتدريس
6 يناير 2020214 مشاهدة
هل هناك ارتباط بين السيلفي والنرجسية ؟

هل هناك ارتباط بين السيلفي والنرجسية ؟ أصبح  التقاط الصور الشخصية الذي يطلق عليها “السيلفي”، في الآونة الأخيرة يتزايد بشكل ملاحظ حتى بات هناك هوس لدى الأشخاص بمظهرم،  مما جعل الطبيب النفسي الدكتور ديفيد فيل، يرى أن “اثنان بين كل ثلاثة من جميع المرضى الذين يأتون إلي يعانون من اضطراب تشوه الجسم نظرا لأن الهواتف المزودة بكاميرات تمتلك القدرة على التقاط الصور الشخصية ونشرها بشكل متكرر على مواقع التواصل الاجتماعي”، وهو ما يؤكد أن يكون هناك وجود ترابط متزايد بشكل ملحوظ بين السيلفي والنرجسية.

هل هناك ارتباط بين السيلفي والنرجسية ؟

وتعود اختيار كلمة “سيلفي” إلى عام 2013 من قاموس أكسفورد الإنجليزي، وتم تعريفها بأنها “صورة تلتقطها لنفسك، عادة مع الهاتف الذكي أو كاميرا ويب وتحملها على موقع التواصل الاجتماعي”.

مظاهر النرجسية

وقد تكون مظاهر النرجسية على الإنترنت أكثر قليلا من مجرد استراتيجية للتقديم الذاتي للتعويض عن تقدير الذات المنخفض للغاية والهش، ولكن عندما يتم تعزيز هذه الجهود ومكافأتها من قبل الآخرين، فإنها تؤدي إلى تشويه الواقع وترسيخ الأوهام النرجسية.

أثار إدمان السيلفي

بينما أثار إدمان صور السيلفي قلق العاملين في مجال الصحة في تايلاند، وقال بانبيمول ويبولاورن، من إدارة الصحة العقلية التايلاندية “إن إعطاء اهتمام وثيق للصور المنشورة، والتحكم في من يراها أو من يحبها أو يعلق عليها، أملا في الوصول إلى أكبر عدد من الإعجابات هو من أعراض ” الصورة الذاتية ” التي تسبب المشاكل، ويعتقد الطبيب أن السلوكيات يمكن أن تولد مشاكل في الدماغ في المستقبل، وخاصة تلك المتعلقة بانعدام الثقة.

هوس حتى الجنون

وصل الهوس إلى أن هناك بعض الأشخاص الذين يفضلون التقاط الصور الشخصية مع حيواناتهم الأليفة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض الأشخاص وخاصة الفتيات يفضلون التقاط الصور بعد الاستيقاظ مباشرة ونشرها ليشاهد أصدقائهم كيف يبدون بشكل جيد عند استيقاظهم، كما بعض الأشخاص يفضلون التقاط الصور على غفلة ويتظاهرون بأنهم نائمون ولا يشعرون بشيء وكأن شخص آخر التقط لهم الصورة، بينما يتباهى مجموعة من الأشخاص بالتقاط الصور وهم مرضى على سرير أحد المستشفيات ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي ليحصلوا على أكبر عدد من الإعجابات والتعليقات، فيما هناك أشخاص يفضلون التقاط الصور السيلفي داخل السيارة أو وهم جالسون على المقعد ويستعدون للقيادة، ليشعرهم الأمر بالكثير من المرح.

نصائح العلماء

من جانبهم، وجه العلماء نصيحة إلى الفتيات التي تلتقط صورة البطة، بأنها لا تجعلهن يبدون أجمل بل تجعلهن في حالة غبية وبائسة للغاية، وإذا كنت تريد التقاط صورة لك داخل غرفتك الشخصية ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، فعليك اختيار المكان الصحيح بعيدا عن الفوضى.