هل تطمح أن تكون مليونيراً في عمر الثلاثينات؟

المشرف العام
2021-05-03T12:43:38+02:00
مشاريع وأفكار

كثير منا يطمح لأن يكون مليونيراً خلال فترة الشباب وتحديداً في عمر الثلاثينات، ولكن يجهل البعض أن الثراء يكون نتاج للطريقة التي يفكر بها المرء، وما يفكر فيه تماماً حول آلية كسب المال.

أحدث “غرانت كاردون” نقلة نوعية في حياته من شخص كانت الديون مثقلة على ظهره في سن الـ 20 إلى مليونير، وذلك بعد أن تمكن من تكوين نفسه خطوة بخطوة، وعندما تمّ سؤاله عن الطريقة التي ساعدته في ذلك، تبين أن السر يمكن في التركيز على زيادة الدخل، وفقاً للتقرير الذي نشره موقع “Business insider” الأمريكي.

وأردف “غرانت كاردون” أن دخله لم يتجاوز الثلاثة آلاف دولار شهرياً، ولكن بعد العمل بجد والتفكير في الطريقة المثلى لزيادة الدخل، وتحديداً بعد 9 سنوات، أصبح دخله يفوق الـ19 ألف دولاراً شهرياً، وفي حقيقة الأمر يُعد كسب المال سهلاً في القول، ولكنه يكون أكثر صعوبة عند التنفيذ، ورغم كل هذا، هناك العديد من الناس اليوم لديهم مجموعة كبيرة من الخيارات لزيادة دخلهم.

image - موقع المصطبة

اعمل على تطوير مصادر الدخل المتعددة

واحدة من أفضل الطرق لكسب المزيد من الأموال تكمن من خلال تطوير مصادر متعددة لزيادة الدخل المادي الخاص بك، ووفقاً للكاتب والمدون “توماس سي كورلي” أردف بأن معظم أولئك المليونيرين لديهم مصادر متعددة للدخل، الأمر الذي ساعدهم على تكوين نفسهم.

واستطرد الكاتب قائلاً، طالما المرء يعمل على زيادة مصادر الدخل المادي، فحتماً سوف يكون ربحه أكبر وأكبر خلال فترة وجيزة، كما وأكد على أن أفضل المصادر التي تساعد في زيادة الدخل، هي الاستثمار العقاري، وشراء الأسهم وبيعها، وتأجير العقارات، كما وأكد على أن أفضل مجالات الاستثمار اليوم تكمن في الواقع الافتراضي، كالتسويق عبر الإنترنت، والتسويق الإلكتروني، والتداول عبر الإنترنت، وممارسة الألعاب، كألعاب الكازينوهات أون لاين وكسب مال حقيقي، وبدوره أكد أن معظم المليارديرات اليوم حققوا مبالغ كبيرة من خلال ألعاب الكازينوهات، طالع أيضاً، العاب لربح المال الحقيقي.

توفير المال من أجل الاستثمار

بحسب ما أردف به المليونير” كاردون”، تبين أن السبب الوحيد لتوفير المرء للمال هو العمل على استثماره فيما بعد، كما وأكد على ضرورة أن يقوم المرء بحفظ أمواله في أماكن مضمونة مع العمل على عدم استخدام هذه الأموال مهما حصل، حتى في حالات الطوارئ، الأمر الذي يساعدك على زيادة دخل المادي.

الاستثمار ليس عملية معقدة ولا حتى عملية شاقة كما يتبادر إلى ذهنك عزيزي القارئ، فبمجرد أن يقوم المرء باختيار الاستثمار الأفضل المبني على دراسة الجدوى، ودراسة السوق، والتخطيط، والتنفيذ، تصبح العملية سهلة جداً.

القرار الحاسم أمراً لا بد منه

وفقاً للصحفي والكاتب المعروف “نابليون هيل”، أكد على أن جميع رجال الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال لديهم صفة واحدة متشابهة، ألا وهي القدرة على اتخاذ قرارات حاسمة.

وبحسب ما صرح به خبير الأعمال الاستثمارية والحرة، “رافائيل بادزيج”، تين أن معظم رجال الأعمال الذين كونوا أنفسهم دون مساعدة من أحد تغلب عليهم سمة الانضباط، إضافة إلى اعتمادهم على معايير عالية الجودة سواء كان ذلك لأنفسهم أو لمن هم حولهم.

لا تتفاخر بما تمتلك

وفقاً لتقرير نُشر على موقع “Business insider” الأمريكي عن المليونير “كاردون” تبين أنه لم يكن من أولئك الذين يفتخرون بما لديهم من ساعات فاخرة، أو سيارات باهظة الثمن، والجدير بالذكر أنه بعد أن قام بتأمين عدة مصادر لزيادة دخله، إلا أنه لم يتخل أبداً عن سيارته القديمة من نوع “تويوتا كامري”.

وبدره أكد “كاردون” على ضرورة أن يكون المرء مشهوراً ومعروفاً بحسن أخلاقه، والتزامه بأخلاقيات المهنة، وليس مشهوراً بممتلكاته التي يشتريها.

لتكن نظرتك للمال نظرة إيجابية

أن تكون ثرياً فهذا يعني أن تتولد لديك طريقة جديدة للتفكير وتغير اعتقادك حول طرق كسب المال، والسر الذي جعل أولئك الناس ناجحين هو تفكيرهم الإيجابي، وفقاً لما أردفه الملياردير “ستيف سيبولد”، وأردف أيضاً، أن البعض يعتقد أن تكوين الثروة أمراً صعباً، وفي الجهة الأخرى نجد أناس يؤمنون بأن كسب الأموال ما هو إلا عمل داخلي.

أحط نفسك بالإيجابيين

وفقاً للعديد من الدراسات التي أجريت على عدد من المليارديرات، تبين أن السر يكمن في العقل المدبر للأفكار، وأكدت الدراسة على ضرورة أن يقوم الشخص بإحاطة نفسه بأشخاص موهوبين ذو تفكير إيجابي؛ لمساعدته على تكوين رؤية إيجابية.

وأشارت الدراسة أن أولئك الناس دائماً ما يحيطون أنفسهم بالأشخاص الإيجابيين الذين تتشابه درجات تفكيرهم مع بعضهم البعض كثيراً، وفي الواقع نجد أن الأشخاص الأثرياء دائماً ما يفكرون بطرق مختلفة عن الآخرين خاصة بالأمور المالية.

حدد أهدافك وخطط للمستقبل

في حال كنت تطمح لأن تكون ثرياً، فما عليك سوى أن تقوم بتحديد هدفاً واضحاً، ووضع خطة معينة من أجل الوصول إلى الهدف المنشود، فالمال لا يظهر من العدم، بل يجب عليك أن تعمل جاهداً لصنعه، وهذا بالضبط ما يفعله الأثرياء، فهم ملتزمون بشكل كبير في تحقيق ثرواتهم، والجدير بالذكر أن هذا الأمر يتطلب من المرء أن يكون شجاعاً ولديه معرفة علمية كبيرة، فضلاً عن بذله لمزيداً من الجهد من أجل الوصول إلى الهدف المراد.

وما يستحق الذكر هنا، أن العمل على استثمار الأموال وبناء الثروات سوف يأخذ بيدك لتحقيق هدفك خلال فترة وجيزة، وعلى النقيض تماماً، فإن الاستقرار على راتب شهري ثابت، وتفويت فرصة جمع الثروة المالية خاصة في فترة الشباب، لن يجعل منك شخصاً ملياردير، فالعظماء يعلمون تماماً أن السر في بناء الثروة الحقيقية هو اللجوء للعمل الحر.

كلمات دليلية