العلاج بـ هرمون النمو

عبد الرحمن خالد
الطب والصحة
20 فبراير 20191205 مشاهدة
العلاج بـ هرمون النمو

يعتبر هرمون النمو واحدة من أهم الهرمونات الموجودة داخل جسم كل إنسان منا، وله الكثير من الوظائف داخل جسم الإنسان، ويجدر بنا الإشارة إلى أن هرمون النمو يُفرز من قبل الغدة النخامية الموجودة بمخ الإنسان، ومن وظائف هرمون النمو يعمل على تنظيم الأنشطة الحيوية داخل جسم الإنسان مثل عمليات الأيض وغيرها من الوظائف، وهو ما يعمل على الحفاظ على صحة الفرد، وإبعاده عن أي مشاكل أو اضطرابات صحية.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن هرمون النمو تم تسميته بهذا الاسم لأنه ينتج كميات كثيرة جدا أثناء مرحلة البلوغ عندما يكون النمو سريع داخل جسم الإنسان وهو ما يسبب ربط بين هذا الهرمون وعملية النمو، حيث إن هذا الهرمون كان يستخدم أولا في معالجة الذين كانوا يفشلون في النمو الطبيعي، ولولا وجود هذا الهرمون داخل جسم الإنسان فإن الكثير من الأطفال الذين كانوا يعانون من المشاكل كانوا أصبحوا أقزام، وتوقف نموهم، ووفقا للأبحاث والدراسات العلمية وُجد أن هذا الهرمون يعمل داخل جسم الإنسان على الكثير من الوظائف منها استبدال الخلية، وصحة العضو، وقوة العظام، ووظيفة المخ، وإنتاج الكثير من الأنزيمات، وصحة الأظافر والشعر وغيرها.

هرمون النمو

ويحتاج هرمون النمو أن يكون موجودا داخل الجهاز المناعي لكل إنسان بكميات كافية، ليقوي الجهاز ويساعد الجسم على محاربة أي فيروسات أو ضرر، ويجدر بنا الإشارة إلى أن بعد مرور فترة البلوغ لدى الإنسان، فإن مستويات هذا الهرمون داخل الجسم تنقص بنسبة14%.

وبسبب نقص هذا الهرمون داخل اجسم فوظيفة الكثير من الأعضاء الحيوية لجسم الإنسان تتناقص بشكل كبير أيضا، وبسبب العلاقة بين نقص هذا الهرمون والتقدم في السن، ظهر وظيفة أخرى لهذا الهرمون في الجسم وهي استخدامه لمقاومة الأعراض التي تظهر للتقدم في العمر من مشاكل وتقدم في العمر من ناحية الجسم والعقل، وأيضا معالجة الكثير من الأمراض التي ليس لها علاقة بالسن.

وفقا لما اثبتته الكثير من الدراسات العلمية والأبحاث ان هرمون النمو له الكثير من الفوائد لجسم الإنسان في حالة استخدامه للعلاج بالنمو، حيث إنه يعمل على مقاومة نقص وظيفة الرئة، ومساعدة الجسم على ممارسة التمارين الرياضية، والتخفيض من دهون الجسم، وزيادة كتلة العظام في الأشخاص المصابة بهشاشة العظام، فضلا عن تحسين الأعراض الموجودة بسبب تقدم السن سواء لدى الرجل أو المرأة.

وأشارت الكثير من التقارير إلى أن الأشخاص الذي يتناولون المكملات الغذائية الموجود فيها هرمون النمو يعطيهم تحسن بشكل عام في الجسم، ويجدر بنا الإشارة إلى أن تناول هذا الهرمون يجب أن يكون من خلال استشارة طبيب، ليكتب الكثير من المكملات والأدوية مع بعضها حفاظا على صحة الإنسان من أي أمراض أو مشاكل عصبية أو مرضية أو غيرها، فينصح باستشارة طبيب قبل تناول أي شيء حتى لا يحدث أي نتائج عكسية.