ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء

ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء

يعاني عدد كبير من الفتيات والسيدات خاصة المتزوجات من ألام ومشاكل وشكاوى بسبب زيادة في إفراز هرمون الذكورة داخلهم، وهو هرمون التستوستيرون، والذي يؤثر بشكل كبير على الأبعاد النفسية والاجتماعية، كونه يعيق موضوع الجمال والأنوثة لدى بعض السيدات، ويمكننا أن نلخص ما يقوم به هذا الهرمون في جسد المرأة بشكل عام، مثل نمو الشعر في جسم المرأة بشكل زائد في العديد من المناطق وظهوره بشكل كبير في مناطق ليس من الطبيعي أن ينمو فيها، مثل أعلى السرة والشارب، وهذا الهرمون مشاكله ليست خطيرة على المرأة، ولكن لا يمكن تجاهلها من قبل المرأة، لأنها من الممكن أن تكون بداية عرض لمرض معين، ومن تلك النقطة يمكننا أن نقول أنه بيجب على المرأة البحث عن علاج لتلك المشكلة لتوقف تطورها، ولا يزيد هذا الهرمون بشكل مفرط داخل الجسم لأنها ستبدأ بالتحول لذكر وهو ما ينتج عنه خشونة في الصوت، والصلح، وتضاؤل في الثديين وازدياد في حجم العضلات، وظهور شعر في الوجه والصدر، ولكن هذا يحدث في أوقات نادرة.

مصدر هرمون الذكورة لدى النساء

ويجدر بنا الإشارة إلى أن هرمون الذكورة يظهر ويتواجد في النسا ء والرجال بنسب مختلفة، حيث إن إفرازه في المرأة أو الأثنى يكون أقل بمستويات كبيرة عن الرجل، ولكن المشكلة تكمن عند زيادته عن الوضع الطبيعي، وهو ما يؤثر على هرمون الأنوثة، ويأتي هرمون الذكورة لدى النساء من خلال مصدرين وهما:_

  1. الغدة الجار كلوية، والتي تعتبر مصدر أساسي في إفراز هرمون الذكورة خاصة لدى النساء
  2. المبيضان، ولكن في حالة الزيادة في إفراز الهرمون الخاص بالذكورة، فيجدر بنا الإشارة إلى أن المبيضان يكونان مسؤولان عن الزيادة بنسبة 75%.

ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء

تكيس المبايض المتعدد

حيث عادة ما تظهر تلك الحالة بداية من سن البلوغ ومن الصعب والنادر أن تؤدي لتحول ذكورة، ويكون السبب في إفراز هذا الهرمون المبيضين لدى المرأة، ويؤدي أيضا إلى ظهور زوائد جلدية في المرأة باللون الأسود، ويجب علاجها فورا حتى لا تؤدي إلى العقم، والذي من الممكن أن يؤدي إلى عدم قدرة المرأة على الإنجاب بشكل نهائي، وهو ما تريده كل امرأة ولا تستطيع حرمان نفسها منه، لذا وجب التنبيه فيجب أخذ الحذر.

أورام المبايض

حيث يمكن أن تؤدي أورام المبايض أيضا لإفراز عدد من الهرمونات الذكورية، فضلا عن تأثيرها في إفراز هرمون الغدة الدرقية وهرمون الغدة الجار كلوية.

مرض كوشينج

وعادة ما ينتج هذا المرض من خلال الزيادة في إفراز هرمون الغدة النخامية، والذي يحفز الغدة الجار كلوية، ومن هنا تبدأ الزيادة في الوزن بشكل غير معتاد، ويبدأ حدوث تشقق في الجلد، وحدوث ارتفاع في ضغط الدم لدى المرأة.

الأورام

أن يحدث أورام في منطقة الغدة الجار كلوية من الممكن أن تؤدي إلى زيادة في إفراز هذا الهرمون.