ما هو هرمون الإستروجين وما هى وظائفه داخل الجسم؟

ما هو هرمون الإستروجين وما هى وظائفه داخل الجسم؟

هرمون الإستروجين

يمكننا أن نعرف هرمون الإستروجين على أنه واحد من أهم الهرمونات الجنسية في الجسم، عادة يوجد بشكل ضروري وأساسي في جسم المرأة، ويمكننا أن نشير إلى أن المبايض التي تنتج البويضات هي المسؤول الأساسي على إنتاج هرمون الإستروجينت في جسد الأنثى، فضلاً عن قيام الغدة الكظرية والتي موقعها عادة فوق الكلية بتصتنيع جزء قليل من نفس الهرمون.

ويمكننا أن نشير إلى أن هرمون الإستروجين ينتقل خلال الجسم ليعمل في كل أجزاء الجسم، ويتغير مستوى الإستروجين في جسم المرأة خلال فترة الدورة الشهرية، حيث يكون في أعلى قيمه في منتصفها، وفي أدناها أثناء نزف الدورة.

ومن الممكن الكشف عن مستويات هرمون الإستروجين في الجسم من خلال أخذ عينة دم من السيدة وفحصها، ويقوم الجسم بتصنيع ثلاثة أنواع من الهرمون ذلك:

النوع الأول: هو هرمون الاستراديول والذي يعد أشهر وأكثر الأنواع شيوعا في عمر الإنجاب.

النوع الثاني: هو هرمون الاستريول والذي يمثل الهرمون الأهم خلال فترة الحمل.

النوع الثالث والأخير: هو هرمون الاسترون والذي يعتبر النوع الوحيد من هرمونات الإستروجين التي تُفرز بعد بلوغ المرأة سن اليأس.

دور هرمون الإستروجين

ويوجد الإستروجين بكميات قليلة وليست كثير داخل الرجال، ومن الممكن أن نذكر أهمية هذا الهرمون خاصة عند النساء، حيث يقوم بالكثير من الأدوار، ومن أبرز وظائف وأدوار الإستروجين في جسم المرأة ما يلى:

  1. يعتبر هذا الهرمون هو المسؤول عن ظهور الصفات الفيزيائية الجسدية في مرحلة البلوغ للمرأة، والتي تتمثل في زيادة حجم الثدي وبدء ظهور ونمو شعر العانة وتحت الإبط، وتحفيز بدء الدورة الشهرية.
  2. يعمل هذا الهرمون على تنظيم الدورة الشهرية وتنظيم عملية الحمل وذلك من خلال التحكم في نمو بطانة الرحم خلال تلك المراحل.
  3. يعمل هرمون الإستروجين على الحفاظ على مستويات الكوليسترول ضمن الحدود الطبيعية.
  4. حماية العظام والحفاظ على صحتها.
  5. يؤثر هرمون الإستروجين بشكل كبير على صحة أعضاء الجسم المختلفة والمتنوعة مثل الجلد والقلب والدماغ، والمزاج أيضاً يؤثر على المزاج وتقلباته بشكل كبير.
  6. يعمل هرمون الإستروجين أيضاً على تنظيم عملية تناول الطعام، ووزن الجسم واستقرار سكر الجلوكوز، وحساسية الخلايا للأنسولين.

أعراض نقص هرمون الإستروجين في الجسم

وهناك العديد من الأعراض والمشاكل التي يتعرض لها الإنسان وخاصة السيدات نتيجة نقص هذا الهرمون في الجسم، ومن أبرز تلك الأعراض:

  • تكرار إصابة الشخص بعدوى المسالك البولية، وذلك نتيجة تروفق الإحليل.
  • حدوث اضطرابات ومشاكل في الدورة الشهرية ومن الممكن أن تغيب تماما.
  • حدوث تقلبات في المزاج ومن الممكن تعرض الشخص للاكتئاب.
  • حدوث هبات ساخنة.
  • حدوث ألم في ثدي المرأة عند لمسه.
  • صداع كبير في الرأس.
  • وجود صعوبة كبيرة في التركيز وهو ما قد يؤثر على العمل بشكل كبير.
  • الشعور بالإعياء والتعب بشكل كبير.
  • ضعف في العظام وإصابتها بالكسور وذلك بسبب خفض الكثافة العظمية.