علاج نقص الحديد عند الأطفال

علاج نقص الحديد عند الأطفال

نقص الحديد عند الأطفال يعتبر واحدة من المشكلات التي يمر بها الكثير من الأطفال، وهو ما يسبب لهم ضعف عام في الجسم، فضلا عن صعوبة في نمو عظامهم، خاصة وأن الحديد يعتبر واحد من المعادن الهامة جدا في جسم الإنسان، والذي يساعد بشكل كبير في تطور الطفل ونموه، كما أن الجسم يقوم باستخدامه كمنتج للبروتين الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء، والتي تقوم بنقل الأكسجين من الرئتين لكافة أنحاء جسم الإنسان، وسوف نتعرف اليوم على علاج نقص الحديد عند الأطفال.

علاج نقص الحديد عند الأطفال

وعادة يكون علاج نقص الحديد عند الأطفال من خلال تشخيص الطفل جيدا ومن ثم تحديد السبب في نقص الحديد عند ومن ثم نقوم بالمعالجة الطفل، ومن أبرز الطرق التي يمكن أن تساعد في حل مشكلة نقص الحديد عند الأطفال هي:-

تحسين تغذية الأطفال

وعادة يتم ذلك من خلال تقديم الأطعمة التي تحتوي على المعادن والفيتامينات الكافية للأطفال لتعويض الطفل عن الحديد المنقوص، ويذكر أن اللحوم والمصادر النباتية يعتبران أكثر نوعان يكون فيهما عنصر الحديد والذي يمتصه الجسم ويقوم باستخدامه في إنتاج البروتين وغيرها من وظائفه داخل جسم الإنسان فيجب على كل ربة منزل زيادة اللحوم وكل الأطعمة الغنية باللحوم في وجبة الطفل أو نظامه الغذائي اليومي.

استخدام مكملات غذائية للحديد

ويمكن أيضا علاج ذلك النقص من خلال تناول الطفل لعدد من المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد وهي ما ينصح به الكثير من الأطباء، خاصة أن تلك المكملات آثارها الجانبية قليلة وتكلفته المادية ليست عالية، وعادة تتوفر المكملات الغذائية على شكل حبوب أو شراب.

استخدام الحقن

أيضا يمكن علاج نقص الحديد عند الأطفال من خلال علاجهم بالحقن في العضلات أو في الوريد، ويجدر بنا الإشارة إلى أن تلك التجربة أو تلك الطريقة لها بعض الآثار الجانبية مثل انخفاض ضغط الدم، والحساسية ووجود آلام في البطن، ومن الممكن أن يتقيء الطفل، فضلا عن أن التكلفة المالية لها أكبر بكثير من الطرق السابق، فضلا عن أن العلاج باستخدام الحقن لا يكون أسرع من المكملات الغذائية.

الوقاية من نقص الحديد عند الأطفال

ويوجد عدة نصائح وتوصيات يمكن للعائلة أن تستخدمها في التقليل من خطر إصابة طفلهم بنقص في الحديد، ومن أبرز تلك النصائح:-

بالنسبة للأطفال الرضع

يجب البدء مع الرضيع بإعطائه مكملات غذائية تحتوي على الحديد عند وصول عمره إلى أربعة أشهر، ويجب الاستمرار في ذلك لكي يستطيع قادر على تناول وجبتين غنيتين بالحديد على الأقل، مثل الحبوب المدعومة أو اللحوم المهروسة، ولكن يجب الحر من أن الطفل يرضع طبيعي أم صناعي، وفي حالة إن كان الرضاعة صناعية فيجب التوقف عن إعطاء المكملات الغذائية.

الرضع الخدج

وأيضا ينصح الكثير من الأطباء بإعطاء تلك الفئة من الرضع الحديد في حالة ولادتهم ولادة مبكرة، وخاصة بعد أن يصبح عمرهم أسبوعين، والاستمرار في إعطائهم تلك المكملات حتى عمر السنة في حالة كانت تغذية الطفل معتمدة على الرضاعة الطبيعية، ولكن يجب التوقف عن إعطائه تلك المكملات أيضا في حالة إن كان يرضع من حليب صناعي.