نصائح لحفظ القرآن الكريم

  • 7 مايو 2019 - 12:54 م
  • Rasha Elkassem
  • إسلاميات
  • سيءضعيفجيدجيد جداًممتاز! (2) (5.00/5)
    Loading...
نصائح لحفظ القرآن الكريم

نصائح لحفظ القرآن الكريم،كل مسلم يريد حفظ القرآن عن ظهر قلب، معظم المسلمين يشكون من أنه ليس لديهم ما يكفي من الوقت لتكريسه لتحفيظ القرآن بسبب روتين حياتهم اليومي المزدحم، تحفيظ القرآن هو مشروع روحي وجسدي، ولكنه يحتاج إلى بعض التخطيط المسبق لضمان الإستمرارية، إذا كان شخص ما يريد حفظ القرآن الكريم فهو معجزة وبركة عظيمة من الله، لذا إليكم أهم النصائح لحفظ القران الكريم.

نصائح لحفظ القرآن الكريم

حفظ القران الكريم له العديد من الفوائد الدنيوية وفي الأخرة،  ومن فوائد حفظه يتيح لك حفظ القرآن تحسين ذاكرتك بشكل عام، وهو أمر مفيد للطلاب بشكل خاص، وفي الأخرة يقال أنه في يوم القيامة، سيكون للقرآن القدرة على الشفاعة لصاحبه من خلال حفظ القرآن، وبالتالي كسب الشفاعة، لحفظ القرآن الكريم فيما يلي بعض النصائح العملية التي تساعد بشكل كبير في حفظ القرآن والتي اقترحها أولئك الذين نجحوا في حفظ القرآن باتباعها:

النية

أولاً وقبل كل شيء عليك الانتباه إلى نيتك التي تهدف إلى حفظ القرآن الكريم يجب أن تكون لإرضاء الله تعالى، لا ينبغي أن تُظهر نيتك أمام الآخرين أنك تحفظ الكثير من القران الكريم.

إنهض باكراً في الصباح

كن أول من يستيقظ ويقدم صلاة الفجر أولاً في المسجد، عندما تنتهي من صلاة الفجر، إقضي عدة دقائق في حفظ القرآن، بدلاً من تكريس وقتك للأنشطة التافهة مثل مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت، يمكنك قضاء عدة دقائق في حفظ القرآن.

حدد أهدافًا واقعية

احفظ أقل مما تعتقد أنه يمكنكقد تميل إلى حفظ صفحة أو صفحتين في اليوم لأن هذا يبدو هدفًا واقعيًا، ومع ذلك، قد تستسلم قريبا بسبب ضيق الوقت، بدلاً من ذلك، قم بتخفيض توقعاتك وابدأ بحفظ ثلاثة إلى خمسة أسطر يوميًا، إن تخصيص 20 دقيقة على الأقل لهذا النوع من تقنية الحفظ سيعمل حتى على أكثر الناس ازدحامًا.

استخدم تقنية الألفة

في البداية، عندما تبدأ بحفظ القرآن، ستصادف آيات غير مألوفة بشكل طبيعي، لذلك ، من أجل إلزامهم بالذاكرة ، يمكنك كتابة خمس آيات على قطعة من الورق وتعلمها عن ظهر قلب،اقرأ هذه الآيات مرارًا وتكرارًا على مدار الأسابيع القليلة المقبلة من أجل الاحتفاظ بها في الذاكرة بالكامل.

تتبع أهدافك

إذا احتوت صفحة واحدة من القرآن في آخر 15 سطرًا، فبحلول نهاية الأسبوع، ستحفظ صفحتين من القرآن وسوف يستمر النمط حتى تحفظ القرآن بالكامل، بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تعلم الآية بالمعاني.

التعلم مع الفهم

الشيء المهم الذي يساعد بشكل كبير في عملية حفظ القرآن هو فهم معنى الآيات التي يحفظها المرء، ومعرفة كيفية ارباطها ببعضها البعض، من المهم أن يقرأ القرآن بفهم صحيح.

الإتساق

كلما كنت تحفظ أكثر، كلما أصبح أسهل، من الضروري للغاية أن تكون متسقًا، وأن لا تتخطى يومًا واحدًا، لا يوجد عطلة نهاية الأسبوع في العبادة، لذلك اجعل من عادتك أن تحفظ القرآن يوميًا قدر الإمكان.

تلاوة ما تحفظه في كل صلاة

من أجل تعزيز ما تتعلمه في الذاكرة، يمكنك أن تقرأ كل يوم آيات في الصلوات الخمس اليومية، في كل ركعة ، يمكنك التبديل بين الآيات الخمس التي تعلمتها في نفس اليوم أو الأيام السابقة.

إخلق روتين يومي للحفظ

إبدأ في نفس الوقت، وفي نفس المكان واستخدم نفس المصحف كل يوم، تحتاج إلى الحصول على نسختك الخاصة من المصحف (ينصح مصحف مدني بشدة) ، وسوف يصبح عزيزًا عليك فيما بعد، ولا توجد خدعة سحرية للحفظ، فقط التكرار مرارا وتكرارا، إنها مجرد تلاوة متكررة أو الاستماع  لقارئك المفضل التي ستساعدك على الحفظ.

إبقاء الآيات اليومية قريبة في متناول اليد

استخدم كل لحظة فراغ طوال اليوم لقراءة وحفظ أيات من القرآن التي تلتزم بها في الذاكرة، على سبيل المثال، قد يكون لديك العديد من الدقائق خلال الوقت الذي تنتظر فيه الحافلة أو موعدًا في عيادة الطبيب وما إلى ذلك، يمكنك الاحتفاظ بقائمة آيات اليوم في حقيبة يدك أو جيبك لسهولة الوصول إليها والرجوع إليها كلما توفر لديك الوقت لتتذكر ما تتعلمه.

أحط نفسك بتلاوة القرآن

استمع إلى القرآن قبل أن تبدأ في حفظه، حتى تتعرف على ما تريد حفظه، الحد الأدنى الذي يجب على المرء أن يحفظه هو 3 خطوط على الأقل ، 5 مثالي. إذا كنت ثابتًا ، إن شاء الله ، سوف تكون قادرًا على حفظه في 5-6 سنوات إنشاءالله.

قراءة القرآن مع مُعلم

من الشائع جدًا أن يرتكب الشخص أخطاء أثناء حفظ سورة، دون أن يدركها حتى عندما ينظر المرء إلى المصحف، لذا تأكد من وجود رفيق أو معلم يمكنه الاستماع إلى تلاوتك، وقد يصعب عليك اختبار نفسك، وفي بعض الأحيان يمكنك أن تتعلم بعض الشيء بالملل من تلقاء نفسك، لذلك اجعل شخصًا نقيًا ومستعدًا وقادرًا على القراءة لاختبارك، إذا حصلت على أخطاء، فلا تقلق، استمر في القراءة حتى تتعرف على الطريقة الصحيحة للتلاوة.

بيئة خالية من الإزعاج

من الأفضل حفظ القرآن في مكان معزول مع القليل من الهدوء، ستتمكن من زيادة التركيز وبالتالي يمكنك الاحتفاظ بما تحفظه، على سبيل المثال، كما ذكرنا سابقًا ، تعد جلسات تحفيظ الصباح الباكر فعالة جدًا بسبب الحد الأدنى من الضوضاء في ذلك الوقت، بالإضافة إلى ذلك، يمكنك إيقاف تشغيل هاتفك الخلوي والكمبيوتر المحمول والتركيز فقط على القرآن لزيادة الاهتمام.

الدعاء إلى الله

فنحن لا نتمكن الإنجاز في شئ، إلا إذا كان الشخص يتمتع بقلب مخلص ونية صادقة مع الدعاء إلى الله بأن يثبتك وييسر حفظ القران الكريم عليك، لحسن الحظ ، هناك دعاء في نهاية كل القرآن الذي يمكنك قراءته في كل مرة قبل إنهاء جلسات القرآن.

المراجعة على ماسبق

قم بمراجعة ما يمكنك حفظه مرات كثيرة في يوم واحدمن أجل حفظ القرآن، من المهم مراجعة كل آية تتعلمها. يمكنك استخدام تقنية الطريقة الثالثة التالية لضمان احتفاظك بكل ما تعلمته:

ابدأ تحفيظًا جديدًا في بداية اليوم راجع الأيات التي تعلمتها في الأسبوع السابق قبل الشروع في بدء حفظ جديد. المنطق وراء هذا الترتيب هو أن أحدث تحفيظ هو الذي غالبا ما ينسى أولا، لذلك، فإن مراجعة الأجزاء السابقة من القرآن الكريم من قبل سوف يثبت أنه تمرين تمهيدي جيد لعقلك.

علاوة على ذلك ، ستتمكن من بناء روابط بين الأيات المحفوظة مسبقًا والأيات الجديدة التي أنت على وشك حفظها، خلال نفس اليوم في وقت آخر، راجع المادة التي تعلمتهافي الأسبوع الماضي، بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الاستفادة من تطبيقات تحفيظ القرآن لمساعدتك على الحفظ وتحقيق أهدافك.

تلاوة الآية ست مرات أثناء النظر في القرآن، اقرأها بعناية، وانظر إلى كل حرف ووقع، إذا كان لديك قرآن مرمز بالألوان ،فاستخدم الألوان عن طريق إتقان التجويد الخاص بك، تذكر أنه لا فائدة من التقدم عندما تنسى كل شيء آخر تعلمته.

وأخيرًا، ستجد أنه لا يهم مدى انشغالك، إذا حاولت تنفيذ النصائح المذكورة أعلاه، فستتمكن من حفظ أجزاء صغيرة من القرآن واستكمال الحفظ على مدار فترة زمنية، ومع ذلك، فإن مفتاح حفظ القرآن هو الاتساق والتفاني والعمل الجاد، علاوة على ذلك، فإن بركات القيام بذلك هائلة، لن يزداد إيمانك ويقوى فحسب، بل سيزيد من ثقتك بنفسك.