نصائح غذائية في رمضان للحفاظ على الوزن

نصائح غذائية في رمضان للحفاظ على الوزن

إليكم نصائح غذائية في رمضان للحفاظ على اللياقة والصحة وعدم اكتساب الوزن الزائد مع نهاية الشهر الكريم، من المعروف أن شهر رمضان هو شهر التجمع العائلي من خلال كثرة العزومات والتجمع بين الأهل والأصدقاء، ولكن تتميز السُفرة الرمضانية بوجود كل ما يُفسد اللياقة ويؤدي إلى زيادة الوزن، وهذا على العكس تماماً من الغرض الإلهي من الصيام وهو الحفاظ على الصحة وتدريب النفس على الصبر على تناول الطعام، لذلك في هذا المقال نود أن نخبركم أهم نصائح غذائية في شهر رمضان للخروج من شهر رمضان بصحة أفضل ووزن أقل.

نصائح غذائية في رمضان

النصائح التالية سوف تساعدكم في الحصول على الرشاقة طوال شهر رمضان، وربما تفقدكم بعض الوزن مع نهاية الشهر الكريم:

تناول الخضروات والفواكه

  • تحتوي الخضروات والفواكه على نسب كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي يفقدها الجسم طوال ساعات الصيام، كما تحتوي على الماء الذي يرطب الجسم ويزيد من مستويات حرق الدهون في خلال اليوم.
  • من أهم الخضروات التي ينبغي أن تتواجد على السفرة الرمضانية هي الخس والخيار والجزر والجرجير والبصل الأخضر.
  • بينما من الفواكه التي ينبغي توفرها خلال الشهر الكريم هي البطيخ والتفاح والتمر والبرتقال.

شُرب المياه بكميات كبيرة

المياه هي من أكثر الوسائل التي تساعد على تنشيط حرق الدهون في الجسم والحفاظ على صحة أفضل ونشاط أكبر للجسم، من الضروري تناول حوالي 10 أكواب من المياه طوال ساعات الإفطار، ويتم تقسيم تناول المياه كالتالي:

  • كوبين من الماء وقت آذان المغرب.
  • كوب من الماء بعد صلاة المغرب.
  • خمسة أكواب بين الوقت ما بعد الإفطار إلى وقت السحور.
  • كوبين وقت السحور وقبل آذان الفجر.

ويمكنك أن تتناول المشروبات العشبية والعصائر الصحية الخالية من السكر في أي وقت، ولكن لا تحتسب هذه المشروبات من ضمن الأكواب العشرة التي ذكرناها لكم.

تناول إفطار صحي

  • إن أكثر ما يسبب زيادة الوزن في نهاية شهر رمضان هو تناول الأطعمة الدسمة التي تمتلئ بها السُفرات العربية طوال الشهر الكريم، ومنها اللحوم الدسمة التي تحتوي على الكثير من الدهون والأطعمة المقلية وكذلك الإفراط في تناول الكربوهيدرات مثل الارز والمكرونة والخبز والسمبوسك وغيرها من النشويات التي تساهم في زيادة الوزن فيكتسب الفرد الكثير من الكيلو جرامات في نهاية الشهر الكريم.
  • لذلك كان من الضروري أن يقوم الفرد بتناول الأطعمة الصحية ويستبدل بها تلك الأطعمة التي تقلل من لياقتك البدنية.
  • من الضروري تناول طبق من السلطة يومياً مع وجبة الإفطار ثم تناول طبق متوسط من الشوربة الخالية من الدسم مثل شوربة الخضروات أو شوربة اللحم أو الدجاج المنزوعة الدسم وتناول بروتين صحي مطهو بدون دهون ثم أخيراً تتناول كمية قليلة من النشويات.

تقسيم الإفطار على مرحلتين

في شهر رمضان المبارك وبعد عدد كبير من ساعات الصيام من الخطأ البدء في تناول وجبة الإفطار مباشرة ولكن يجب تقسيم الوجبة إلى جزءين  على النحو التالي:

  • القسم الأول من وجبة الإفطار يكون عقب آذان المغرب مباشرة ويبدأ فيه الشخص بتناول كوبين من المياه ثم تناول كوب من الحليب الخالي من الدسم مع ثلاث تمرات.
  • القسم الثاني من الإفطار يكون بعد أداء صلاة المغرب أو بعد القسم الأول بفترة زمنية تتراوح من نصف ساعة إلى ساعة وهي وجبة الإفطار الرئيسية.

والغرض من تقسيم وجبة الإفطار هو أن يتم تهيئة المعدة والجهاز الهضمي للعمل بشكل تدريجي وليس مباشر حتى يكون أكثر قدرة على حرق الدهون.

تناول سحور خفيف

أفضل الأشياء التي يتم تناولها على السحور هي الخضروات الطازجة مع منتجات الألبان القليلة الدسم والتي تساعد على فقدان الوزن.