نبذة عن رواية جين آير ومؤلفتها

Abd EL-Rahman Kamal15 نوفمبر 2019139 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
نبذة عن رواية جين آير ومؤلفتها

تعتبر رواية جين آير من أجمل الروايات التي تمثل الشخصية النسوية لمؤلفتها، فهي في تلك القصة تتحدث عن امرأة تعيش الحب مع الركض بحثًا عن هويتها النسوي، وقد لاقت تلك الرواية نجاحًا باهرًا، وبلغت مبيعاتها أعدادا كبيرة.

من هي مؤلفة جين آير؟

وقد كانت صاحبة رواية جين آير الرائعة، هي المؤلفة الإنجليزية تشارلوت برونتي، وقد كانت ابنة لعائلة فقيرة وقد ولدت عام 1816م، ولحالة أسرتها اضطرت للعمل في التدريس، وتنقلت على بعض الوظائف التابعة للحكومة، وكانت بدايتها في الكتابة هو تجميع أشعار لشعراء قدامى، لكنه لم يكلل بالنجاح، فجاء نشر رواية جين آير الذي صبغ حياتها بالنجاح.

شخصيات رواية جين آير

تبدأ الرواية بشخصية البطلة جين آير، وهي فتاة فقدت أسرتها، وكانت تعيش مع عمتها، وقد كانت طفلة صغيرة تكافح لتعيش حياتها وتتعلم؛ سارة ريد عمتها التي كانت تقسى عليها ولا تحسن لها القول؛ هيلين بيرنز وهي طفلة في عمر جين وكانت صديقتها في المدرسة؛ إدوارد رويشستر الرجل الذي تعمل معه جين وتنجذب إليه؛ بيرثا مايسون عشيقة رويشستر والتي تزوجها سرًا، وقد كانت شخصيتها تميل للجنون؛ وابن عم جين جون ريفرز الذي ترفض الزواج به.

تلخّيص أحداث رواية جين آير

تدور قصة جين آير حول تلك الشخصيات التي تراها ببراءة الأطفال، لكنها تكبر معها، وتزداد تشابكًا، فتعاندها الظروف اليومية، بداية من قسوة عمتها وغلظ معاملتها لها، وانتقال جين لمدرسة لوود التي لا تختلف كثيرًا عن ظروف الحياة مع عمتها، لكن تجد هيلين التي تتخذها صديقة، وتحمل عنها كثير من مشقة المدرسة، حتى أنها بعدما تترك المدرسة تتجه للعمل كمربية، وتقع في غرام إدوارد صاحب العمل، في ثورنفيلد، وعندما يتقدم للزواج منها تظهر زوجته الأخرى وتكشف أمره، فتشعر جين بالإحباط، وتمشي متخبطة في الطرقات، ثم تعرف أن لها ورث من عمها، الذي يغير حياتها، لكن يتقدم لخطبتها جون ان عمها، لكنها ترفض وتعود لثورنفيلد، وتكتشف أن إدوارد أصبح أعمى، فتقرر أن تتزوج منه ويعيشا معًا حتى النهاية.

اقتباسات من رواية جين آير

“سيدي ،إن راحة البال وتوبة ألاثم يجب أن لا يكونا بأية حال رهنا بمخلوق بشري فالنساء والرجال يموتون، والفلاسفة يتلعثمون بالحكمة، والنصارى يترددون بالعمل الصالح. فإن كان من معارفك إمرؤ تألم وضل عن سواء السبيل فدعه يتطلع إلى أعلى ويلتمس القوة المصلحة والسلوان الشافي عند من هو فوق أقرانه جميعا”-مس جين إير”.

“إن المتحفظين من الناس كثيرا ما يحتاجون، أكثر من غير المتحفظين، إلى من يناقش عواطفهم وشجونهم، مناقشة صريحة .والرواقيون الذين يتكشفون عن أشد الصرامة والتجهم ،هم بشر وكثيرا ما يكون اقتحامنا “بحر نفوسهم الصامت” في جراءة ومودة، خدمة جلى تسدى إليهم”.

“إذا كرهك العالم بأسره واعتقدوا بأنك شريرة وكنت تعرفين في أعماقك أنك لم تقترفي خطأ فبإمكانك أن ترفعي رأسك”.

“إن المبادئ لم تجعل للأوقات التي يفتقد فيها الإغراء، لقد جعلت للحظات مثل هذه اللحظة، عندما يتمرد الجسد والروح والحق إنها صارمة ومصونة سوف تظل”.

اترك تعليقك..