نبذة عن الحرب الأهلية اللبنانية

نبذة عن الحرب الأهلية اللبنانية

الحرب الأهلية اللبنانية استمرت لخمسة عشر عامًا وسقط على إثرها آلاف الضحايا، ومثلت فرصة للاحتلال الإسرائيلي للإعتداء على لبنان، وقد انتهت بدون منتصر.

الحرب الأهلية اللبنانية

دارت الحرب الأهلية اللبنانية والتي اتسمت بالصراع والدموية في الفترة ما بين إبريل 1975 وأكتوبر 1990، وتعود أسبابها للصراعات السياسية التي حدثت في لبنان خلال فترة الانتداب الفرنسي على سوريا ولبنان، وكان الصراع يتشكل بشكل رئيسي في الجنوب اللبناني التي كانت تسيطر عليه في ذلك الوقت منظمة التحرير الفلسطينية واحتلته إسرائيل بعد ذلك، وقد انتهت الحرب الأهلية اللبنانية بانتشار الجيش السوري في لبنان وفق اتفاق الطائف.

بدأت الحرب الأهلية اللبنانية في الثالث عشر من شهر إبريل عام 1975 حيث شهدت لبنان محاولة فاشلة لاغتيال الزعيم اللبناني الماروني بيار الجميل، وقد قام بمحاولة الاغتيال الفاشلة مسلحون فلسطينيون، وردًا على هذه الحادثة تم مهاجمة حافلة مدنية كانت تقل ركاب فلسطينيين وفق ما عرف بحادثة عين الرمان ونتج عنها مقتل سبعة وعشرين شخصًا.

أطراف الصراع

وخلال الحرب الأهلية اللبنانية كان الصراع يدور وفق أسباب سياسية ومذهبية حيث مثلها كل من المسيحيين الموارنة، والسنة والشيعة، والدروز، بالإضافة لمنظمة التحرير الفلسطينية، كما كان ضمن أطراف الحرب الأهلية اللبنانية الاحتلال الإسرائيلي والجيش السوري، والعديد من الأطراف اللبنانية الأخرى بتدخل دولي وإقليمي متنوع.

القتال في بداية الأمر ما بين منظمة التحرير الفلسطينية وكل من الجبهة اللبنانية والتي كان يتزعمها كميل شمعون وتحالف الحركة الوطنية اللبنانية، وقد حصل الجبهة اللبنانية على دعم من سوريا ثم حصلت على الدعم الإسرائيلي، وكان هناك دور أساسي في الحرب لجبهة القوات اللبنانية والتي كان يتزعمها بشير الجميل، بالإضافة للمجموعات المعروفة بالحركة الوطنية اللبنانية وكان يقودها الزعيم الدرزي كمال جنبلاط.

ولم تكن أطراف الصراع اللبناني واضحة بشكل يجعلها متمايزة بل كانت الحرب عشوائية وكانت التحالفات تتغير بشكل مستمر بين الأطراف المختلفة خلال فترة الحرب، وكانت شرارة الأحداث الدامية تعود لعام 1969 بسبب ما عرف بقضية امتلاك الفلسطينيين للسلاح في لبنان، وشهدت الحرب قيام المليشيات المسيحية باقتحام مناطق مسلمة وقتل من فيها فقد قتل ألف وخمسمائة شخص في منطقة الكرنتينا وتم الرد بمذابح في مناطق المسيحيين من قبل مليشيات فلسطينية، وقد طالب الزعيم الماروني سليمان فرنجية المساهدة من سوريا بحجة حماية ميناء لبنان، وحصلت الحكومة المارونية على دعم سوري وإسرائيل في عام 1976، وقد دخلت القوات السورية للبنان واحتلت العديد من مناطقها وقامت بقتل آلاف الفلسطينيين وهو ما زاد من الغضب الدولي ضد سوريا.

نهاية الحرب

انتهت الحرب الأهلية اللبنانية بعد سنوات طويلة من خلال اتفاق الطائف الذي وقع في المملكة العربية السعودية في عام 1989، وقد انتخب النواب اللبنانيون بعد الاتفاق رينيه معوض رئيسًا للبنان ولكن اعترض ميشال عون هذا الاختيار وتم قتل الرئيس وخلفه إلياس الهراوي الذي رفض ميشال عون الاعتراف به أيضًا وقد هرب عون أخيرًا إلى فرنسا لتنتهي الحرب اللبنانية ويتم تمكين حكومة إلياس الهراوي، وقد أصدر البرلمان اللبناني في عام 1991 قانونًا للعفو عن كل الجرائم التي شهدها لبنان منذ عام 1975 وتم حل كافة المليشيات المسلحة في لبنان وبناء جيش لبناني وطني، إلا أنه لم يتم مليشيات حزب الله.