best website stats
تسجيل دخول

ميلان الرحم .. أسبابه أعراضه طرق علاجه

ميلان الرحم .. أسبابه أعراضه طرق علاجه

ميلان الرحم

تعاني عدد كبير من السيدات من مشكلة تسمى ميلان الرحم، ويمكننا أن نعرفها على أنها اتخاذ جهاز الرحم الوضع المائل في جانب معين من الجوانب، وتلك الحالة تختلف عادة عن الرحم المقلوب، حيث إن الرحم المقلوب يميل إلى الخلف فقط مما يؤدي إلى انقلابه، أما الرحم المائل فيحدث من أي ناحية، ويتسبب ميلان الرحم في إصابة المرأة بالكثير من المشاكل والمتاعب، ولذلك نستعرض من خلال هذا التقرير على أسباب ميلان الرحم وأعراضه وطرق علاجه.

أسباب ميلان الرحم

  1. وجود عيوب خلقية منذ الولادة، حيث من الممكن أن تُولد المرأة أو الفتاة برحم مائل منذ لحظة ولادتها.
  2. حدوث تعسر في الولادة لدى أحد السيدات، وهو ما يمكن أن يتسبب في حدوث ميلا في الرحم قليلا فيتخذ وضعا متغير عن الوضع الطبيعي.
  3. أن تجلس السيدة أو الفتاة لفترة طويلة خلال فترة النفاس أو النوم على ظهرها دون أي حركة، أيضا عدم بذل أي مجهود بسيط أو أي حركة فكل تلك الأمور تزيد كثيرا من احتمالية الإصابة بميلان في جهاز الرحم.
  4. يحدث أيضا ميلان الرحم في حالة حدوث ثقل في الرحم بعد الولادة وهو ما يؤدي إلى أضعاف الأربطة الخاصة بالرحم، والتي تشد الرحم وتثبته في مكانه، وم نثم يحدث ميلان فيه.

أعراض ميلان الرحم

  • شعور المرأة بآلام مزعجة ومزمنة في منطقتي أسفل البطن وأسفل الظهر، ومن الممكن أيضا الإحساس بهذا الألم فيب فترات متقطعة.
    الشعور بآلام مُزمنة أسفل الظهر، وأسفل البطن، وبالإمكان الإحساس بهذه الآلام في فترات مُتقطعة.
  • شعور المرأة بآلام شديدة أثناء الجماع.
  • حدوث تعسر أثناء نزول الدورة الشهرية بشكل غزير وكثيف، وأيضا الشعور بألام حادة قبل موعد الدورة الشهرية، حيث من الممكن أن تجد بعض النساء معاناة من تقلصات مؤلمة قبل حلولها.
  • حدوث خلل في موعد الدورة الشهرية، واضطراب كبير في المواعيد ما بين كل شهر والآخر، حيث تجد المرأة شهر الأيام تتقدم، وشهر آخر تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها في الشهر الماضي.
  • من الممكن أيضا أن يؤثر ميلان الرحم على حدوث تأخر في الحمل ويعود ذلك عادة لأن الحيوانات المنوية تجد قليلا من الصعوبة في الوصول بشكل كافي إلى تجويف الرحم، أو بسبب عدم القدرة على الحركة، إذا كان هناك مرض في البطانة الخاصة بالرحم أو التصاق.
  • من الممكن أن يؤثر ميلان الرحم على إجهاض الجنين، وعادة لا يحدث ذلك إلا في حالات ميلان الرحم الشديد.

علاج مرض ميلان الرحم

وعادة في حالات إصابة المرأة بميلان الرحم البسيط والذي لا يؤثر على الحمل ولا يُحدث أي مشكلة للمرأة لا يحتاج هذا المرض إلا أخذ المرأة لأي أدوية أو علاج، ولكن في حالة ميل الرحم الذي يؤدي إلى حدوث بعض المشاكل والمتاعب للمرأة، خاصة التعب الذي يأتي فجأة بعد الولادة، ففي تلك الحالة تحتاج السيدة الحامل إلى ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعمل على شد أربطة الرحم والعمل على تقويتها بشكل كبير، وإعادة الرحم إلى وضعه الطبيعي، وفي حالة ميلان الرحم الشديد في تلك الحالة يلجأ الطبيب إلى ضغطه على منطقة البطن ووضع سائل معين يعمل على إعادة الرحم لمكانه مرة أخرى.