لمواجهة تحديات المستقبل.. مهارات يحتاجها الطفل

Esraa
تعليم وتدريس
لمواجهة تحديات المستقبل.. مهارات يحتاجها الطفل

هناك مهارات يحتاجها الطفل لمواجهة تحديات المستقبل، تحولت المناهج الدراسية في الآونة الأخيرة إلى التعليم الرقمي، فمهارات الكمبيوتر ورموز الكتابة بات التركيز عليها بشكل أوسع،  ومع ذلك، فإن التحديات التي ستواجه أطفالنا ستكون مختلفة بكثير مما كنا عليه في السابق، لذا فنحن نحتاج إلى إعادة التفكير في كيفية إعداد أطفالنا للعالم المقبل، وخلال التقرير التالي نستعرض بعض الطرق.

مهارات يحتاجها الطفل

استيعاب الأنظمة

كانت المنهاج التعليمية التي تعلمناها في المدرسة ثابتة في معظم المراحل، فأن 2 + 2 يساوي دائما 4، ومن المعروف أن كولومبس مكتشف أميركا في 1492، ربما اختلفت التفسيرات من مكان إلى آخر وتطورت مع مرور الوقت ولكن علمنا أن العالم كان يعتمد على حقائق معينة وتم تقييمنا على أساس المعرفة بتلك الأمور، وكما أشار إلى ذلك سام أربيسمان واضع نظرية التعقيد، والتي تنص على “إن للحقائق نصف حياة ومع تسارع تراكم المعرفة فإن هذه الأعمار النصفية آخذة في التقلص”.

مثال على ما سبق، اختلاف طريقة تعلم برمجة الكمبيوتر في المدرسة، في الماضي والآن، سوف تكون الحواسيب نفسها مختلفة، على أساس الكود الرقمي للأصفار وقوانين الكم والدماغ البشري، ومن المرجح أن نقوم بتخزين معلومات أقل على السيليكون وأكثر في الحمض النووي. لذا، يحتاج الأطفال اليوم إلى تعلّم أقل عن الكيفية التي تسير بها الأمور اليوم وأكثر بشأن الأنظمة المستقبلية التي ستستند إليها التقنيات مثل الديناميكيات الكمية وعلم الوراثة ومنطق الشفرة، والشيء الوحيد الذي وجده الاقتصاديون باستمرار هو أنه من الأعمال الروتينية التي من المرجح أن تكون آلية يعتمد عليها في المستقبل هو تطوير القدرة على التعلم والتكيف.

مهارات التصميم

وتتولى الآلات  العديد من المهام عالية المستوى مثل التحليل الطبي والبحوث القانونية، هناك بعض الأشياء التي لن تفعلها أبدا،على سبيل المثال، لن يخسر جهاز الكمبيوتر  في لعبة  Little League، أو ينكسر قلبه لرؤية ولده، لذلك من غير المحتمل بشكل كبير إن لم يكن من المستحيل أن تكون الآلة قادرة على الارتباط بآخر مثل الإنسان.

غياب العواطف

كما أن غياب العواطف يجعل من الصعب على الماكينات تصميم المنتجات والعمليات التي من شأنها أن تحقق أقصى قدر من المتعة والفائدة للبشر، لذا من المرجح أن يزداد الطلب على المهارات التصميمية لعقود مقبلة، في الوقت الذي يزداد فيه الإنتاج والعمليات التحليلية بشكل تلقائي.

التواصل بالأفكار المعقدة

بينما اكتشف الباحثون أن تطوير مجال التعليم خاصة مواضيع العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، من المؤكد أن إتقان هذه المجالات أمر مهم بالنسبة لطلاب اليوم لفهم العالم من حولهم، ومع ذلك فإن العديد من الخريجين يجدون صعوبة في العثور على وظائف جيدة.

على صعيد آخر، أصبحت القدرة على توصيل الأفكار بفعالية، بمثابة مهارة عالية القيمة. فضع في اعتبارك أمازون، وهي واحدة من أكثر المنظمات ابتكارا وتقنية من الناحية الفنية على هذا الكوكب، ومع ذلك فإن أحد العوامل الرئيسية لنجاحها هي ثقافة الكتابة، والشركة متعصبة جدا بشأن القدرة على التواصل لأن تطوير مهارات الكتابة الجيدة هي عامل أساسي لبناء مستقبل مهني ناجح هناك.