منع الحمل

منع الحمل

منع الحمل بطرق فعالة، حيث انتشرت في الأشهر الأخيرة القليلة، عدد كبير من الإعلانات التي تدعو إلى تحديد النسل، وتقليل الإنجاب والحمل، بالإضافة إلى ظهور عدد كبير من وسائل منع الحمل، التي أُكتشفت بطرق طبية وعلمية، ومن المعروف والمشهور أن هذه الوسائل قديمة جدًا حيث ترجع بدايته إلى القرن العشرين، ومن أهم الطرق المعروفة على نطاق واسع هي طريقة العزل، حيث تتركز وسائل منع الحمل على شيئين في منتهى الأهمية، وهم ا منع وصول الحيوانات المنوية إلى بويضات المرأة، بالإضافة إلى وقف عملية التبيوض عند النساء.

 وسائل منع الحمل الجديدة

عرف الطب عددا كبيرا من وسائل منع الحمل، ونشير إلى أنها تُستخدم بكثرة عند النساء، على عكس الرجال، الذين يستخدمونها على خلاف ما هو شائع من عدم استخدامها لها من الأساس، لكنهم يستخدمونها بشكل أكبر.

الواقي الذكري

يعتبر الواقي الذكري من وسائل منع الحمل الخاصة بالرجال، حيث يرتديه الرجل في عضوه الذكري قبل ممارسة الجنس حتى يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى بويضات ورحم المرأة، ما يؤدي إلى تحجيم فرص الحمل، وهي طريقة مضمونة وسهلة حيث أنها لا تكون مصحوبة بأية أعراض جانبية على الرجال والنساء، على السواء.

حبوب منع الحمل المركبة

وحبوب منع الحمل لديها الكثير من الهرمونات الصناعية الأنثوية، ومنها هرمون الاستروجين والبروجسترون، وتلك الهرمومنات تعمل على تصعيب وصول الحيوانات المنوية إلى جهاز الرحم، فضلا عن تعميق وجود البويضة داخل جدار الرحم، وتعتبر مضمونة بنسبة 99% ويمكن أكثر، ولكنها مصحوبة ببعض الأعراض الجانبية والأخطار مثل الصداع أو تقلبات مزاجية.

 اللولب الهرموني

يعتبر اللولب الهرموني عبارة عن جهاز صغير صُنع من البلاستيك على شكل حرف T، حيث يعمل الطبيب على وضعه في رحم النساء بطريقة خاصة ومعقدة بعض الشئ، وهو يُعرف علميًا باسم هرمون البروجستيرون، ومن ثم فهو يعمل على زيادة سمك المادة المخاطية في رحم المرأة، وبالتالي يستطيع التقليل من اختمالية قبول بطانة الرحم لانغراس البويضة بداخلها، وهي طريقة تُستخدم على فترات زمنية كبيرة، قد تصل إلى 6 سنوات.

حبوب منع الحمل البروجستوجينية

تحتوي حبوب منع الحمل البروجستوجينية على هرمون البروجستيرون، لكنها لا تتضمن هرمون الأستروجين، حيث ترفع مخاطية عنق الرحم، ما يصعب من مهام الحيوانات المنوية في الوصول إلى البويضات من خلال عنق الرحم، وهي من أخطر الوسائل حيث تكون مصحوبة بالكثير من الأعراض الجانبية مثل ألم الثدي، لكنه يزول بعد حوالي 8 أشهر، بالإضافة إلى تكون الكثير من البقع الجلدية في أجزاء متفرقة من جسم المرأة.

الحلقة المهبلية

تُبثبت في مهبل المرأة ويتم تجديديها مرة شهريًا.

الواقي الأنثوي

يُستخدم فقط أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.