التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

منح موافقات لـ268 مشروعاً جديداً بتكلفة 4 مليارات جنيه

منح موافقات لـ268 مشروعاً جديداً بتكلفة 4 مليارات جنيه

المصطبة – أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن العام الجديد شهد تحسنا ملحوظا فى مؤشرات التنمية الصناعية، وذلك نتيجة للجهود والقرارات التى اتخذتها الحكومة مؤخرا لتحسين مناخ الاستثمار،وهو ما أثمر إقبالا متزايدا من المستثمرين المصريين والأجانب على الاستثمار فى القطاع الصناعى، حيث قامت هيئة التنمية الصناعية خلال شهر فبراير الماضى بمنح موافقات لإقامة 268 منشأة صناعية جديدة داخل وخارج المناطق الصناعية بتكلفة استثمارية تزيد عن 4 مليارات جنيه، كما توفر أكثر من 14 ألف فرصة عمل جديدة مقابل 145 موافقة بتكلفة استثمارية 3.1 مليار جنيه خلال نفس الشهر من عام 2015 بزيادة نسبتها 85%.

وشملت هذه الموافقات قطاعات صناعية متنوعة، حيث تصدرت الغذائية كل القطاعات بـ106 موافقات ثم الكيماوية بـ58 موافقة فالهندسية 56 موافقة، وجاءت الغزل والنسيج فى المرتبة الرابعة بـ33 موافقة ثم التعدينية 8 موافقات، و6 مشروعات متنوعة، ومشروع واحد للصناعات المعدنية.

وتوزعت هذه الموافقات على 22 محافظة تصدرتها الشرقية بـ56 موافقة ثم أسوان بـ36 موافقة فى المرتبة الثانية ثم الجيزة والمنوفية فى المرتبة الثالثة بـ29 موافقة لكل منهما، وجاءت كل من المنيا وسوهاج فى المرتبة الرابعة بـ12 موافقة لكل منهما ثم الإسكندرية والقليوبية والغربية بـ9 موافقات لكل منهم ثم البحيرة 8 موافقات، و6 موافقات لكل من الدقهلية والفيوم، و5 موافقات لكل من دمياط وأسيوط، و4 موافقات لكل من قنا وبنى سويف، و3 موافقات لكفر الشيخ، وموافقتان لبورسعيد، وموافقة واحدة لكل من السويس ومطروح.

ونوه وزير الصناعة بأن 69 مشروعا حصلوا عـلى موافقات توسعة بتكلفة استثمارية 4.8 مليار جنيه مقابل 69 مشروعا بتكلفة 1.1 مليار جنيه خلال نفس الشهر من العام الماضى، كما حصل 89 مشروعا على موافقات فورية ومبدأية مشروطة مقابل 121 موافقة خلال نفس الشهر من العام الماضي موزعة على 6 قطاعات صناعية جاءت الكيماوية فى الصدارة بـ35 موافقة فورية ثم الهندسية بـ25 موافقة فى المرتبة الثانية، وجاءت الغذائية فى المرتبة الثالثة بـ13 موافقة ثم الغزل والنسيج بـ11 موافقة، و3 موافقات للمعدنية، وموافقة واحدة لكل من التعدينية والصناعات التحويلية الأخرى.

وقال قابيل “إن وزارة التجارة والصناعة حريصة على تقديم كافة التسهيلات أمام حركة الاستثمار الصناعى بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من مقومات النجاح المتوفرة فى بيئة الاستثمار بمصر، والتى تسهم بشكل فعال فى إنجاح المشروعات الصناعية الجديدة، لافتا إلى أن الوزارة تشجع المستثمر الذى يثبت جديته فى الاستثمار الصناعى وتمنحه كافة التسهيلات مع مواجهة غير الجادين بإجراءات حاسمة”.

ومن جانبه، قال المهندس إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية “إن التقرير الصادر عن الهيئة حول أهم مؤشرات التنمية الصناعية عن شهر فبراير الماضي قد تضمن قيد وتجديد وتعديل السجل الصناعى لـ509 مستثمرين مقابل نفس العدد خلال نفس الشهر من العام الماضي، منها 165 قيدا لأول مرة، و284 تجديدا، و60 تعديلا شمل 8 قطاعات متنوعة”.

وأوضح أن القطاعات الغذائية والهندسية جاءت فى الصدارة بـ136 موافقة لكل منهما ثم الكيماوية فى المرتبة الثانية ب135 موافقة ثم الغزل والنسيج بـ63 موافقة ثم جاءت المعدنية ومواد البناء فى المرتبة الرابعة بـ18 موافقة لكل منهما ثم التعدينية بـ4 موافقات، وأخيرا الدوائية بموافقة واحدة.

التعليقات