ممثل السينما الصامتة.. تشارلي تشابلن

ممثل السينما الصامتة.. تشارلي تشابلن

الممثل الكوميدي تشارلي تشابلن هو أحد أشهر الممثلين على مستوى التاريخ، وقد شارك في صناعة الأفلام بطريقة مبتكرة، وكان أقوى الممثلين في فترة السينما الصامتة.

تشارلي تشابلن

ولد الممثل البريطاني تشارلز سبنسر تشابلن في مدينة لندن، في السادس عشر من إبريل عام 1889، وقد عاش حياة بائسة بسبب الفقر وسوء سمعة والده وهجره لوالدته، وكان والدة تشارلي تشابلن تعمل كاتبة مسرحية بالإضافة للعمل كمغنية في مسرح غنائي وتعرف باسم ليلي هارلي، وقد احتاجت لدخول مصحة نفسية، وقد تم الدفع بتشارلي تشابلن للمسرح بدلًا من والدته بعد فقدانها لصوتها ليذهل الحضور وتكون هذه هي بدايته.

وعمل تشارلز تشابلن كممثل كوميدي ومخرج وملحن، وانتقل من المسرح للشاشة، وقد اعتمدت أعماله على تقديم شخصية الصعلوك وفن الحركات الإيحائية المعروفة باسم البانتوميم، والمتشرد، والرجل المرح ذات القبعة الدائرية والشارب والعكاز، ليكون أيقونة للسينما الصامتة، وتزوج تشارلز تشابلن في عام 1918 من ماري هاريس وتزوج من أخرى بعد عامين، ومن ثالثة في عام 1936، وأخرى في عام 1943.

بداية تشارلي تشابلن

بدأ تشارلي تشابلن التجارب التمثيلية من خلال دور صغير في مسرحية لشيرلوك هولمز وانضم في عام 1908 لشركة فريد كارنو حيث بدأ العمل في التمثيل الصامت، ومن خلال هذه الشركة سافر تشارلي تشابلن للولايات المتحدة حيث وقع عقدًا من المنتج ماك سينيت عقدًا للتمثيل مقابل 150 دولار أسبوعيًا.

وكان الظهور الأول لأعمال تشارلي تشابلن في عام 1914 من خلال فيلم قصير، وقد عمل تشارلي تشابلن لتمييز نفسه عن أعمال المنتج ماك سينيت من خلال الظهور بشخصية المتشرد وهو ما جذب الجمهور لأعماله، وظهر تشارلي تشابلن في عام 1915 في خمسة وثلاثين فيلمًا، وبعدها انضم لشركة إساناي التي وقعت معه عقد بقيمة 1259 دولار أسبوعيًا ومن خلال العام الأول له مع هذه الشركة ظهر في أربعة عشر فيلمًا من بينها أول أفلامه الكلاسيكية والذي جسد فيه شخصية البطل بشكل لم يكن متوقعًا.

ومع بلوغ تشارلي تشابلن عامه السادس والعشرين حتى أصبح نجمًا فوق العادة، وعمل مع شركة ميوتشوال حيث أصبح أجره 670 ألف دولار، وكان يقود أعماله لتصل لحد الكمال وهو ما كان يتسبب في كثير من الإرهاق، وحققت أعمال تشارلي تشابلن في فترة العشرينيات نجاحًا كبيرًا وتركت بصمة في عالم الفن، وقد صدر الفيلم الأخير لتشارلي تشابلن في عام 1967 وكان هو فيلمه الوحيد الذي تم إنتاجه بالألوان.

وفاة تشارلي تشابلن

وقد حصل تشارلي تشابلن في عام 1972 من الولايات المتحدة علي جائزة الأكاديمية الفخرية تقديرًا لما قدمه، ولقبته الملك إليزابيث في عام 1975 بلقب الفارس، وقد توفي تشارلي تشابلن في الخامس والعشرين من شهر ديسمبر عام 1977 في بيته بسويسرا، وبعد وفاته تم سرقة جثته بعد دفنه وطالب سارقو الجثة بمبلغ أربعمائة ألف دولار ولكن تم إلقاء القبض عليهم واستعادة الجثة عقب خطفها بإحدى عشر أسبوعًا.