مقومات الاقتصاد

مقومات الاقتصاد

الاقتصاد هو النشاط البشري الذي من خلاله يشتري الناس ويبيعون ويتبادلون السلع والخدمات ويعرفها البعض كعلم يتناول كيفية استغلال الموارد الاقتصادية لزيادة الإنتاج من أجل تأمين وتلبية الاحتياجات البشرية وإن اقتصاد الأمة هو الذي يحدد مقدار القوة التي تتمتع بها كلما كان اقتصادها أقوى، زادت قدرته على الإنفاق على الجوانب الأخرى، مثل الجوانب السياسية والعسكرية وفي هذه المقالة سوف نتناول مكونات الاقتصاد وأنواعه وأقسامه.

ويتم تعريف المقومات الاقتصادية على أنها: مجموعة الموارد الطبيعية أو الصناعية التي تدعم الاقتصاد العام للدولة، وتعريفات أخرى للمقومات الاقتصادية: هي الوسائل التي توفر الدعم الاستراتيجي للبلدان من خلال تعزيز القطاع الاقتصادي الخاص بها للتأثير على الأسواق العالمية.

الأسس الاقتصادية: هي مجموعة من الموارد الطبيعية أو الصناعية التي تدعم الاقتصاد العام للدولة، وتعريفات أخرى للمقومات الاقتصادية: هي الوسائل التي توفر الدعم الاستراتيجي للبلدان من خلال تعزيز قطاعها الاقتصادي للتأثير على الأسواق العالمية، بالاعتماد على تصدير العديد من السلع والخدمات بين الدول.

أنواع مقومات الاقتصاد

  • المقومات الاقتصادية التي تتوفر دائمًا، وهي موارد اقتصادية متاحة بسهولة عند الحاجة فعلى سبيل المثال، الأسمدة.
  • المقومات الاقتصادية التي تحتاج إلى استخدام المواد الخام للتصنيع على سبيل المثال: الصناعات القائمة على الحديد.
  • المقومات الاقتصادية التي تحتاج إلى المعالجة، أو استخدام مجموعة من المواد الأخرى التي تساعد على توفير، على سبيل المثال: مواد البناء.

أقسام الاقتصاد

ينقسم الاقتصاد إلى قسمين:

  • الاقتصاد الكلي: الجزء الذي يتناول جميع جوانب الاقتصاد بشكل عام، ولا يهتم بالجزيئات أو القطاعات الفردية وعند دراسة اقتصاد دولة بأكملها، ستركز الدراسة على الناتج الإجمالي.
  • الاقتصاد الجزئي: يهتم بدراسة القطاع الفردي وآثاره

أنواع الأنظمة الاقتصادية

تنقسم الأنظمة الاقتصادية إلى أنواع متعددة ومتنوعة، بما في ذلك ما يلي:

  • النظام الرأسمالي: يعتمد هذا النظام على الملكية الفردية للأرض ورأس المال والقيام بأعمال تجارية وملكية المصانع والشركات، ومزايا الحكومة لا تتداخل مع نشاط الفرد.
  • النظام المختلط: النظام الذي تمتلك فيه الحكومة أعمالاً كبرى في البلاد ولا يمنع الأفراد من امتلاك مشاريع صغيرة، وبعض الدول التي تتبنى هذا النظام هي دول ديمقراطية.
  • النظام الشيوعي: يعتمد هذا النظام على امتلاك الدولة لجميع مصادر الاقتصاد في البلاد ولا يحق للفرد امتلاك أي من مصادر الاقتصاد، وهذا أدى إلى تأخر الاقتصاد في تلك الدول التي استخدمت هذا النظام.

مقومات الاقتصاد

المقومات الاقتصادية تتكون من مكونات عديدة، منها ما يلي:

  • حجم الموارد الطبيعية التي تزود الدولة بالمكونات الرئيسية للإنتاج.
  • كمية القوى العاملة التي تعمل على استغلال الموارد الطبيعية بشكل فعال، والموارد الطبيعية لا تزال مجمدة حتى الاستغلال البشري وتحويلها إلى عناصر جيدة.
  • الأمن في البلاد، أي نشاط اقتصادي يحتاج إلى توفير عنصر الأمن لجعل عمليات البيع والشراء بشكل مريح ومستقل بعيداً عن السيطرة والمناطق التي يوجد فيها العديد من الصراعات الداخلية التي تعاني من الفقر.
  • التقدم العلمي والتقني في البلاد، وهو أمر مفيد في تسويق المنتجات والثروات المنتجة، والمزيد من الأدوات المستخدمة في التسويق، وتسريع تسويق المنتجات.
  • القوة الشرائية للبلد ومقدار رأس المال الذي يوجد فيه فعندما يتم تخفيض رأس المال، تضعف الحركة الاقتصادية وربما يتم تجميدها، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى عجز في اقتصاد ذلك البلد.
  • تؤثر علاقة الدولة مع الدول المجاورة على عملية تسويق المنتج.
  • المقومات الاقتصادية التي تحتاج إلى المعالجة، أو استخدام مجموعة من المواد الأخرى التي تساعد على توفير، على سبيل المثال: مواد البناء.
  • المقومات الاقتصادية التي يجب تطويرها، على سبيل المثال: الموارد السمكية.
  • من الصعب الحصول على المقومات الاقتصادية، وتصنف على أنها نادرة.
الرابط المختصر