مفهوم عملية البيع والشراء

مفهوم عملية البيع والشراء

عملية الشراء والبيع هي التخلص من البضائع للمستهلكين، وتبادل الأموال، والشراء هو قبول المنتج ودفعه وعملية البيع والشراء هي عملية اتصال بين الشخص البائع والمشتري، والهدف هو تحقيق رضا المشتري وربح البائع، ولا يمكن فصلهما عن بعضهما البعض، وتعتبر عملية البيع والشراء واحدة من أقدم العلاقات الاقتصادية في تاريخ الإنسان وتكمن أهميتها في كونها الوسيلة للحصول على ضروريات الحياة وتسهم في التواصل الاجتماعي بين الفرد والمجتمع من خلال تبادل السلع والأموال.

تعريف البيع

يتم تعريف البيع على أنه المعاملة بين البائع والمشتري أو السوق المستهدف خلال هذه العملية، يتم تبادل النقدية للبضائع أو الخدمات كما يمكن تعريف المبيعات بأنها المهارات التي يمتلكها البائع والتي تكون ضرورية في عملية البيع أو فن إغلاق الصفقة.

تعريف الشراء

يتم تعريف الشراء على أنه مجموعة من الإجراءات التي تحدد المنتجات التي يتم شراؤها، والتحقق من الجودة، والامتثال للمنتجات والبائعين، وإجراء معاملات الشراء، والتحقق من تنفيذ عمليات الشراء بشكل صحيح، وتختلف عمليات الشراء المختلفة بين المؤسسات والصناعات وطبيعة المنتجات التي تم شراؤها.

مفهوم اتفاقية البيع

تعرف اتفاقية البيع بأنها اتفاقية قانونية يتم استخدامها لإعادة توزيع حصة أعمال في حالة ترك المالك العمل أو وظيفته ويتم تعريف هذه الاتفاقية بأسماء أخرى مثل اتفاقية الاستحواذ أو عقد العمل أو الإرادة للعمل أو تقسيم العمل أو الفائدة.

مفهوم عملية التسويق

تنقسم عملية التسويق إلى خمس عمليات، وهي كما يلي: 

مفهوم الإنتاج

يعد الإنتاج أحد أقدم مفاهيم الأعمال، ويؤكد على أن المستهلكين يفضلون المنتجات الرخيصة وغير المتوفرة على نطاق واسع، لذلك يركز المنتجون على الإنتاجية العالية والتكاليف المنخفضة

مفهوم المنتج

يركز هذا المفهوم على تفضيل المستهلكين للمنتجات ذات الجودة العالية والميزات المبتكرة، لذلك يركز المنتجون على تصنيع وتحسين جودة المنتجات بمرور الوقت.

مفهوم البيع

يركز هذا المفهوم على الجهود المبذولة لتعزيز بيع المنتجات؛ للمستهلكين والشركات لشرائها.

مفهوم التسويق

يركز هذا المفهوم على حاجة الشركات إلى إنشاء وتقديم قيمة للعملاء المستهدفين ويعتمد هذا المفهوم على السوق واحتياجات العملاء والتسويق المتكامل والربح.

مفهوم التسويق المجتمعي

يفترض هذا المفهوم أن مهمة المؤسسة تتضمن تحديد احتياجات الأسواق المستهدفة مع تلبية هذه الاحتياجات بالإضافة إلى تقديم تعليقات أكثر فاعلية من المنافسين وتوفير الرعاية للمستهلك والمجتمع ككل.

قواعد البيع والشراء في الإسلام

  • لا يعرض المشتري سعرًا أعلى للبائع المخبأ، وذلك لإنهاء العقد المبرم بينه وبين مشترٍ آخر.
  • يجب على البائع إظهار مواصفات العنصر الحقيقي.
  • ينبغي أن يشير البائع إلى عيوب السلعة الحقيقية، سواء كانت مستعملة أو جديدة، والامتناع عن بيع الاحتيال.
  • لا يقوم البائع بالترويج لسلعيته عن طريق الكذب أو الباطل.
  • يجب أن يكون كل من البائع والمشتري متسامحًا ولطيفًا في المعاملة.
  • المشتري جاد في عملية الشراء ولا يساوم على الترفيه.
  • الشخص لا يبيع المال الذي لا يملكه.
  • عدم التبخيس في سلع الناس وسبل معيشتهم.
  • عدم المساومة على سعر السلعة دون نية لشرائها.
  • عدم بيع البضائع المسروقة أو المسروقة.

العوامل المؤثرة على الشراء

  1.  الثقافة: نظام القيم والعادات والتقاليد وغالباً ما يؤثر على قرار شراء ثقافة المشتري.
  2. المجموعات: مجموعة تتفاعل مع بعضها البعض لتحقيق هدف وتمثل العائلة والأصدقاء المجموعات التي تؤثر على قرار الشراء.
  3. الفئة العمرية: تمر احتياجات الفرد ورغباته في كل مرحلة من مراحل الحياة وما يرافق ذلك من تغيرات جسدية وعقلية ونفسية وما يترتب عليها من عوامل تؤثر على السلوك الخاص بالفرد وقراره الشرائي.