مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام

أحمد صلاح7 مايو 2019217 مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام

الدكتور شوقي علام هو مفتي الديار المصرية، وأحد كبار علماء الشريعة الإسلامية في مصر في الوقت الحالي، وهو من المنتسبين للمذهب المالكي في الفقه الإسلامي.

شوقي علام

الدكتور شوقي إبراهيم عبد الكريم علام، من مواليد عام 1961 وقد حصل الدكتور شوقي علام على ليسانس الشريعة بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر بتقدير جيد جدًا مع مرتبة الشرف، وتدرج شوقي علام في المناصب الوظيفية والعلمية بكلية الشريعة والقانون فرع طنطا، وقد تم إعادة الدكتور شوقي علام للعمل في سلطنة عمان حيث شغل منصب رئيس قسم الفقه بكلية العلوم الشرعية.

وقد حصل الدكتور شوقي علام على درجة التخصص الماجستير في الفقه في عام 1990 بتقدير جيد جدًا، كما حصل مفتي الجمهورية على درجة الدكتوراه في الفقه في عام 1996 مع منحه مرتبة الشرف الأولى.

وتم انتخاب الدكتور شوقي علام مفتي للديار المصرية في الحادي عشر من فبراير عام 2013، وذلك في اقتراع سري لهيئة كبار العلماء بالآزهر الشريف برئاسة شيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، وذلك كان بعد تعديل قانون الأزهر بما يسمح بانتخاب مفتي الجمهورية بدلً من تعيينه بشكل مباشر من رئيس الجمهورية.

حياته العلمية

وحصل الدكتور شوقي علام على الدكتوراه في رسالة بعنوان “سير الدعوى الجنائية وإنهائها بدون حكم في الفقه الإسلامي دراسة مقارنة”، وللدكتور شوقي علام العديد من البحوث العلمية منها: دور الدولة في الزكاة، وأحكام خيار المجلس دراسة مقارنة، ودراسة عن الولاية في عقد النجاج كدرسة مقارنة، ودراسة عن الطلاق السني والبدعي حقيقة وحكمًا، بالإضافة لدراسة عن التفريق القضائي.

وهناك أكثر من خمسة وعشرين مؤلفًا للدكتور شوقي علام، منها الحقوق السياسية للمرأة المسلمة دراسة مقارنة بين الفقه والقانون، بالإضافة للقواعد الفقهية في التفسير القضائي للعقد عند التنازع في ألفاظها، وله مؤلف عن المرأة والعولمة في شبه الجزيرة العربية، والمرأة المسلمة في العصر الحديث.

وقد شارك الدكتور شوقي علام في العديد من المؤتمرات والفعاليات العلمية الدولية، والمتعلقة بفقه المعاملات والنكاح، بالإضافة لدراسة الفقه والمواريث، وقد شغل سابقًا منصب عضو برنامج الماجستير بمعهد العلوم الشرعية بمسقط.

الجوائز التي حصل عليها

وقد حصل الدكتور شوقي علام على الكثير من الجوائز منها جائزة أبرز راعٍ للسلام وذلك من منظمة التحالف العالمي للأديان بكوريا الجنوبية في عام 2014، وجاء هذا التكريم وفق المنظمة كتعبير من المنظمة على جهود المفتي الدكتور شوقي علام في تحقيق السلام ونشر العلم في العالم.

كما حصل الدكتور شوقي علام على درع القدس من المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، وذلك في عام 2015 تقديرًا لعطائه في دعم القضية الفلسطينية، كما أهدت وزارة الدفاع المصرية في عام 2015 أيضًا درع القوات المسلحة تقديرًا لدوره في تصحيح المفاهيم الدينية وإظهار الصورة السمحة لدين الإسلام، وذلك بعد كتابه فقه الجندية.