مفاهيم ومصطلحات اقتصادية

مفاهيم ومصطلحات اقتصادية

اقتصاد الدولة هو النظام الاقتصادي الذي تتبناه الدولة ويتقاطع مع العناصر الاقتصادية الأخرى مثل الموارد ورأس المال والاستهلاك وتكاد الصحف والمواقع الإخبارية وقنوات التلفزيون أن تكون مليئة بالأخبار والتحليلات للاقتصاد المحلي والدولي ويرتبط هذا بشكل أساسي بالسياسات العامة للبلدان وطرق التعامل مع المشكلات والتحديات التي يواجهها كل مجتمع، وعلى الرغم من الأهمية الكبيرة للاقتصاد في حياة الناس، إلا أن الغالبية العظمى من المواطنين لا يعرفون أساسيات الاقتصاد لأنهم لا يعرفون المفاهيم وهي حالة تمكنهم من رؤية صورة عامة للوضع الاقتصادي في البلاد ففي هذه المقالة سنقدم مفاهيم ومصطلحات اقتصادية أساسية التي يمكن اعتبارها بداية للقارئ المهتم بالتعمق بشكل أكبر في مجال الاقتصاد.

المفاهيم  الاقتصادية

اقتصاد السوق

من أشهر الأنظمة الاقتصادية التي تعتمدها معظم الدول حول العالم ومرت بمراحل مختلفة من التطور منذ إنشائها ويعتمد هذا النظام الاقتصادي على التداول الحر للسلع والخدمات بأسعار تحددها السوق بناءً على قوانين العرض والطلب والدولة فقط وفي حدود ضيقة جداً لتنظيم المعاملات التجارية وحماية حقوق المستهلكين.

الاقتصاد المركزي

هو العدو الأول لنظام اقتصاد السوق ويعتمد هذا النظام  على الدول الاشتراكية والشيوعية، في حين يعتمد اقتصاد السوق على الأنظمة السياسية الليبرالية ويعتمد النظام الاقتصادي المركزي على مبدأ العدالة في توزيع الثروة بين المواطنين وتخطط الحكومة وتشرف على العمليات الاقتصادية وعدم تركيز الثروة في أيدي رجال الأعمال لتأسيس الشركات والشركات التي تشارك في الاقتصاد، وهناك أنظمة وسيطة بين النظامين السابقين بدأت تأخذ العديد من الدول، مثل دول الشمال وألمانيا، وتدخل له في ذلك حالة في التخطيط الاقتصادي والسوق جزئياً للحفاظ على التوازن المطلوب في المجتمع

الناتج المحلي الإجمالي

هو المؤشر الأول لحالة النشاط الاقتصادي من الناحية المالية وهو يتألف من قيمة مجموع السلع والخدمات المنتجة محلياً في فترة زمنية معينة في السنة المالية وتتم مقارنة الزيادة والنقصان في الناتج المحلي الإجمالي بنتائج السنوات السابقة

عجز الموازنة

يشير عجز الموازنة إلى عجز الحكومة عن تنفيذ الخطط الاقتصادية كما هو مطلوب ويزيد الإنفاق الحكومي من الإيرادات المتوقعة وفي نهاية كل سنة مالية تقدم الحكومة عرضًا لميزانية الدولة والعجز في حالات زيادة الإيرادات، وفائض الأموال في ميزانية السنة الجديدة لتحقيق المزيد من الرخاء للمجتمع.

التضخم

هو معدل التغير في أسعار السلع والخدمات منذ عام مضى، سواء كان هذا التغير ناتجًا عن الزيادة في كمية النقد المتداولة، أو الناتجة عن زيادة فائض الإنتاج من إجمالي الطلب ويبلغ معدل التضخم السنوي في الاقتصادات المتقدمة حوالي 2٪، وهو ما يعني أن متوسط أسعار السلع والخدمات يرتفع بنسبة 2٪ سنوياً وإن إدارة التضخم المنخفض والمحافظة عليه هما الدور المركزي للبنوك المركزية.

المنفعة الحدية

الفائدة الهامشية هي فائدة الوحدة الأخيرة، بحيث يمتنع الشخص عن طلب وحدات جديدة إضافية من تلك السلعة، فإنها تزيد أولاً ثم تنخفض بعد مبلغ معين حتى تصل إلى الصفر وقد تصبح سلبية وكلما كان أبسط، كلما كان لدى الشخص شيئًا أقل أهمية بالنسبة له، لذلك فإن 100 ريال سيكون أكثر قيمة بالنسبة لشخص يكسب ألف ريال في الشهر، مقارنة بنفس المبلغ مقابل شخص يكسب مليون ريال في الشهر.

دورة الأعمال التجارية

تشهد الاقتصادات في جميع أنحاء العالم فترات من الازدهار والكساد خلال دورات تقرب من 7 سنوات فتنقسم الدورة إلى مراحل: الأولى هي التوسع والازدهار، وتشهد هذه المرحلة زيادة في الإنتاج والأسعار، تليها فترة انكماش تؤدي إلى الركود (فترة النمو السلبي / ارتفاع معدل البطالة)، وأخيرا المرحلة من الانتعاش.