معلومات عن جزيرة سريلانكا

معلومات عن جزيرة سريلانكا

دولة جزيرة سريلانكا هي إحدى أكثر الجزر هدوئًا في العالم، وتعد من أفضل المقاصد السياحية من أجل لرؤية مدنها وما تتميز به مشاهد طبيعية ومنشآت ترفيهية.

جزيرة سريلانكا

تعد جمهورية جزيرة سريلانكا واحدة من الدول الجزرية التي تقع بالقر من ساحل الهند، ويحدها من الجنوب خليج البنغال، وتفصل جزيرة سريلانكا عن شبه القارة الهندية خليج مانار ومضيق بالك، وتبلغ مساحة جزيرة سريلانكا بالتحديد 610.65 كيلو متر مربع، و يتعدي عدد سكان جزيرة سريلانكا العشرين مليون نسمة.

وكانت جزيرة سريلانكا تعرف قديمًا بالعديد من الأسماء، فقد كان الهنود يطلقون عليها سينجالا، ويسميها الأغريق بتابروباني، والعرب كانوا يسمونها سيرينديب، وخلال فترة الانتداب البرتغالي عليها في القرن السادس عشر كانت تسمى بجزيرة سيلون، وظلت تحمل هذا الاسم لفترة بعد استقلالها في عام 1948، وعرفت باسم جزيرة سريلانكا في عام 1972، ويعني هذا الاسم الجزيرة العظيمة.

ثقافة سريلانكا

وترتبط جزيرة سريلانكا بالهنود القدماء بشكل كبير، ويؤكد ذلك الحفريات المكتشفة في الجزيرة، وأكثر ما يميز سكان جمهورية جزيرة سريلانكا هو تنوعهم في الثقافة والدين والعرق، وساهمت هذه العوامل في تنوع وتوسع النشاط التحاري في الجزيرة ولذلك كانت مطمع للاحتلال الأجنبي.

ويعتنق نحو 70% من سكان جزيرة سريلانكا البوذية على نهج البوذي تيرافادا، وعرفت البوذية في جزيرة سريلانكا في القرن الثاني بعد الميلاد، وذلك في عهد الملك ديفانامبياتيسا، ويمثل الهندوس 12% من سكان الجزيرة، بينما يمثل المسلمون 10% من نسبة سكان جزيرة سريلانكا، ويمثل المسيحيين 7% من السكان.

وتتميز جزيرة سريلانكا بالغابات الإستوائية والأشجار الكثيفة، وتحتوي على الكثير من الشواطئ الخلابة والبحيرات العذبة، بما يجعلها مقصد سياحي مهم، ولذلك أطلق البعض علي جزيرة سريلانكا لؤلؤة المحيط الأطلنطي، وتضم جزيرة سريلانكا العديد من المرافق السياحية الترفيهية كالمطاعم والمقاهي، ومن خلال موقعها الاستراتيجي كانت ممرًا لستهيل الحركة التجارية بين الدول الآسيوية، خاصة في تجارة جوز الهند والقهوة والقرفة والشاي.

وتأثرت جزيرة سريلانكا بالاحتلال الأجنبي، وهو ما كان واضحًا على ثقافة شعبها وسكانها من ناحية أسلوب الحياة والمعتقدات، والتراث الشعبي لدى جزيرة سريلانكا، ويتمتع أهالي جزيرة سريلانكا بشكل كبير بالبشاشة والابتسامة وحب الفرح والحياة، بالإضافة لروح الفكاهة.

مدن سريلانكا

ومن أهم المدن في جزيرة سريلانكا مدينة كولومبو، وهي العاصمة التي تحتل موقعًا جغرافيًا في الجنوب الغربي للبلاد، وتضم العديد من المناطق السياسية كمنطقة القلعة ومنتزه الشاطئ، وتتميز المدينة بالشكل العصري، ومن أهم المدن في جزيرة سريلانكا مدينة كاندي، والتي تقع إلى الشمال الشرقي من العاصمة، وهي ثاني أكبر المدن في سيرلانكا، وتتجلى فيها الكثير من المعالم التاريخية  والثقافية، كما تمثل نوارا إليا إحدى أهم المدن في سيرلانكا والتي تقع في وسط الجزيرة وتتميز زيارتها بالحدائق والمرتفعات والجبال، ومن مدن سريلانكا جالي التي يقع بها الحصن الهولندي المصنف ضمن التراث العالمي لليونسكو.